• ×

03:32 صباحًا , الأربعاء 8 صفر 1440 / 17 أكتوبر 2018

جديد المقالات

لعلني في مقدمة حديثي عن شموخ المملكة العربية...


جاء إنشاء وزارة للثقافة في المملكة وفصلها عن...


بواسطة : مرشود الرحيلي

مرشود الرحيلي وطنا دام عزك شامخ والدين سيرة...


بواسطة : محمد السنان

محمد السنان طوني ومدحت والطيب وكومار و و و...


الخيره فيما اختارهُ ربّي ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم: أميرة سعد

عندما كبرت اصبحت أعي ان الله لا يضع امرا لي ولو كان صعباً الا لخيرته ، اتعثر لكن لا أقف واعود للنهوض واكتشف ان تعثري ماهو الا خيرةً لي .
مهما تكابلت علي الأمور واشتدت وضعت يدي على قلبي وقلت إطمنئن ياقلب ف الله وليّ ذلك ،، لا يكلف الله نفساً الا وسعها ؛ ف لماذا الحزن والضيقه ف لكل كربه خير ولكل تعسر خير ولكل تأخير خير .

اذكر لكم قصه فتاه سمعتها منها شخصياً ، اثناء فتره التقديم للجامعه وبعد انتهاء اختبارات الثانويه العامه ، كانت من الطالبات المتميزات ، كانت على ثقه انه سيتم قبولها في احدى الجامعات ، وما ان ظهرت اسماء المقبولات وجدت عباره " عذرا لم يتم قبولك " ، كانت لا تعلم ان ذلك خير !
السنه التي لم تُقبل فيها مرض فيها والدها مرضاً شديدا واصبح طريح الفراش كان يناديها كل صباح ل تقرأ عليه حتى انتقل الى رحمه ربه ،، تقول الفتاه ؛ كانت سنه تعيسه لكن لو لم اخرج منها الا ب بر والدي ل كفاني ذلك .
كان في عدم قبولها خيره ان تبر في والدها سبحانه وضع لكل شي حكمه .
انا شخصياً مررتُ ولا زلت امر بالعديد من الامور التي تكبت على صدري حتى اشعر ان الحياه سوداء لكن اكتشف بعد ذلك انها خيره بل اجمل خيره لانها تصنع لي اياماً لا تُنسى .
لا يُأخر الله امراً لك ، الا ليقدم لك امراً غيره فلا تقلق .
مهما ستواجه من مصاعب او هجوم او حتى ظلم او حتى موت عزيز او مرض ففي ذلك خير عظيم .
عندما تتعرض لمواقف تضيق بها ذرعاً سيفتح قلبك باب ( لو ) ل تحزن وتيأس وتتمنى عوده الوقت ؛ فتكشف لك الايام صدق قوله تعالى { فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِير } .
لا تحزن اذا اظلمت الدنيا امام ناظريك فيكفيك نور قلبك ، يكفيك لذه النهوض بعد الخساره ف هذا اعظم شعور ,,,فإنك لا تدري أين الخيرة من الأمر.
إجعل من حُزنك درعٌ متين تواجه فيها اشد الايام ، مستبشراً ب مستقبل مليء بالعوض من رب العالمين .


تذكّر ؛ العمر لحظات سـ تُنسى ، وقُلّ ؛ يالله عسى في ساير الامر خيرة.


بواسطة : أميرة سعد
 1  0  2726