• ×

03:18 صباحًا , الثلاثاء 22 شوال 1440 / 25 يونيو 2019

جديد المقالات

اتجهت أنظار المجتمع الدولي نحو الازمة السياسية...


إن هنالك متطلبات وتطلعات متلاحقة من المجتمعات...


بواسطة : أحمد البدر

أحمد البدر مجزرة الارمان من عام 1915 م وحتى 1917 م...


بقلم : عبدالله القرني إهدار موارد الطاقة مشكلة...


السودان – الدولة الحديثة والمستقبل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تمر السودان بفترة انتقالية حرجة , تتطلب من جميع أطياف المجتمع السوداني العمل على وحدة الصف والتكاتف للخروج بدولتهم نحو الاستقرار والتنمية وبناء دولة حديثة متقدمة متطلعة الى المستفبل وفق ما يملكون من مقومات جيواستراتيجية واقتصادية مؤهلة للنهوض بالشعب الى تحقيق التنمية والرفاه والاستقرار محليا وإقليميا.

تملك هذه الدولة العربية مساحة زراعية تبلغ 200 مليون فدان المستغل منها فقط 15% (30 مليون فدان ) وبالتالي فهي مؤهلة لسد الفجوة الغذائية العالمية بجانب كندا وأستراليا وروسيا واضافة رافدا اقتصادي هاما لها.

كما تملك ثروات طبيعية متنوعة كاحتياطي الذهب الغير مستخرج من ارضها والذي تمثل فيه السودان المرتبة الثالثة افريقيا بعد كل من جنوب افريقيا وغانا .

تمثل السودان جسرا استراتيجا هاما للربط بين عمقها العربي وافريقيا وفق موقها الجغرافي المطل على البحر الأحمر وجوارها لعدد من الدول الافريقيه شرقا وغربا وجنوبا مما يضفي لها دورا محوريا استراتجيا على المستوى الإقليمي والدولي.

فليستفيد السودانيون من تجارب الماضي وان يضعون نصب اعينهم نبذ الخلافات والتجاذبات والاستقطابات السياسية او الايدلوجية وإرساء مبدا العدالة والتسامح والالتقاء نحو ما يجمعهم ولا يفرقهم فحكومتهم السابقة وجيشهم ونخبهم ومهنييهم هم أبناء الشعب السوداني لهم مالهم وعليهم ماعليهم وليستفيدو من تجربة العدالة الانتقالية في جنوب افريقيا واثرها على نمو واقتصاد وازدهار هذه الدولة الانموذج في التنمية المستدامه والاستقرار .

فلينطلق الشعب السوداني لاعادة هيكلة مؤسسات الدولة الحديثة بالمشاركة المجتمعية ووضع اهداف استراتيجية لتحقيق رؤية مستقبلية تعم بالخير على الجميع وهم قادرين على النهوض بالسودان لتصبح دولة حديثة متقدمة ومؤثرة في اقتصاد المنطقة والعالم .

دكتور محمد بن صالح الحربي
Mssh40@hotmail.com


 0  0  1143
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:18 صباحًا الثلاثاء 22 شوال 1440 / 25 يونيو 2019.