• ×

04:26 صباحًا , الثلاثاء 3 شوال 1441 / 26 مايو 2020

جديد المقالات

ظهرت مؤخرا ممارسات صبيانية مقيتة، غزت وسائل...


أجل، لكورونا كل الشكر والتقدير، بل العرفان...


أظهرت قيادة المملكة قدرتها في إدارة أزمة فيروس...


بواسطة : مرشود الرحيلي

أسئل ألله ان يكفينا شر البلاء ويرفع عن...


فلنلتزم رفقًا بهم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم الكاتبة: نداء حمزة
في صغري كنت استغرب كثيرًا عندما أرى أم تضحي أو أخ يرمي نفسه أمام سيارة مسرعة دافعًا أخاه عنها أو صديق يضع نفسه في الخطر عوضًا عن صديقه، كنت أقول كيف يقومون بكل ذلك و هم يرددون دائما (يا روح ما بعدك روح).
و لكن عندما كبرت بدأ عقلي يستوعب ما كان يجهله و قد أكون وقعت بنفس الفخ أيضًا.
ما نراه الآن من تجاوزات و تضحيات من الممارسين الصحيين بشكل خاص هو تعريف مسهب لكل ما كنت أجهله في صغري، أغلب من هم حولي همهم الأكبر هو أن لا ينقلوا الفايروس لذويهم متناسين أو متجاهلين ذواتهم، يغالبون آلامهم و ضغوطاتهم النفسية و الجسدية و كل ما يتعرضون له في سبيل راحتنا جعل الله كل ما قدموه و سيقدموه في موازين حسناتهم، لأجلكم و لأجل الوطن و لأجلنا سنلتزم بإذنه تعالى، حفظنا الله و إياكم و أبعد عننا كل الشرور.

"شكرًا مها خالد، شكرًا آيات عبد الله، شكرًا أفنان عبد الله،شكرًا فوزية هارون، شكرًا ناهد عبده، شكرًا سماح سالم، شكرًا سهام سالم، شكرًا آمنة باداوود، شكرًا أشواق كشميري"
شكر جزيل لا تسعني الكلمات لإيصاله لكل ممارس صحي و كل من يعرض نفسه للخطر في سبيل السلامة العامة.

(جميعنا فخورين بكم و لا نكمل إلا بكم)


بواسطة : نداء حمزة
 0  0  2052
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:26 صباحًا الثلاثاء 3 شوال 1441 / 26 مايو 2020.