• ×

02:34 صباحًا , الأربعاء 4 شوال 1441 / 27 مايو 2020

جديد المقالات

ظهرت مؤخرا ممارسات صبيانية مقيتة، غزت وسائل...


بواسطة : نداء حمزة

بقلم الكاتبة: نداء حمزة في صغري كنت استغرب...


أجل، لكورونا كل الشكر والتقدير، بل العرفان...


بواسطة : مرشود الرحيلي

أسئل ألله ان يكفينا شر البلاء ويرفع عن...


كورونا المستجد وكفاءة إدارة الأزمة بالمملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أظهرت قيادة المملكة قدرتها في إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد عبر حزمة من القرارات الاحترازية للحد من انتشاره، حفاظاً على سلامة المواطنين والمقيمين، حيث كان توجيه القيادة الرشيدة بتكامل الجهود الحكومية عبر التنسيق والمتابعة من خلال اللجنة المعنية بفيروس كورونا، وقد أسفرت تلك عن رسم السيناريوهات المحتملة لمخاطر انتشار الفيروس.
وانطلاقاً من حرص القيادة الرشيدة للمملكة على حماية صحة وسلامة المواطنين والمقيمين فقد اتخذت الدولة عدة إجراءات على هذا الصعيد، حيث صدرت الأوامر والتوجيهات الملكية الكريمة للحد من انتشار فيروس كورونا إلى جميع قطاعات الدولة وعلى رأسها وزارة الصحة وكذلك القطاعات الحكومية الاخرى ذات الصلة فور ظهور الجائحة بضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية وتوفير الموارد المالية الإضافية لاستمرار العمل في القطاع الحكومي لتقديم جميع الخدمات للمواطنين والمقيمين ودعم القطاع الخاص، كما صدر الأمر الملكي الكريم القاضي بتقديم الرعاية الصحية لجميع المواطنين والمقيمين ومخالفي نظام الإقامة في جميع المنشآت الصحية العامة والخاصة فيما يتصل بعلاج فيروس كورونا، بجانب صدور الامر الملكي الكريم بإعفاء محالفي الإقامة من المقابل المالي وتجديد إقاماتهم مجاناً وفقاً لتفاصيل الأمر الملكي .
وقد ركز خادم الحرمين الشريفين في كلمته خلال رئاسته لأعمال القمة الاستثنائية الافتراضية لقادة دول مجموعة العشرين G20 التي عقدت بدعوة من المملكة لمناقشة تنسيق الجهود العالمية لمكافحة جائحة كورونا، على أن إنسانية الازمة تتطلب استجابة عالمية للتكاتف معاً لمواجهتها على كافة الأصعدة.
وكان لوزارة الصحة السعودية قصب السبق في التصدي لجائحة كورونا، حيث استنفرت الوزارة كل كوادرها الطبية والعلاجية والوقائية في عمليات التوعية الصحية والممارسة العلاجية للمصابين وغيرها، كما شكلت الوزارة لجنة معنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي في عموم المملكة برئاسة معالي وزير الصحة واعضاء بعض الجهات الحكومية الاخرى ذات الصلة وشكلت خلية نشطة لإدارة الازمة ومتابعة كافة الحالات المرضية وإعلانها يومياً بشفافية عالية.
كما أحسنت الدولة بقرارها القاضي تعليق الدراسة في المدارس والجامعات على ضوء الإجراءات الاحترازية التي أوصت بها الجهات الصحية المختصة في إطار المساعي المبذولة للسيطرة على فيروس كورونا المستجد ومنع انتشاره، واستعاضت وزارة التربية عن ذلك بتفعيل المدارس الافتراضية والتعليم عن بعد. كما كان لرجال الأمن الفضل في تعزيز الإجراءات والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا وذلك بقيامهم بتنفيذ قرار حظر التجول بكل حزم وانضباط في بعض المدن التي ارتفعت فيها معدلات الإصابة بالفيروس.
إن كل الأوامر والتوجيهات والإجراءات التي تم اتخاذها لمجابهة انتشار فيروس كورونا قد أثبتت أن المملكة هي دولة مؤسسات متحضرة تعي وتطبق بكل فاعلية وكفاءة مفهوم إدارة السيطرة على الكوارث والأزمات حفاظاً على سلامة وصحة الإنسان باعتباره أغلى مورد فيها، فكانت المواقف والقرارات والإجراءات على قدر موقف المملكة ومكانتها كدولة رائدة إقليمياً وعالمياً.

د. جواهر بنت عبد العزيز النهاري
باحثة وكاتبة سعودية


 0  0  2808
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:34 صباحًا الأربعاء 4 شوال 1441 / 27 مايو 2020.