• ×

01:38 مساءً , الأربعاء 7 جمادي الأول 1439 / 24 يناير 2018

الشاعر جوهر الراوي الرويلي في حوار خاص لصحيفة بث

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اعداد وحوار الشاعرة الملتاعة - بث 

المقدمة:
جمع العلم واحتفل به الادب مستقبلا بصمته في كافة محطات النجاح المتميز في ادواره مشرعاً له الابواب لما يحتويه من لياقة أدبية ارتقت الى أعلى مستويات الأدب بأطروحاتها الموضوعية متعددة المسميات ،، شخصيتنا لهذا الحوار قلم إعلامي ومفكر أدبي مكتمل الإدراك والوعي في مهام مجالاته التي ستكشف عنها سيرته الذاتية .

السيرة الذاتية:

جوهر الراوي الرويلي - سعودي - بكالوريوس لغة عربية وإعلام وماجستير إعلام ودبلومات مختلفة في الإدارة والقيادة واللغات بدأت محاولاتي الشعريه في سن الرابعة عشرة وكانت البدايات أناشيد وأشعار بالفصحى وطنية ودينية واجتماعية وكذلك غزلية ثم بدأت النشر في بعض المجلات كمجلة الشرق وكذلك صحيفة الجزيرة وغيرها من صحف ومجلات داخلية وخارجية وذلك في منتصف الثمانينيّات وبداية التسعينيّات الميلادية .

لدي ديوان فصيح تحت الطبع تحت مسمى ( نداء القلب ) ثم بدأت أكتب الشعر النبطي والشعبي من خلال المنتديات الأدبية والشعرية في الشبكة العنكبوتية فيما بعد منتصف بداية الألفية الثانية وكنت عضو في عدد منها كان من أبرزها شبكة الشموخ الأدبية ومعهد موهبة ونشرت من خلالها العديد من القصائد المتواضعة وكذلك كانت لي مشاركات إذاعيه وتلفزيونيه ، ولدي عدة دواوين مكتوبة سوف أقوم بطباعتها تباعاً إن شاء الله

بدء الاسئلة:

س1/ في سن الرابعة عشر شرّع الفكر نوافذه لعبور نسائم الشعر فكيف تجد المقارنه في العمر الحالي؟

- في الرابعة عشرة من العمر كان مولد موهبة بدأتْ تشق طريقها للكتابة الشعرية الفوضوية ذات الأفكار المحدودة والرؤى البذرية الطفولية التي كانت تحبو بين الأسطر متلهفة للتعبير عمّا يجول في خلدها من أفكار ومشاعر لم تتبلور لها الصورة الحقيقية للكتابة حسب الأصول والأسس الصلبة ، ولكن مع مرور الوقت وقراءة دواوين الشعراء التي كان يجلبها لي والدي رحمه الله بناءً على رغبتي من مكتبات الشام حينما كان يسافر حيث أننا كنا في قرية صغيرة في الحدود الشمالية للمملكة كنت أقرأها بنهم وبشغف حتى تبلورت الموهبة نوعاً ما وأصبحت أكتب ما يجول بخاطري على نمط تلك الدواوين إلى أن أصبحت أكتب بطريقة مختلفة نتاجاً لذلك وأصبح لي طابعاً خاصاً في الكتابة ولا أقول أنني متمكن ومحترف للكتابة ولكنها هواية تم صقلها بالقراءة ومن ثم بالدراسة الجامعية في كلية الآداب قسم اللغة العربية والتي أستفدت منها بتوفيق الله كثيراً في الأدب عموماً .!

س2/ أخرمولوده شعرية كشفت عن ملامح جمالها كم تتجاوز من العمر؟

- قصيدة من عشرة أبيات قبل ساعات لا تتعدى ٢٤ ساعة وهي كالتالي:

الـــود بـاقــي دون قــيــد ٍ وتـحـديــد
بـيـن القـلـوب الصافـيـة والنظـيـفـه

دام الوفـآ مبنـي عـلـى كــل تجـديـد
وان زاد فــي وزنـــه علـيـنـا نضـيـفـه

حيث المودّة دوم في عقـد تمديـد
مـــــا تـنـقـطــع إلا بـخـيـانــة مُـخـيـفــه

فالـعـز واصــل بـيـن الآحـبـاب تـرديـد
يـزيـد فــي عُــرى الحـلـيـف وحلـيـفـه

ولاجاك من بعض البشر شبْه تنديد
حـاول تواجهْـهُـم بنـفـس ٍ لطيـفـه

لا تركـب كديـش الجفـا والتصاديـد
خـلّــك عـلــى خِـلّــك و خـلّــك ولـيـفــه

حتـى ولـو عافـك وجـا منْـه تهـديـد
احـــــذر تـــــرد الــصـــاع والا تـعـيــفــه

ترى النفوس الزاكيـة ضـد تشديـد
ومعها العقول الراقيات الحصيفه

طبـع المخابـر بالشخـوص الصناديـد
تـنـبــع مـحـبّــة صــادقـــة مسـتـنـيـفـه

هـذا هـو المنطـق ولا فـيـه تبـديـد
ربيعـه مـع مشتـى خريفـه و صيفـه

س3/ جمعت عدة تخصصات علمية أيهما تجدمكانتك المتميزه فيها؟

- حقيقة كنت شغوفاً بالإذاعة وكنت في صغري أقرأ الأخبار من الجرائد التي كان يحضرها لي والدي - رحمه الله- من عمله حيث كان يعمل موظفاً في وزارة الإعلام فرع طريف آنذاك وكنت أقرأها على والدي بصوت اذاعي وكنت أتقمص شخصية المذيعَين ماجد الشبل وغالب كامل وكان الأهل يعتبروني المذيع المنزلي هذا عدا أنني كنت المذيع المدرسي ومن هذه الممارسة أصبحت أتوق لدراسة الإعلام فالتحقت بالجامعة، وفي المقابلة الشخصية عمد القبول تم قبولي بالإجماع في قسم الإعلام .. وبعد ذلك أبضاً درست اللغة العربية حتى أتمكن من اللغة لصقل الموهبة الأدبية والشعرية كذلك لذلك أظن أن التخصصَين توأمان متلازمان وان كنت أميل للغة القرآن أكثر من لغة الإعلام .!


س4/ ذكرت لنا ان لديك ديوان تحت الطبع بعنوان (نداء القلب) على ماذا يحتوى من موضوعات ادبية؟

- نداء القلب يحتىي على عدة قصائد وأناشيد وزجل باللغة العربية الفصحى متنوعة من دينية ووطنية ووجدانية عمودية وحرّة .!

س5/ لماذا لم تتخذ شاعريتك دورها بين صفوف الكثير من شعراء الساحة؟

- حقيقة كنت لا أهتم بالأحتكاك بالشعراء والإعلاميين كثيراً وأيضاً انشغالي بوظيفتي الحكومية كان له دور بذلك .!


س6/ أيهما اكثر ارتياحاً لانصباب الفكر الابداعي، شعرالتفعيلة الحر أم الشعر الشعبي المتعارف عليه ابناء البادية؟

- لا نستطيع أن نحدد مصبّاً واحداً للشعر وإن كنت أعتقد أن الشعر الشعبي يعطي مساحة أكثر اتساعاً للفكر الإبداعي لأنه يلامس الشعور الوجداني بطريقة مباشرة دون عراقيل لغوية تعيق انسكابه وهذا بطبيعة الحال يجعله أكثر غزارة وأوسع تأثيراً وتصديراً وتقريراً للإبداع وخاصةً في مجتماعتنا العربية الشعبية .!


س7/هل من الضروري ان يكون الشاعر/ملمَّ بمعرفة العروض الرقيمة؟

- لا ليس ضرورياًّ البتّة ولكن قد يساعد ذلك بتثقيف الشاعر أو الشاعرة بمعرفة الأوزان والبحور الشعرية بدقة لغرض النقد الذاتي لشعره أو لشعر غيره .!


س8/ هناك شعراء فطريين ، منهم من هو أمي ومنهم من هو على قدرٍ من العلم فأيهما الأقوى شعراً في نظرك؟

- هذا يعتمد على نضوج ملكة الشاعر فكم من شاعرٍ لا يقرأ ولا يكتب لا يُشق له غُبار بين الشعراء وأذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر الشاعر أو كما لُقّب بـ ملك الشعراء سعد بن جدلان رحمه الله فقد كان لا يجيد تحرير قصائده إذ كان إبن أخيه يحرر له قصائده وهو يمليها عليه للتوثيق .. وغيره من هو على شاكلته من السعراء ممن ذاع صيتهم من كبار الشعراء لا يجيدون القراءة والكتابة ولكنهم تميزوا بأشعارهم ومنتوجاتهم الشعرية التي يثني عليها كبار النقاد وبالمقابل هناك شعراء متعلمون ولهم بصماتهم الشعرية التي لا ينكرها أحد ..إذاً فالمسألة نسبية وليست حسبية.!


س9/ ما رأيك بلجوء كبار الشعراء والنقاد وغيرهم الى تجميع الشعراء والشاعرات تحت سقف واحد يسمى بالقروب؟

- لا أرى بأساً في ذلك طالما كان الهدف منه تجاذب الشعر فهذا يعمق العلاقة بين الشعراء مما يكون له الأثر الفعال في تطوير وتنمية المواهب وإثراء الخبرات الأدبية والشعرية فيما بينهم بشرط أن لا يتحول إلى مجاملات ودردشات تضعف من هدف هذا التجمع وتحرفه عن غايته النببلة .!


س10/ ضجت القنوات الفضائية ببرامج الشعر فهل هذا يعني بأننا في زمن عودة الماضي الى الحاضر؟

- هو ليس عودة ماضي بقدر ماهو مسايرة حاضر بنكهة التراث وهذا محمود ان كان الغرض منه تسليط الأضواء على التراث وصقل واكتشاف المواهب المغمورة وأداء الرسالة التراثية بأدوات الثورة التقنية المعاصرة .


س11/ شاعر النبطي هل بأمكانه أن يكتب الشعر الفصيح أم يجد صعوبة في ذلك ؟


- يعتمد ذلك على ثقافة الشاعر ومدى إلمامه بالمخزون اللغوي الفصيح وما عدا ذلك فإن معظم البحور أصلها فصيح بل وبعضها يتشارك بنفس مسمى البحر أو نفس تفاعيله .. لذلك فإن المخزون اللغوي الفصيح له سطوته في هذا المجال وهناك العديد من الشعراء ممن برعوا في النهجين واذكر منهم على سبيل المثال الأمير خالد الفيصل والشيخ عائض القرني وغيرهما كثير لا يسمح المجال بذكرهم .


س12/ عدم معرفة الكثير من الشعراء لبحور الشعر هل يُنّقص من مكانتة الشعرية؟

- لا يُنقص الشاعر عدم معرفته بجميع بحور الشعر فقد يكون الشاعر يستهويه بحرٌ أو بحران وينظم معظم قصائده على ذلك البحر ويبدع أيّما إبداع ولكن ان تمكن من النظم على جميع البحور أو معظمها فهذا بلا شك سيعطيه تمكناً وانتشاراً وإبداعاً أكبر وأكثر وأوسع .


س13/ هل ممكن للشاعر الحق ان يتغاضى عن قصيدة معروضة للنشر من شاعر او شاعره بعدم اظهار بعض مايلامسها من تشوهات حفاظا منه على بقاء الصداقة الاخوية؟

- هناك البعض ممن يعتمد هذه النظرية وهي بلا أدنى شك غير منصفة للصداقة ولا للشعر بل اعتبرها من الغش الحسن ان جاز التعبير وهذا سوف ينعكس سلباً على الأطراف الأربعة للقصيدة ( الشاعر والناقد والشعر والمتلفي ) لذلك أرى أن التوجيه وإبداء الملاحظات ليس من شأنها إهانة الشاعر بقدر ماهي من باب التوجيه والتعليم مما سيكون له الأثر الإيجابي الفعّال في رقي الشعر والشعراء ويجب ألاّ يكون هناك حساسيات في هذا الأمر لأن المصلحة ستصب في مربع الإبداع وسيستفيد الجميع من ذلك بلا أدنى ريب .


س14/ من المؤكد أن هناك فرق ولو بسيط بين شعر المحاورة وبين شعر المجاراة هل من توضيح ؟

- شعر المحاورة يعتمد على شاعرين أو أكثر وهو شائع في بعض المناطق كالحجاز وغيرها وهو يعتمد في معظمه على الفتل والنقض بمعنى أن شاعراً يبدأ بفتل معنى وينقضه الشاعرالآخر بمعنى عكسي على نفس الوزن والقافية وهي تقسيطية بمعنى يقول الاول بيتين وهي تعتمد على سرعة البديهة والإرتجال ويرد عليه الاخر بـ بيتين وهكذا وتحصل فيها مناكفات وتحديات وانتصار وانهزام .. وبعدها. محبة ووئام .
أمّا المجاراة فهي متابعة قصيدة شاعر بنظم قصيدة توافقها في القافيه والوزن والمعنى والبحر وتجاريه بتوأمة شعرية وقد تكون تطابقية أو تعارضية ومعظمها الأعم يعتمد على الكتابة والمراسلة أو غير ذلك وهنا يتجلى الفرق بين النوعين .


س15/ مامدى الفكر البديهي شعراً على حضور يتطلب منك ذلك؟

- سرعة البديهة للشاعر ضرورة حتمية ان كان متمكنا من شعره وموهبته ..وأعتقد أن الشاعر الموهوب يستطيع أن يستحضر الإلهام الشعري فور تعرضه للضغط الوجداني والتحفيزي .!

س16/ كل القصائد على شاعرها عزيزة ولكن هناك الأعز من بينهن بودنا الإطلاع عليها؟

- صحيح كما ذكرتِ أختي الشاعرة الملتاعة فكل القصائد بنات أفكار الشاعر وكلهم عزيزات على نفس القدر من المعزة ولكم يحضرني قصيدة أترنم بها أحياناً في بعض خلواتي وهي قديمة نوعاً ما . أقول منها :

أبا آرسل لك سحابة شوق تبرق في سمآ دنيـاك
تـعـطّــر قـلـبــك الــدافــي وتـمـطِــر بـالـغــلا حــولـــك

وتنبـت فـي حـشـا جـوفـك ربـيـع الـحـب مــا يـسـلاك
قــلــبٍ يـنـبــض بـحـبــك ويـعـشــق وجــهــك وزولــــك

وينـعـش جــوك وروحــك نسـيـم الــود مــا يـنـسـاك
وتـزهــر لــــك زهورالعمرنـشـوتـهـا مــــن فْـعـولــك

حبيـبـي والـغـلا زايــد يــزود العـشـق فــي طـريــاك
والـهــامــات مـرتـفـعــه تـــحـــاول إنـــهـــا تْــطــولــك

أشوف الريم والغزلان عمتها الغيره من ممشاك
خطـوه خـطـوه فــي خـطـوه تـحـدّد خـطّـة وْصـولـك

دلالـــــك آســـــر ٍ كــلـــه ودايـــــم لايـــــق وْ يـــزهـــاك
وانــــتَ واثــــق بْـنـفـسـك وتــعــرف ســــر مـدلــولــك

سطع نجمك ~ لمع اسمك ~ علا شانك ~وما أدراك
ونجـم سهيـل دمـعـه ســال مــن نظـراتـك وْقـولـك

جميع الناس لك حراس في صبحك وفي ممساك
عسـاهـا تحـظـى بْلـحـظـات مـــن لـحـظـات لقـبـولـك

تْشـع بْـروق مــن لـولـك ~ نــور الشـمـس فِمحـيـاك
وضحكـاتـك لـهـا نغـمـه تـطـرب خـلـق سمـعـوا لــك

ألا يـازيـن همسـاتـك ~ وسكـتـاتـك وقـــت اصـغــاك
مـواعـيــد الــهـــوى تــجـــري ولا تـــــدري بـمـنـزولــك

وانــا لآجـلـك ومـــن شـآنــك روحـــي كـلـهـا تـفــداك
يــا أغـلــى مـــن نظرعـيـنـي يـاعــل الـشــر مايـنـولـك

كلمة اخيرة؟

شكراً لك من القلب أيتها الشاعرة الملتاعة على إتاحة الفرصة لهذا اللقاء راجيا من الله أن تكون الأجابات موفقة كما هي الأسئلة المدققة ..والشكر ، ايضا لصحيفة بث الاكترونية على جهودها واهتمامها بالشعر والشعراءه .

 3  0  
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-28-1437 05:42 مساءً عمر محمد الخطيب :
    لقاء رائع أتحفنا *بالفعل من حيث طرح الأسئلة *والإجابة عليها مع تمنياتي بالتوفيق الدائم للأخ الشاعر والأخت الملتاعة *
  • #2
    12-28-1437 09:02 مساءً غيمة عطا :
    حقيقه استمتعت بالحوار وبالإجابات الجميله لشاعر متمكن من كلماته الشعريه والادبيه والمعلوماتيه كل الشكر للشاعره الملتاعه على هذا الطرح الاكثر من رائع دمتم بخير*
  • #3
    12-28-1437 10:44 مساءً الحوطي :
    شاعر جزل ومن خيرة الرجال ومن قبيله عريقه*

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:38 مساءً الأربعاء 7 جمادي الأول 1439 / 24 يناير 2018.