• ×

01:50 مساءً , الأربعاء 7 جمادي الأول 1439 / 24 يناير 2018

الصحة تتحدى طاعون إفريقيا بسلامة إجراءاتها وقوة البنى التحتية والمواطنين يردون عليها بخنازير وسيول جدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة بث - فواز العبدلي : 
تصاعدت مخاوف المواطنين من إنتقال مرض الطاعون القاتل من دول إفريقية مصابة بالمرض القاتل للأراضي السعودية،مطالبين جهات الإختصاص وذات العلاقة بإستعدادات مبكرة وعدم الإنتظار إلى حين وصوله إلى المملكة،مثمنين جهود وزارة الخارجية بتنبيهها عن مرض الطاعون القاتل بخطابها رقم 49912 بدولة مدغشقر وعدد من دول القارة الإفريقية من بينها "تترانيا، جنوب إفريقيا، سيشل،لاريونيون،موزمين،جزر القمر،بحسب ما رصده تحليل منظمة الصحة العالمية وتسبب مرض الطاعون بمقتل 124 شخصا وإصابة 1133.
وعزا المواطنين مخاوفهم من وصول مرض الطاعون القاتل للأراضي السعودية عبر مسلمي تلك الدول المتفشي بها المرض حال رغبتهم بزيارة الأراضي المقدسة لأداء شعائر العمرة،لافتين إلى فوبيا تجربتهم السابقة بتأخر الجهات المعنية في إكتشاف فايروس أنفلونزا الخنازير والتعامل معه جاء متأخراً بعدما تغلغل ببعض مدارس تعليم جنوب جدة قبل مواجهته والتعامل معه بما يقتضية الموقف وهو ما يخشون معه وصول المرض وعدم التنبه له في حينه.
فيما جددت وزارة الصحة تاكيدها بتنسيقها حيال المرض مع الجهات المختصة "الطيران المدني والجوازات"، لحصر جميع الرحلات الغير مباشرة القادمة من مدغشقر وإجراء الفرز البصري للمسافرين القادمين على هذه الرحلات من قبل مراكز المراقبة الصحية التابعة لوزارة الصحة في المطارات الدولية بمن فيهم أطقم الطائرات وتحري أعراض الحالة المشتبهة بها بحسب التعريف القياسي.
وتابعت وزارة الصحة على لسان متحدثها الرسمي مشعل الربيعان لـ"صحيفة بث"، أنه في حال وجود اشتباه للإصابة سيتم اتخاذ الاجراءات الوقائية التي تشمل الإبلاغ الفوري وإحالتها للمستشفيات المعدة لذلك، إضافة إلى إجراءات التطهير والتخلص الآمن من متعلقات المصاب وحصر المخالطين له ومتابعتهم لسبعة أيام على أقل تقدير.
وشدد الربيعان في حديثه لـ "صحيفة بث "،عن قيام وزارة الصحة أيضاً بالتنسيق مع الجهات المختصة بالموانئ لمعرفة السفن القادمة بصورة مباشرة او غير مباشرة من مدغشقر وإستكمال الفسح الصحي والتأكد من خلوها من القوارض.
مبينا أن فرصة وفادة المرض إلى المملكة منخفضة جدا كما أن هذا المرض ينتقل مع مياه الشرب الملوثه بسبب البنيه التحتيه السيئة وهذا غير موجود في المملكة بسبب بنيتها التحتية القوية التي تمنع اختلاط مياه الشرب والصرف الصحي وأن الوزارة قامت بتحديث التنبيه حول الطاعون الاسبوع الماضي،رغم ما أشار إليه تقييم الوضع الوبائي إلى إنخفاض كبير في عدد الاصابات بالطاعون في مدغشقر وإنخفاض خطر إنتقاله خارج مدغشقر،ولفت الربيعان أنه جرى رفع التنبيه المتعلق بالسفر إلى الدول المنكوبة بمرض الطاعون القاتل وهي "جنوب افريقيا- موريشوس- سيشل- تنزانيا- لاريونيون- موزمبيق- كينيا- اثيوبيا- وجزر القمر"،مشددا بأن وزارة الصحة على تواصل دائم مع منظمة الصحة العالمية لمتابعة التطورات وتحديث التوصيات متى مالزم الأمر،مشدداً بأن فايروس الطاعون القاتل لا ينتقل بالهواء إطلاقاً.
من جانبهم علق المواطنين على وزارة الصحة بشأن البنى التحتية بأنها ليست قوية نتيجة تلاعب من حملوا مسؤولية أمانة العمل عليها،مستشهدين بسيول الأمطار الأخيرة التي عصفت بمحافظة جدة وغيرها من محافظات المملكة،الأمر الذي تكافح معه القيادة "أعزها الله" بفتح ملفات تحقيق لكشف الفساد ومحاسبة المتورطين في نهبهم ثروات البلاد وترقيع مشاريعها المختلفة لرفع حجم عوائدهم،
داعين وزير التعليم شخصيا بالنظر إلى مواعيد إنصراف أبنائهم من مدارسهم وأعفائهم من ساعات النشاط في ظل الغياب البيئي المناسب لها،مما تسبب بتأخر عودتهم لمنازلهم دونما فائدة تذكر
مشيرين لعدم أهميتها أمام سلامة أبنائهم في ظل تغير الأجواء المناخية الحامله لفايروسات موسمية نشطه البيئة التعليمية تعد أكثر ملائمة لها مما يعرض الطلاب والطالبات للإصابة بها.

بواسطة : فواز العبدلي
 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:50 مساءً الأربعاء 7 جمادي الأول 1439 / 24 يناير 2018.