• ×

09:48 مساءً , الإثنين 15 ذو القعدة 1441 / 6 يوليو 2020

جديد المقالات




ظهرت مؤخرا ممارسات صبيانية مقيتة، غزت وسائل...


الباحة بين الحسام والوسام!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 علي حسين الزهراني علي حسين الزهراني
‫لا يمرّ صيفٌ بحرّه وحرارته وقيظه إلا وتتوق الأنفس راحلة إلى أرض الجنوب ، قلب المملكة النابض وما حباها الله من إبداع ربّاني في سلسلة جبال متراصات وأشجار تخطّ على تلك البقعة الفاتنة لوحات من الجمال كنقش حِنّاء على كفّ جنوبية أو بيد رسّامٍ....‬ ‫ومن بين مُجلّد جنوبنا الملهم الباحة تلك الجوهرة التي تتلألأ كلما اقتربت منها أو بعدت ، الباحة التي واكبها عدد من أبناء الراحل البررة الملك عبد العزيز- طيّب الله ثراه - عملوا بكل جهد وتفانٍ لخدمة الباحة وأهلها ومنهم أميرنا الحسام صديق المثقفين نديم الأدباء لسان كل الإعلاميين الشرفاء في باحة العزّ والشرف هذا الحسام يبسط كفيه للجميع ، مصافحا ، مُسلّما حانيا، وهو فوق ذلك كله حسامٌ عند الخطأ ، ووسامٌ مع المخلصين ...‬ ‫وبمناسبة الوسام والذي يقبع في كل محافظات منطقة الباحة ...‬ ‫هناك عِمَل رجل مخلص من أبناء باحة الضباب وبرد الجنوب ودلوعة السحاب الأستاذ / عبد الله الزهراني صاحب وسام البادية الذي جعل من محافظة المندق منصّة لإبداع فعالياته حشد الكثير من التألق في مهرجانات عدّة في مكان واحد ، ونبش عن تراث الآباء والأجداد عبر مسابقات وتفاعل معها الجميع وخصوصا الصغار ، جعل من وسام البادية في سيدة الجبال المندق مزارا من داخل الباحة وخارجها ولم تزلّ حتى الآن !‬ ‫بحق وبكل أمانة ليت في باحتنا الغرّاء ألف رسام كالوسام في ظل الحسام ومتابعته واهتمامه حفظه الله تعالي ‬ ‫ <أخيرا >‬ ‫همسه في بعض مسؤولي باحتنا: لدينا من هم يحملون فكرا نيّرا يواكب رؤية سيدي ولي العهد ٢٠٣٠‬ في ظلال سلمان الحزم ومحمد العزم ‬ ‫حفظهم الله تعالى والأسرة الحاكمة الكريمة ‬....... أيها المسؤولون اعطوا الشباب فرصة ليبدع وسترون بإذن الله ‬ ‫


 0  0  1263
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:48 مساءً الإثنين 15 ذو القعدة 1441 / 6 يوليو 2020.