• ×

06:06 صباحًا , الأحد 10 ربيع الأول 1440 / 18 نوفمبر 2018

الزهراني لـ بث يا فرحة ما تمت أخذها الشمري وطار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة بث - فواز العبدلي : 
يندب أحد أبناء محافظة قلوة بمنطقة الباحة حظه العاثر وهو يواصل تطوعه بالعمل ضمن الفريق الإعلامي بالمحافظة وعدم توفقة بالتفرغ للعمل رسمياً رغم مضي أكثر من سبع سنوات وهو لا زال يواكب عمله متطوعا ما جعله عاجزاً أمام تلبية إحتياجاتة ومتطلبات أسرته وملاحقة دائنية له في المساجد وأمام إشارات المرور الضوئية، حتى كان له ذات يوم مع الحظ السعيد موعداً بأن وجد نفسه بلا سابق إنذار يقف أمام أمير منطقة الباحة المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود في إحدى زياراتة للمحافظة ليستشعر معها الشاب عبدالعزيز شراز الزهراني بالسكينة والإنشراح أمام الابتسامة الحانية التي ارتسمت على محيا أمير المنطقة المحبوب وهو يدنو منه شيئا فشيئا ليصافحه في لفتة أبوية حانية لم يتمالك معها الشاب من كبت مآسي الأقدار التي طوقته فأثقلت كاهله وهو إبن السادسة والعشرون عاما، مناشدا سمو أمير المنطقة بتحقيق حلمه اليتيم بتثبيته أسوة بزملائه باللجنة الإعلامية بمحافظة قلوة ليودع مرارات السنوات الماضية متطوعا باللجنة الإعلامية دون أن يلتفت إليه احد لإنصافه ومساعدتة، فما كان من سمو أمير منطقة الباحة إلا بأن وجه وكيل الإمارة المكلف حامد الشمري، بإنهاء معاناة الشاب عبدالعزيز الزهراني بتثبيته ضمن اللجنة الإعلامية بمحافظة قلوة.
حينها لم تسع الزهراني الفرحة بعدما طوقه الأمير المحبوب بعطفه واهتمامة، ولكن ما هي إلا أيام بل أسابيع حتى تم إبلاغه من قبل هيئة السياحة بمنطقة الباحة بأن وكيل إمارة الباحة المكلف
حامد الشمري أبلغهم بالإهتمام به بتوفير له أي عمل لديهم بمكافأة مقطوعة وذلك عوضاً عن عملة الحالي الذي لا زال يعمل به متطوعاً دون مقابل لسبع سنوات بمحافظة قلوة.
وأردف الزهراني بالقول لحظتها لم أجد نفسي إلا وأنا واقف أمام باب إمارة منطقة الباحة وكنت أنشد مقابلة سمو أميرنا المحبوب ولكن لم أوفق في وقت رفض الوكيل مقابلتي والإكتفاء بإبلاغي عبر موظفي سكرتاريتة وبأن ما احملة من مؤهلات لا تعني له شيئاً.
وزاد الشاب عبدالعزيز الزهراني ومن تلك اللحظة وأنا أحلم بتكرار ذلك السيناريو الجميل الذي لن أنساه ما حييت حينما التقيت سمو أمير المنطقة مصادفة ليوجه معها بتثبيتي بالعمل رسمياً باللجنة الإعلامية بمحافظة قلوة لولا ان وكيل الإمارة تجاهلني حتى مغادرتة لإمارة المنطقة بعد إنتهاء فترة عملة بها ليبقيني خلفه رهينة فشل في بلد خير ونماء.

بواسطة : فواز العبدلي
 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:06 صباحًا الأحد 10 ربيع الأول 1440 / 18 نوفمبر 2018.