• ×

10:26 صباحًا , الجمعة 27 ربيع الأول 1439 / 15 ديسمبر 2017

جديد المقالات

بواسطة : نداء حمزة

بقلم الكاتبة: نداء حمزة يحكى أنه كان هناك رجل...


بواسطة : أحمد البدر

بقلم: أحمد البدر تحيه طيبه لك عزيزي القارئ...


بقلم : علي بن حسين الزهراني غدا الثلاثاء...


بواسطة : أميرة سعد

بقلم: أميرة سعد عندما كبرت اصبحت أعي ان الله...


تحية إلى إعلامي الباحة وعقيق الجمال خاصة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 علي بن حسين الزهراني
علي بن حسين الزهراني

قضيتُ زمنا في العقيق مُعلّما واختلطت حبّات العٓرٓق بنخيلها الوارف ندى وجعلتني هائما في تتبع حسنها وكاد حرفي أن يقف صمتا ودهشة في جمال تلك المحافظة التي تحتضن الغيم عشقا والغيث حلما والزائر والمصطاف حبا وتقديرا واحتراما فالعقيق وأهلها حكاية سمو وإبداع وتألق ولم تزل صفحاتها تُسجّل لأهلها الطيبة والسكينة والخلق الرفيع فماذا عساي أن أقول عن العقيق ؟!
وعندما دلفتُ صدفة لأستاذي القاص والأديب والعٓلٓم الرمز الإعلامي جمعان الكرت في مكتبه آنذاك أبّان إدارته لمكتب صحيفة البلاد وهو جالسٌ على كرسيه والورق بين يديه والقلم يتعطّر بِه لينثر حبرا بأحرفٍ وأسطر كوَّنت جملا بخط جميل قلما تجده هنا ترك كل شيء ونزع نظارته واستقبلني لأول مرة أشاهده وإن كان صيته وصل لمسامعي وعينيّ بمراحل عن طريق مجموعته فضة أجلسني بأدب جمّ بعد أن صافحني بحرارة وطلبت منه أن أتعلّم أول حروف الصحافة على يديه فرحّب كثيرا بل بارك خطواته الأولى في هذه المهنة الصعبة وإن بدت سهلة لمن يشاهدها خارج أقواس مهنة المصاعب وكان ذلك وكتبت أول خبرٍ من تلك المحافظة عن حريق وهمي ينفذه الدفاع المدني بالعقيق وأظن إن لم تخنّي الذاكرة مديرها آنذاك عبد الله عقاب ومن هنا كانت البداية لهذا العالم الجميل في محافظة ترقص طربا لحسنها أوراق الشجر وقطرات المطر ومنها كان أول تغطية تاريخية وثقتها طريق الفيل وربما لم أكن الوحيد لكني كنت من أوائل من سلَّط الضوء حولها ولعل احتوت ذاكرتي أسماء مثقفة وتربوية كثير أخشى أن أنسى أحدا منهم ولكنهم فوق السمو رجالا تحترم وعقولا تفوح فكرا وأدبا يحتزم بها في الشدة والرخاء ...
مما دعاني لذلك ما شدني خلال أحد المجموعات في الواتساب " قروب الباحة الإعلامي " هذا الذي يضمّ نخبة النخب من إعلامي الباحة ومثقفيها وأدبائها ومفكريها وشعرائها ومدراء الدوائر الحكومية فيها ومن خلال متحدثيها الإعلاميين ويكفي أنها الباحة اللوزة المعلقة في جيد السراة تحتضنهم ونحن خارجها ولكننا بقلوبنا نحنّ لها ولهم فالباحة ساحة شجاعة وكرم وسخاء وإقدام وأقلام برزوا في عوالم كتابية كثيرة ولم يزالوا كذلك ....
فكانت بادرة المركز الإعلامي بمحافظة العقيق من خلال مسؤوليها ترجمان هذه الألفة والمحبة والإبداع باحتضان أول فعالية حقيقة على أرض الجمال عقيق التحية السلام والإكرام من كرام ليكملوا مسيرة الأوائل منذ عرفتهم بارك في خطواتهم ويجعل اجتماعات رجالات الباحة دائما في تقدم ونمو وزهو في مملكة الشموخ سعودية الحزم والعزم بإذن الله


 0  0  2554
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:26 صباحًا الجمعة 27 ربيع الأول 1439 / 15 ديسمبر 2017.