• ×

12:41 صباحًا , الثلاثاء 4 صفر 1439 / 24 أكتوبر 2017

جديد المقالات

بواسطة : نداء حمزة

بقلم الكاتبة : نداء حمزة تحضر نفسها للنوم...


بواسطة : زهراء إبراهيم

بقلم الكاتبة: زهراء ابراهيم تخفيضات وعروض إذا...


بواسطة : نداء حمزة

بقلم : نداء حمزة قابلنا ذات مرة صديقة كانت...


بواسطة : نداء حمزة

بقلم الكاتبة : نداء حمزة ربما ينتابنا التعب...


Propellerads

معلم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم الكاتبة : نداء حمزة

تصفحت مواقع الإنترنت في اليوم العالمي للمعلم فاستوقفني سؤال!!
اذكر اسم معلم أثر فيك؟! فأجبت وبدون تردد (نجاة الجدعاني)
نعم هذه المعلمة زرعت فينا أثر لا يضمحل برسالتها وكرمها وحبها ,كانت أخت قبل أن تكون معلمة وهي حق مثال للمعلم المتميز..

الحاصل أننا انتهكنا حقه وترقبنا أخطائه وتناسينا فضله, ولا أنكر موقفي سابقَا تجاهه كنت لا أراه سوى موظف يقبض مرتبه نهاية كل شهر لا أقل من ذلك ولا أكثر.
ولكن في المقابل هو الذي أفنى وقته وجسده وفراغه وراحته في سبيل تعليمنا, أتظنون أنني أبالغ في كلامي!!! لا والله رأيته بأم عينيّ.


ذهبت وشقيقتي ذات مرة إلى المدرسة التي تُعلم فيها والدتي فقابلتنا طالبة من طالباتها وقالت: (سوف نأخذ والدتكم من أيديكم نحن أحق بها) شعرت بغيرة لا تحتملني الأرض من ثقلها وما كان عليّ فعل شيء سوى أن أغير مساري ولكن في المقابل شقيقتي التي تصغرني سنًا بدأت بالتذمر وأغرورقت عيناها ففاضت, ومن ذلك اليوم أصبحت أحصنها –بيني وبين نفسي- من كل عين غابطة!
لما يشاركونني فيها دونما حق وهي أمي أنا وأخوتي!!
ولكنني كبرت وأيقنت أن تلك الغيرة كانت يجب أن تكون فخرًا.

شكرًا لكل معلم بذل جهده وأوفى عهده وأعطى وده دون كلل أو ملل شكرًا لكل معلم سعى ليوصل حرف! شكرًا لمن تغرب وقطع الأميال ليربي الأجيال شكرًا لمن قاسمنا حبه ووده وعطفه وحنانه وتحمل ما لا يحتمل..

(جزاكم الله عنا خير الجزاء)


بواسطة : نداء حمزة
 3  0  538
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    منذ أسبوع 02:07 مساءً marwa_b :
    كلمات معبرة عن المعلم ..
    شكرا لكل معلم وشكرا لكِ على جميل انتقائك’ ❤️❤️❤️
  • #2
    منذ أسبوع 05:55 مساءً نجاة الجدعاني :
    شكرا طالبتي الخريجة على شعورك الطيب الحقيقة شعور افتخر فيه
    ويارب قدرني على اداء رسالتي بالحياة
  • #3
    منذ أسبوع 02:35 صباحًا Nawal :
    المعلم كنز عظيم يغذينا بالعلم والمعرفة اللازمة لنصبح ما نريد أن نكون عليه ، ومهما احتفلنا بالمعلم لن نوفيه حقه فهو رسول العلم والمعرفة..

    دمتي ودام قلمك نابضاً بالحياة ...
    ودمتى لوالدتك تاجاً وفخراً..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:41 صباحًا الثلاثاء 4 صفر 1439 / 24 أكتوبر 2017.