• ×

06:36 مساءً , الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440 / 19 ديسمبر 2018

جديد المقالات

عبدالعزيز بن ماجد الدويش رحل نوفمبر ورحلت...


حظيت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً في العالم...


سليمان بن حمدي القرشي ولدت رجل يعشق تراب...


أطلقت وزارة التعليم ممثلة في برنامج البحث...


حافة الانكسار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 بقلم: فهد الطائفي
بقلم: فهد الطائفي

هل هو الانتباه للأشياء؟
أم تحميل النفس فوق طاقتها ، مايجعل الشخص المنكسر على حافة الانهيار؟

تجعله ينفجر لأسباب تافهه ..
تجتاحه نوبة بكاء ..
يصاب بخذلان شديد ..

عار على الصديق إن لم يكن مؤنسا ..
عار على الحبيب إنْ لم يكن معانقا ..
عار على الأسرة إن لم تكن محتوية ..

متى ستشفى القلوب المكلومة ، والخواطر المنكسرة ؟
متى ستشرق شمس العافية على الجسد المنهك؟
من سيرمم ماتحطم؟
من سيحتوي! حتى تمر المرحلة بسلام؟
أم ليس لنا سوى سجدة لرب كريم .


بواسطة : فهد الطائفي
 2  0  1853
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-10-1439 08:53 مساءً رنيم :
    من منّا لم يذق طعم الانكسار والخذلان
    يذيبا حنايا الفؤاد ويلتهما روح الحياة وتغيب بهما شمس السعادة

    عار على الحبيب ان لم يكن معانقا
  • #2
    09-11-1439 12:46 صباحًا بشائر الجهني :
    سلمت يمناك طرح ولا اروع*
    ننتظر نزول كتاب لك استاذي*
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:36 مساءً الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440 / 19 ديسمبر 2018.