• ×

01:52 صباحًا , الأربعاء 2 رجب 1441 / 26 فبراير 2020

جديد المقالات

تساهم الكثير من شركات القطاع الخاص في دعم...


حينما يموت الرجال .. تتوقف في المآقي العبرات .....



أضحت التكنولوجيا الرقمية تشكل جزءاً كبيراً...


رسالة عاجلة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم الكاتبة: نداء حمزة

رسالتي بصفة خاصة إلى كل فرد يريد أن يكون صداقات و كل فرد مقبل على علاقة زوجية و بصفة عامة لكل علاقة جديدة. رسالتي لفئتين الفئة الأولى من تظن أن كل شيء في البدايات هو الذي يعكس الحقيقة الكاملة.
و الفئة الثانية من تظن أنه بعد مرور فترة من العلاقة أن الشخص كاذب و مخادع و منافق دجال لتظاهره في البداية أنه شخص آخر مختلف عن الواقع .
العلاقات في البداية تكون سطحية و لا تظهر كل الأسرار و لا يعني أن الشخص مدلس بجدارة و لكن الوقت هو الفيصل و كثرة المواقف هي التي تبين جوهر الإنسان، و البداية هي الخطوة الأولى "لماراثون" طويل قد نواجه من خلاله الكثير من المفاجأت،
لا يمكن للشخص أن يبين كل صفاته من أول لقاء حتى و إن باح ببعضها لابد أن يكون هناك شيء سقط منه سهوًا أو هناك ما يراه بعينه حسنة و تراه بعينك سيئة.
فلنمنح الفرص و لنتريث في الحكم على الأشخاص دون إفراط أو تفريط.
و لنضع ذلك نصب أعيننا أن البدايات لا تثبت لنا تمامًا إن كان الذي أمامنا ملاك أو شيطان و أنها أيضًا بعد مرور فترة من الزمن لا تعني الخداع و الإستغفال.


بواسطة : نداء حمزة
 2  0  1874
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-12-1441 06:17 صباحًا Nor :
    من اجمل وألطف الرسائل فعلا فخوره جدا فيكِ وأنك صديقتي ❤️❤️❤️
  • #2
    04-12-1441 10:15 صباحًا زينب يوسف :
    سلمت يداك غاليتي،،،
    حقاً كلمات ذات معنى عميق، فقد أصبحنا في زمن الكل يرى نفسه الضحية والطرف الآخر هو الخائن أو السيئ الا من رحم ربي .
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:52 صباحًا الأربعاء 2 رجب 1441 / 26 فبراير 2020.