• ×

07:53 صباحًا , الجمعة 6 ربيع الأول 1439 / 24 نوفمبر 2017

Propellerads

يتيمة مكة تفجر حجم معاناة خريجات الدبلوم الصحي والصحة تعد بحلها قريبا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة بث - فواز العبدلي : في حين وعدت الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة على لسان متحدثها الرسمي حمد فيحان العتيبي "بث"،بإجتماع استثنائي مع مساعد المدير العام للموارد البشرية لدراسة إمكانية عمل إحدى خريجات الدبلومات الصحية بالعاصمة المقدسة مؤقتاً إلى حين فتح الوظائف الرسمية من قبل وزارة الصحة، وذلك تعاطفا منها مع الفتاة نظرا للظروف المعيشية التي تعانيها الفتاة الخربجة وشقيقاتها الصغيرات بعد وفاة والدهن.
شدد بدورة الناطق الإعلامي بإسم وزارة الصحة مشعل الربيعان في تصريح لـ "بث"بأن وزارة الصحة ومديرياتها لا تغفل الجوانب الإنسانية مبديا تعاطف وزارة الصحة مع فتاة مكة اليتيمة وكافة خريجات الدبلومات الصحية اللاتي ينتظرن فتح الوظائف لقبولهن،مؤكداً في الوقت نفسه أنه خلال 3 إلى 4 أشهر سيتم بدء إنطلاق المرحلة الثانية للبرنامج التدريبي لخريجات الدبلومات الصحية البالغ عددهن 4 ألاف خريجة وتوظيفهن عقب نجاح المرحلة الأولى بتدريب وتأهيل 7 ألاف خريجة وتوظيفهن بالعمل لدى وزارة الصحة،لافتاً إلى أن اللجنة المختصة بتوظيف خريجات الدبلوم الصحي والمتمثلة بوزارتي العمل والصحة وهدف،تسعى جاهدة لإنهاء معانات خريجات الدبلوم.
وكانت صحيفة "بث"،تلقت إتصال إحدى خريجات الدبلوم من كلية العلوم الصحية بالعاصمة المقدسة
"تحتفظ بث ببياناتها"،مستحلفة القائمين على الصحيفة بمساعدتها لإيجاد عمل لها،لتتمكن من خلاله تلبية احتياجاتها وشقيقاتها على أن لا يكن عالة على أحد. بعد أن توفي والدهن وليس لديهن مصدر يقتتن منه،وزادت فتاة مكة اليتيمة وقد أجهشت بالبكاء منذ وفاة والدنا ونحن نعيش على عطف وإحسان الأخرين وكنت أحلم بتخرجي أن أجد وظيفة تلبي احتياجاتنا غير أن الحظ لم يبتسم لنا لأجد نفسي عاطلة عن العمل رغم محاولاتي المستميتة بلغت حد تقبيلي يدي شخصية مسؤولة من أجل مساعدتي على إيجاد وظيفة لي غير أن خطاب شفاعتة لأحد مسؤولي الصحة لم يلقى له بالا وذهب أدراج الريح.
فتاة مكة اليتيمة وقد بدأ واضحاً عليها الإنهيار النفسي بقولها "بالله عليكم ساعدوني ولو بتوظيفي عاملة نظافة بإحدى المستشفيات الحكومية لأحفظ كرامتي وشقيقاتي من عطف واستجداء الأخرين، لتنهي بذلك اتصالها بعد أن تمنت اكثر من مرة لو كان والدها على قيد الحياة،في إشارة واضحة على حجم المعاناة والفراغ الذي تركه والدها بعد وفاته".
"بث"،تتسأل بدورها أيضا ترى ما هو حال باقي خريجات الدبلوم الصحي اللاتي لم يتم توظيفهن؟

بواسطة : فواز العبدلي
 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:53 صباحًا الجمعة 6 ربيع الأول 1439 / 24 نوفمبر 2017.