• ×

10:26 صباحًا , الجمعة 27 ربيع الأول 1439 / 15 ديسمبر 2017

جديد المقالات

بواسطة : نداء حمزة

بقلم الكاتبة: نداء حمزة يحكى أنه كان هناك رجل...


بواسطة : أحمد البدر

بقلم: أحمد البدر تحيه طيبه لك عزيزي القارئ...


بقلم : علي بن حسين الزهراني غدا الثلاثاء...


بواسطة : أميرة سعد

بقلم: أميرة سعد عندما كبرت اصبحت أعي ان الله...


المشكلة مع قطر " من الالف الى الياء " للكاتب الدبلوماسي والمحلل السياسي السعودي عبدالكريم المهنا الملقب بـ زيد روما

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
-

image

الكاتب الدبلوماسي والمحلل السياسي السعودي عبدالكريم المهنا الملقب بـ زيد روما

*
السواد الأعظم يترجم ويفسر المشكلة القطرية مع السعودية على انها احياناً سحابة صيف ، واحيانا تخبطات من قيادة قطر ، واحياناً طموحات لـ آل ثاني اكبر من حجمهم ، لكن (كل ذلك غير صحيح) ...!!
وكانت الحلول المطروحة :- *تهدئة الوضع ، احتواء الخلاف ، التدخل من قبل طرف اخر للاصلاح بين قطر والسعودية ، تأديب قطر بالقوة ، اغلاق الحدود ، ...الخ ، وكل تلك الحلول كعدمها ويستحيل ان تنجح ولو اجتمعت كلها دفعة واحدة

اذاً ماهي حقيقة المشكلة ...؟!
وماهي الطريقة لانهاء المشكلة ...؟!
لم تكن قطر ولا شعبها ولا حاكمها يوماً ضد السعودية بأي امرٍ او معنى ، حكومة استعمارية اوروبية عظمى لا زالت تتحكم بخيوط اللعب في الشرق الأوسط ، ولازالت هي الأُم التي يتوجب عدم الوقوف ضد وصاياها في تثبيت مبدأ (الإستعمار الحديث) حتى من قبل اميركا او روسيا او الصين ، هذه الدولة اوكلت لاستخباراتها احكام لعبة في الشرق الأوسط بديلة عن لعبة العرب واسرائيل ، لعبة تحول الصراع العربي الاسرائيلي (الذي اوجدته هي اصلاً) الى صراع عربي عربي ، لعبة كلها مكاسب للغرب ، كلها خسائر للعرب ، كلها قوة لاسرائيل

وقع الاختيار على دويلة قطر كونها دويلة لا تحمل من مقومات القوة ولا الثقافة ولا العلاقات السياسية والدولية ادنى قيمة ، تم زرع الفكرة في رأس بن حاكم قطر حمد بن خليفة دون ان يشعر ، وتم تهيئته لذلك وتحديد وزرائه حال تعيينه وتعيين ساعة الصفر ، تم خلع خليفه واعلان حمد اميراً للبلاد ، وتم الغاء وزارة الاعلام لتهيئة الأجواء لزرع قناة تم صناعتها بالخارج ومدها بالخبرات من ال بي بي سي وتوجيهها استخباراتياً ، وكانت التوجيهات تقضي ان يكون الهدف الأساس (السعودية) لهدمها وادخال المنطقة في صراعات لا عاقل فيها


وتم اشعال الحدود والدخول في توترات وتصادم سعودي قطري فترة حكم الأب وايغال قلب حمد بن خليفة حتى دخل في تصادم عسكري مع السعودية لفترة قصيرة استشهد على اثرها ضابط سعودي ، وتم قتل عدد من جنود قطر وبسط السيطرة على كامل المنفذ من قبل الجيش السعودي خلال (٤) ساعات وذلك في تاريخ ٣٠ سبتمبر ١٩٩٢

بدأت قناة الجزيرة تضرب الرياض بكل مالديها من قوة ، وتم استقطاب اذناب العرب المحميين في بريطانيا العظمى بمصروفاتهم وسكنهم وتنقلاتهم وتامين حياتهم ، كان الفقيه ، المسعري ، عطوان ، الخميس وغيرهم من اراذل العرب ، واستمرت الجزيرة تغرس خنجرها على مدار الساعة حتى يئست (كما يئس الكفار من اصحاب القبور) كيف ...؟!

كان حكام السعودية يعرفون ما يُحاك ضدهم قبل اعتماده ، ويعرفون الهدف منه ، ويعرفون ان حمد بن ثاني لا يعي ما يدور وليس له صلاحيّة ايقافه ، لذلك لم تحاول السعودية انهاء الأمر معه كونه لا يمتلك القرار ، عمدت السعودية الى مفاوضات من تحت الماء بِدهاء ساستها اهل الصحراء واستقطبوا ما يريدون من حكومة بريطانيا وفرانسا واميركا حتى تم ترسيم الحدود مع قطر ، ولهثت الجزيزرة حتى هلكت دون ان تفتح ثغرة واحدة في الجبهة السعودية

سارت السعودية وعمدت الى اطلاق قناة العربية لتعقر بها قناة الجزيرة وتنهشها بين الحين والآخر حتى تخور قواها ثم تلتهما وينتهي امرها ، بتوجيهات استخباراتية تم توجيه حمد بن ثاني بتغيير البوصلة وضرب السعودية ضربات غير مباشرة ، وجهت قطر سهامها تجاه البحرين عسكريا واعلامياً وشعبياً وفق مايصدر لها من توجيهات من الخارج
سارعت السعودية الى احتواء الموقف والوقوف مع البحرين لأن اللعبة الغربية مكشوفة للسعوديون وانتهوا الى احالة القضية الى محكمة العدل في لاهاي ، وصدر الحكم لصالح البحرين والسعودية وانتهى الخلاف وترسمت الحدود القطرية البحرينية كما ترسمت الحدود السعودية القطرية
وبذلك خسر الطرف المعتدي ورقته الثانية (كلما اوقدوا ناراً للحرب اطفأها الله) ، كل ذلك كان ينقلب عكسياً وينهي بترسيم دولي الى قيام الساعة ، لكن الشيطان لا يعدم الحيلة ، تم ابلاغ قطر بانه سوف يتم تغيير التكتيكات نظراً لما لوحظ من حرص القيادة السعودية على الإستماتة في اغلاق كل مامن شانه كسرها ، هذه المرة اشارة بوصلة الشيطان الى اليمن ، تم دعم الحوثيين وذلك عن طريق دخول قطر كوسيط (نزيه) بين علي صالح والحوثيين ، وتم استغلال هذه الوساطة للنفخ بالرماد وايصال الدعم المادي والعسكري ، كان حمد بن ثاني يركض بخيله ورجله حتى جعل من الحوثيين قوة اشد من الدولة اليمنية ثم خرج وترك الميدان ، وانفتحت جبهات على السعودية من الجنوب وانطلقت شرارة الحرب مع الحوثيين عام ٢٠٠٩ م ، استشهد ٧٣ عسكرياً من خيرة شباب بلاد الحرمين ، وجرح ٤٧٠ رجلاً ، وأُسر ١٢ عسكرياً ، في حين تم قتل ١٥٠٠ حوثي .
كل هذا وحمد بن ثاني يتضاحك ويعلن وقوفه مع السعودية وتأييده لها ، وبدأت الحروب العسكرية ضد السعودية ، عسكرياً من الحوثيين واستخباراتياً من دول ساندة لقطر واعلامياً من الجزيرة والعالم الايرانية وماليا من قطر .

كانت السعودية وحيدة تحاول اطفاء النيران اينما اشتعلت وتهدئة النفوس وحقن الدماء ، وتعرف كل تلك الخطط وتتغابى لغرض في نفسها ، خرجت منصورة نصف انتصار ، لان الجمر باليمن بقي مشتعلا تحت الرماد ويمكن نفخه بسهولة اعلاميا او ماديا او سياسياً لتعود الحروب وهذا ما حدث اليوم .

بدأ الشيطان يبحث عن طريق اخر غير حدود السعودية والبحرين واليمن ، فتم اتخاذ القرار بان تبدأ الجزيرة باشعال مايمكن اشعاله بالوطن العربي حتى يتطاير الشرار لكل بقاعه وتجد السعودية نفسها مشتعلة رغم انفها
فتم اشعال ذلك اعلاميا وتكريس التصادم الاعلامي والسب والشتم وتجهيز الاستديوهات واحضار الضيوف وخصومهم وفتح باب الضرب والبصق على الهواء وتحقير الحكام وتقليل شأنهم والنيل من كراماتهم ... واشتعلت الفتن
واضطرمت النيران في تونس ومصر وليبيا وسوريا والعراق واليمن ، وسالت الدماء وقتل حكام وهرب حكام وتنحى حكام وتقاتلت شعوب مع حكامها ، وتقسمت الملل وتحاربت مع بعضها سنة وشيعة وعرب وكرد ...الخ

واستمرت السعودية بحكمتها تبتعد عن هذا ، وتتجاوز ذاك ، وتجامل هذا ، وتصالح ذلك عل وعسى ، وكانت قطر تمد الارهابيون في القاعدة ، وجبهة النصرة ، وداعش ، وارهابيوا ليبيا حتى اصبحت الحرائق غير قابلة للانطفاء
ومع ذلك ،، كانت السعودية تسوس نفسها ، وتركض في كل اتجاه ، حرباً تُنازل ، سلماً تسالم ، وتساعد ، وتزيد قوتها العسكرية وتجمع التحالفات الاسلامية وتضرب بذراعها الاستخباراتي الخارجي ، وتضرب الارهابيون في الداخل انى ظهروا ، كل ذلك وقطر تدخل معها في الاحلاف والمؤتمرات مُعتقدة ان السعوديون لا يعلمون ماتحمل في انيابها من سُم

صدرت التوجيهات لبن ثاني بالاستمرار بضرب مصر فهي الحلقة الاضعف وتهشيمها يُعري ظهر السعودية ، ولازالت قطر تسئ لمصر وتتدخل في كل شؤنها حتى لو حدث تزاحم في شوارع القاهرة لرأيت ذلك يعاد عشرات المرات على الجزيرة وتمد ارهابيي غزة وسيناء لاشعال الجبهة الداخلية بمصر ، ثم اثارت الحوثيون حتى اشعلت الحرب الثانية للسعودية معهم ، ومن زيادة الصلف والاستغباء تدخل قطر في التحالف العربي فتدعم السعودية ظاهرياً ، وتعطي الحوثيين المشورات والمعلومات والدولارات

مافائدة قطر من ذلك ...؟! واقعياً فائدتها سلبية ، فلن تحصد من كل ذلك ذرة تراب ، بل سوف تسقط في اي لحظة تضعف بها السعودية

من الرابح من كل هذا اللعب الشيطاني ...؟! هي تلك الدولة الأوروبية العظمي التي هي أُم الاستعمار وابوه ، تضرب هذه الأُمة ببعضها وتجمي هي وأُمتُها الغربية من اموالنا ودماؤنا وضعفنا ما يجعلها تبقى دولة رفاهٍ وعَظَمَة.
اليوم وصلت السعودية الى ان حمد بن ثاني او ابنه تميم ليس بيديهم من الأمر شي لذلك من السذاجة والغباء ترديد مقولة (( تصالح واخوّة وسحابة صيف وما الى ذلك ))

هذا يحدث عندما يكون امر بن ثاني بيده اليوم لا ينفع مع قطر الا بتر الرأس ، كون ذلك امراً صعباً او سهلاً او مستحيلاً او ممكناً ، كل ذلك لا يهم ، المهم انه لاحل سواه حتى وان تم صلح من هنا او هناك فكله كذباً وكسباً للوقت

يبدو .. فقط يبدو ان الساسة السعوديون قد انتهوا الى امر ايجابي مع القوى العظمى ، ماهو ...؟! *الله * اعلم ، لكنه بالتأكيد جميل
الحكومة السعودية احكم من التسرع في امر غير مدروس ، واحكم من تصديق اي صلح لا يستطيع الطرف الآخر الإيفاء به .
(( هذه مشكلتنا مع اختنا قطر ))


بواسطة : بسام العريان
 0  0  2552
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:26 صباحًا الجمعة 27 ربيع الأول 1439 / 15 ديسمبر 2017.