• ×

03:29 صباحًا , الأحد 2 جمادي الثاني 1439 / 18 فبراير 2018

جديد المقالات

بواسطة : أحمد البدر

أحمد البدر تحية لك طيبه عزيزي القارى ولي أن...



بدأت عام 1978 بعد أن بلغت الأوضاع هناك أقصى درجات...


بواسطة : نداء حمزة

بقلم الكاتبة: نداء حمزة قالت لها وهي صغيرة...


آسفة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم الكاتبة: نداء حمزة


كم هي ثقيلة على ألسنة البعض كأطنان من صخر ألقيت من أعلى القمم!!
وماذا عنك أيها القارئ؟!

في السابق كنت أستثقلها على لساني وعلى نفسي ولا أنطقها أبدًا وكنت في أتم الاستعداد بأن أخسر كل من يساوم عليها!!
كان في اعتقادي أنها ستمس كرامتي وتضعف شخصيتي وترهق جسدي ويذهب بها عقلي لأنها مرض عضال!!
وأبقى بعد النطق بها وحيدة حائرة لا ملجأ لي ولا منجى و ستتعالى القهقهة ويشار إلي بالبنان!!

وفي الحقيقة ماهي إلا رفعة وقوة وشجاعة وشفاء،والناطق بها فارس مغوار في زمن لم يذهب عنه الضعاف-من يتهيب قولها-

آسفة يا أمي إن أحزنتك بغير قصد
آسفة يا أختي إن قصرت في حقك
آسفة يا صديقتي لطالما تحملت مني الكثير
آسفة لكل من أخطأت في حقه

أنطقوها وأطلقوا بها العنان فهي تجبر المكسور وتثلج الصدور وتشفي كل مختال فخور.

لمن سافر وأغترب وبعد عن والديه وزوجه وأولاده

(آسف لأنني حرمتكم من وجودي بينكم ، آسف لنفسي لأنني حرمتها من لذة القرب منكم، آسف وستعود الأيام ونعود كما كنا من قبل)

لمن هجر أباه وحرمه من لذة الوصال

( آسف لأنني كنت شحيح في الوصل كريم في البعد، آسف على معصية ارتكبتها دون وعي وستكون الأخيرة بإذنه تعالى)

آسفة ..


بواسطة : نداء حمزة
 6  0  2121
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-02-1439 01:20 مساءً marwa_b :
    أكاد لا أنفك بجميل كتاباتكِ صديقتي .. استمتع جدا وأُسعَد دائما بما تسطره أناملك .. دمتِ بخير ودام قلمك
  • #2
    01-02-1439 03:05 مساءً صفا محمد شعيب :
    ماشاءالله للامام نداء ربي يوفقك❤❤
  • #3
    01-02-1439 04:04 مساءً شيماء علي :
    كم هي كلمات راقية
    سعدت فعلا بقرائتها واسهبت النظر الى ماخلف السطور لارى جمال لم يضاهيه جمال
    شكرا عزيزتي
  • #4
    01-03-1439 01:15 مساءً زوز :
    جميلة هي هذه الكلمة والاجمل منها مقالك واحساسك بلذتها
  • #5
    01-03-1439 06:16 مساءً Nawal :
    احببت كثيراً ما خطت به أناملك وفاضت به قريحتك ..
    مبدعة كعادتك اسأل الله لك التوفيق غاليتي ❣️❣️
  • #6
    01-09-1439 01:11 مساءً مرام اتوا :
    وفقك الله حياتي كلماتت جدا جميله وللامام ياربب
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:29 صباحًا الأحد 2 جمادي الثاني 1439 / 18 فبراير 2018.