• ×

07:12 صباحًا , الأربعاء 4 ذو الحجة 1439 / 15 أغسطس 2018

جديد المقالات

بواسطة : محمد السنان

محمد السنان طوني ومدحت والطيب وكومار و و و...


بواسطة : شهد الناصر

بقلم : م.شهد الناصر كل منا عندما يفكر بأن يخطو...


بواسطة : مرشود الرحيلي

مرشود الرحيلي سمعنا قبل ايام وفاة اثنين من...


بواسطة : علوية الشافعي

بقلم الاستاذة / علوية الشافعي هذا الحب الذي...


تقنية التقويم الشفاف الغير مرئي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم : الدكتور عبدو غندور - عيادات بانوراما
يعتبر التقويم الشفاف الغير مرئي نقله كبيرة في عالم تقويم الأسنان حيث صممت هذه التقنية خصيصاً للمرضى الذين يرغبون بالحصول على ابتسامة رائعة دون الشعور بحرج خلال فترة العلاج نتيجة مظهر المشابك المعدنية والسلك المستخدم في تقويم الأسنان التقليدي كما خصصت للمرضى الذين لديهم حساسية من المعدن أو لديهم قرحات فموية بشكل مستمر نتيجة الأسلاك والحاصرات ولهذه التقنية الحديثة مميزات كالمحافظةعلى الجانب الجمالي للفم حيث لا يمكن رؤية جهاز التقويم الشفاف عند وضعه على الأسنان.

وتصحيح وضعية الأسنان حتى الوصول إلى الوضع الطبيعي ، وفِي الجانب الصحي بإمكان المريض نزع جهاز التقويم الشفاف وقت الأكل والشرب وأثناء التنضيف ، بشكل مريح ، ولأن الحياة تتحرك بسرعة يمكن لابتسامتك أن تواكب السرعة حيث يمكنك الحصول على إبتسامة أفضل في فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز الثلاث أشهر وذلك بتغيير القوالب كل أسبوع بدلاً من أسبوعين أي أنها أسرع بنسبة 50% .

وعندما نتحدث عن المادة المصنعة لهذه القوالب فإننا نتحدث عن مادة البلاستيك المصنعة على جهاز حراري (vaccum ) ويستخدم نظام ال( Adlcam ) وصناعة الأمثلة والقوالب لونها شفاف وتفصل على مقاس الأسنان .

تستخدم القوالب الشفافة في حالات تزاحم وتراكب الأسنان ، سوء رصف الأسنان ‘ وفي حالة الأسنان المائلة ، والأسنان المتقدمة إلى الأمام أو الخلف ، واليوم أصبح بالإمكان علاج حالات خلع وإغلاق الفراغات .

تبدأ عمليات العلاج بالقوالب الشفافة بالخطة الأولى وهي أخذ طبعة للأسنان بمادة مطاطية خاصة أو عن طريق Scan في حال توافره وبعدها يتم صنع الأمثلة ثم القوالب التي يتم من خلالها تحريك الأسنان بوضع أفضل مما كانت عليه ويتم تحريكه حسب الخطة الموضوعة من قبل الطبيب .
و تتراوح فترة العلاج من سنة إلى سنة ونصف حسب حالة المريض ودرجة سوء الإطباق .

وعند زيارة المريض لأخصائي التقويم يتم فحصه للتأكد من سلامة اللثة من الإلتهابات والأسنان من التسوس أو الجير ثم أخذ الصورة الشعاعية اللازمة للتأكد من سلامة الأسنان كاملة والعظم واللثة وبعد ذلك يتم أخذ الطبعة للأسنان مع تسجيل وضع الإطباق وترسل إلى مختبر أسنان مع خطة العلاج المناسة كما يمكن إستخدام هذه التقنية لكافة الأعمار شريطة أن تكون الصحة الفموية جيدة ويكون المريض متعاون إلى أقصى درجة لأنه جهاز متحرك ويمكن للمريض إزالته متى يشاء لذا يجب على المريض أن يتفهم أنه يجب عليه أن يستعمل الجهاز ثمانية عشر ساعة باليوم على أقل تقدير ولا يتم إزالته إلا أثناء الطعام والتنظيف وأن يقوم بتنظيفه باستمرار بفرشاة ناعمة .

سابقاً كانت تستخدم التقنية لحالات سوء الإطباق البسيطة ولكن اليوم بفضل تطوير هذه التقنية أصبح من الممكن إستخدامها في معظم حالات التقويم تصل أحياناً إلى 80% من الحالات وهي نسبة رائعة وكذلك علاج الأسنان تقويمياً أصبح أقل ألماً وأكثر جمالاً ودون الخوف من المظهر الخارجي ومن الإبتسامة كل ذلك بفضل إستعمال القوالب الشفافة والناعمة .


 0  0  1122
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:12 صباحًا الأربعاء 4 ذو الحجة 1439 / 15 أغسطس 2018.