• ×

01:49 مساءً , الأربعاء 7 جمادي الأول 1439 / 24 يناير 2018

مسؤول أمني سابق بمنطقة مكة يحذر من المطلوبين الأمنيين ويحمل الأمانة المسؤولية كاملةً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة بث - فواز العبدلي : 
حذر مسؤول أمني سابق بمنطقة مكة المكرمة، أمانة العاصمة المقدسة من خطورة تجاهلها منازل جاليات إفريقية بشارع أم القرى تم تسويرها بالكامل بالطوب جعلها بمنأى عن أعين الجهات الرقابية والأمنية شكلت قلقاً حقيقياً فيما لو كانت حاضنه لمطلوبين أمنيين وزادت المخاوف بقربها من المسجد الحرام.

وأضاف مدير شرطة منطقة مكة المكرمة "سابقاً" اللواء يوسف بن حسين مطر لـ " صحيفة بث "، بما أن أمن الوطن مسؤولية الجميع فإنه يجب على أمانة العاصمة المقدسة أن تعي تماما خطورة مثل هذة المنازل السكنية المسوره بالكامل كونها تمثل بيئة مناسبة للتجاوزات الشرعية والأمنية، مستشهداً بحوش بكر بحي المنصور الذي تسبب صمت أمانة العاصمة المقدسة عنه سنوات طويلة بتحولة إلى بؤرة فساد وجرائم بأنواعها وصلت حد بيع الجاليات المخالفة التي تديره على بني جلدتهم ممن يتخلفون عن العودة لأوطانهم بعد أدائهم شعائر حجهم منازل سكنية، الأمر الذي كلف الجهات الأمنية بمضاعفة جهودهم في مكافحتها وملاحقة المتورطين أبناء الجاليات الإفريقية السمراء.

وشدد اللواء يوسف مطر عبر "صحيفة بث "، بأن على مسؤولي أمانة العاصمة المقدسة سرعة إبلاغ الجهات الأمنية عنها ووقوفها بالموقع لكشف تفاصيل تسوير تلك المنازل، بإعتبار أن مثل ذلك يجعلها بمعزل عمن حولها ويحول دون وصول أعين الرقابة إليها ويجعل منه مكاناً خصبا أمام ضعاف النفوس للقيام بأعمال إجرامية جنائية وسلوكيات لا أخلاقية كما هو حالها مكاناً أمنا بمواراة المطلوبين الأمنيين ومخالفوا أنظمة المملكة بعيداً عن أعين الأجهزة الأمنية.

وجاءت تحذيرات مدير شرطة منطقة مكة المكرمة "سابقا" اللواء يوسف بن حسين مطر على خلفية مخاوف تملكت عدد من المواطنين حيال منازل جاليات إفريقية تم تسويرها بالكامل بالطوب بشارع أم القرى خلف محل باقتي للزهور تقطنها أسرة من عدة جمهوريات من مالي والنيجر وتشاد وغيرها من الدول الإفريقية الغير ناطقة باللغة العربية.

مبدين استغرابهم من عدم تحرك الجهات المعنية تجاهها في وقت تكافح الأجهزة الأمنية العشوائيات والجرائم بأنواعها وملاحقة الضالعين بها، إضافة للجهود المبذولة في حملتها الوطنية
"وطن بلا مخالف" حفاظا على أمن واستقرار المملكة.

ولفت الأهالي إلى أن بعضهم حاولوا تخطي السور لكشف حياة ساكنوا منازله غير أنهم لم يتمكنوا كون ابناء الجالية عمدوا بنسخ أعداد كبيرة من مفتاح باب السور وتوزيعه فيما بينهم وهو ما ضمن لهم بعدم تواجد أي شخص بينهم سواء مواطنين أو رجال الأمن.

وناشدوا إمارة منطقة مكة المكرمة بالتدخل ومتابعة وضعية تلك المنازل مع جهات الإختصاص ، متسائلين في الوقت نفسه عن أسباب وقف مشاريع إزالة العشوائيات والتي أثبتت عبر ما تحقق إنجازه في كشف جحور المتخلفين والقبض على كثير من أرباب الجرائم كما أسهمت تلك الإزالات بإنشاء مشاريع مستحدثة خدمة للمجتمع المكي وزوار بيت الله ورفع مستوى الخدمات الفندقية لضيوف الرحمن في الحج والعمرة.

image

بواسطة : فواز العبدلي
 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:49 مساءً الأربعاء 7 جمادي الأول 1439 / 24 يناير 2018.