• ×

08:35 مساءً , الجمعة 21 محرم 1441 / 20 سبتمبر 2019

جديد المقالات

ارتبط تطور المجتمعات البشرية بتطور معارف...


بواسطة : ديمة الشريف

بقلم: ديمة الشريف ‏قصة سنوايت والساحرة...


بواسطة : ديمة الشريف

بقلم: ديمة الشريف ‏ ‏من الساعة السادسة...


إن للكتاب والقراءة أهمية بالغة في حياة الشعوب،...


الـبـلاك بـلـوك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
البلاك بلوك


القليل المفيد، الموجز ،كر وفرطبعا كلنا فى الهم سواء «ماحدش أحسن من حد». «بلاك بلوك» وجها لوجه مع«ميليشات الإخوان» هذا هو الوضع الراهن فى مصرالذى يعلنها صراحة «العين بالعين-- والسن بالسن والإخوان أظلم»، لمن لايعرف هؤلاء المنتمين إلى تلك الكتلة السوداء إنهم شباب يئسوا من طول الإنتظار لحكم العدالة،والوعود الجوفاء التى يتم إستخدامها للتسويق الانتخابي.تلك الوعود التي تبخرت في الهواء هي كتلة غير محددة المعالم واضحة الأهداف
إنهم مجموعات شبابية ترتدي اللون الأسود فقط وتغطي وجوهها بأقنعة سوداء أيضا. لاتعترف بالهتافات أو الصراخ، فقط هم يقرعون طبول، لايوجد بيننا من يعرف إذا كانت هذه طبول الحرب أو طبول تشجيع بطولة الدورى العام لكرة القدم المتوقف حالياً كنتيجة مباشرة لمجزرة بور سعيد خلال العام الماضى.
مؤخرا صدر البيان الأول لـ «بلاك بلوك»: «نحن مجموعة بلاك بلوك، جزء من الكل في العالم. نسعى منذ سنوات إلى تحرير الإنسان وهدم الفساد وإسقاط الطاغية. لذا كان علينا الظهور في شكل رسمي لمواجهة الطاغية الفاشي الإخوان المسلمين بذراعهم العسكري. ونحذر بقوة مؤسسة الداخلية من التدخل في هذا الشأن. وإن واجهتنا، فلن نتهاون في الرد بشدة. المجد للشهداء. النصر للثورة..
الحقيقية التى إكتشفناها جميعا أن هؤلاء «بلاك بلوك» يتسمون بالسرية فى تعاملهم معنا. ورغم ظهورهم المفاجىء مؤخرا إبان الإيام القليلة السابقة للذكرى الثانية لـثـــورة 25 يناير،حيث الإثارة والأكشن.الحقيقة أنهم مجهولى الهوية
بالطبع وسريعا نجد من يوجه لهم تهمة التهديد بحرق مجلس الشورى ،ومحطةمصر
والعنف فى التعامل وبعض مظاهر التخريب والتدمير.والأهم القدرة الفائقة على تضليل السلطات وتهريب المسجونين والمحتجزين، إضافة إلى تقديم الإسعافات الأولية للمتضررين من قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي وكلها وسائل تقليدية و كلاسيكية تمت مواجهتها من قبل في جميع التظاهرات المستمرة فى معظم محافظات الوطن، وهو ما شجع بعضهم على إستنساخ كتل سوداء مصرية

لايخفى على أى منا تلك الطريقة التى قوبلت بها تلك الكتلة السوداء بنظرة شك ممزوج بالشجب والسخرية من ذلك البلاك بلوك الذىيلفت الأنظار بالكفاءة العالية فى التدريب والتجهيز والتنفيذ، حيث هم أفعال لا أقوال،،،
الخلاصة أن هناك من يؤكد أن «بلاك بلوك» يقفون وراء حرق مقر «إخوان أون لاين» الموقع الإلكتروني لجماعة الإخوان المسلمين،وتلك الإشتباكات التى حدثت مؤخرا فى كوم الدكة في الإسكندية كرغبة ملحة فى مواجهة ذلك الفصيل الإسلامى المتحكم فى كل شىء حفاظا على حال مصر في ظل غيبوبة دولة القانون بعد السكوت الرسمي على حصار مدينة الإنتاج الإعلامي، والمباركة المكتومة لحصار المحكمة الدستورية العليا .
المؤكد هو أن بلاك بلوك القادم من ألمانيا مرورا بأوروبا وأمريكا أصبح اليوم هو أصغر مواليد عصر ما بعد الثورة إيجيبشان ستايل .ترى هل سيصل هذا الوليد الجديد إلى حل مشاكلنا اليوم ؟؟الله أعلم

هالة برعى


بواسطة : bthnasserbth
 1  0  909
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-15-1434 04:11 مساءً محمد وائل اسليم :
    هل نحن امام شريعة حمورابي السن بالسن واستعضنا عن شرائعنا سواء الدينية منها او الوضعية .. ان ما يجري في ساحة مصرنا هذه الأيام .. يثير الريبة بأن هناك اصبع ثالث ورابع غير الأصابع المحلية الفاعلة .. لهذا على قوى الثورة ان تحذر من ذلك .. قبل قليل افاد مصدر اخباري بان هناك اطلاق رصاص على جنازات بور سعيد وهل هذا يعني ان الفريق الحاكم هو وراء ذلك ام ان هناك فريق آخر لا زملكاوي ولا اهلاوي ولا مصري من أساسه يفتعل ويذكي نار الفتنه لعن الله موقظها .
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 08:35 مساءً الجمعة 21 محرم 1441 / 20 سبتمبر 2019.