• ×

01:47 مساءً , الأربعاء 7 جمادي الأول 1439 / 24 يناير 2018

حفظ القرآن فشفى الله صدره وأنار عقله وأحيا قلبه وأمه على طائفة من المسلمين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة بث - متابعات: 
لفت فتى لم يتجاوز عامه الخامسة عشر أنظار حاضري مسجد بحي الإسكان في مكة المكرمة وهو يؤم عدد من المصلين أدخلت مع روحانية المكان البهجة والسرور في نفوس المتواجدين بالمسجد، وهم يتأملون الفتى طيلة أداء الفرض ولسان حالهم يقول "حفظ القرآن فشفى الله صدره وانار عقله وأحيا قلبه ورفع درجته بإمامته للصلاة طائفة من المسلمين.

وعلق المستشار التعليمي بإدارة تعليم منطقة مكة المكرمة الدكتور خالد أبو حفاش على المشهد بأنه يبعث الراحة والاطمئنان في النفوس بنشىء صالح تفخر بهم أرض الحرمين الشريفين وهم نتاج فضل التمسك بكتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام، مشيراً إلى أن القرآن الكريم رفعة لحامله بشموخ واعتزاز وهيبة من لا هيبة له وعلو مكانة بالدارين.
فيما لفت اخرين إلى أن ما ظهر عليه الفتى من إمامته بالمصلين داخل المسجد ما كان ليوفق لولا صفاء سريرته مع خالقه بتمسكه بكتاب الله وهدي نبيه صل الله عليه وسلم ويؤكد صلاح عائلته، داعين الأسر بالمحافظة على تربية الأبناء وتسليحهم بالدين الحنيف وفق ما جاء بالكتاب والسنة والسيرة النبوية الشريفة لحمايتهم من المفاسد والفتن، مشددين أن الإجازة النصفية فرصة للأسر بقضاء أوقات فراغ أبنائهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة والحفاظ على الفرائض بالمساجد وقراءة القرآن والتفقه بالسنة النبوية.

وكان الفتى عبدالرحيم هاني حسن بكري عساس 15سنه وهو أحد طلاب تعليم مكة للمرحلة المتوسطة ومن المسجلين بتحفيظ القرآن الكريم لدى الشيخ مروان، فاتته الجماعة الأولى للصلاة وعند دخوله للمسجد رفض من لحقوا به للصلاة التقدم عليه لمعرفتهم بنقاء سريرته وعلمه الشرعي رغم صغر سنه، ليؤم بهم في مشهد إيماني أستحق معه تلقيبه من قبل جماعات المسجد بالشيخ الصغير.

بواسطة : فواز العبدلي
 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:47 مساءً الأربعاء 7 جمادي الأول 1439 / 24 يناير 2018.