• ×

07:06 صباحًا , الإثنين 6 رمضان 1439 / 21 مايو 2018

في حادث تقشعر منه الأبدان قطار المشاعر المقدسة ينقلب بالعاملين فيه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة بث - فواز العبدلي : 
ينقضي شهر الحج ويعود الحجاج لأوطانهم بعد إتمامهم نسك حجهم، وتعود الجهات المشاركة كافة لمواقعها، وقد خلد عناصرها للراحة، ومن ثم يواصلوا أعمالهم الاعتيادية.
بينما على الوجه الآخر، تخشبت ألسن منسوبي قطار المشاعر المقدسة، وجفت حناجرهم وهم يطاردون الأمل في النجاة من تنصل المسؤولين في إدارة الشركة المشغلة للقطار من إعطائهم مرتباتهم طيلة فترة عملهم في حج العام الماضي.
أسئلة تبحث عن إجابات، أين مكتب العمل وما هو دوره؟ وأين إمارة منطقة مكة المكرمة الغيورة على أبناء وطنها الساعية لحفظ الحقوق ودحض الظلم عن المظلوم وردع القوي نصرة للضعيف؟
أبناء وطن المجد والنعيم قبلة المسلمين، ومهبط الوحي، لم يكن أمامهم سوى اقتحام تويتر عبر هاشتاق #موظفي_القطار_يطالبوا_بالرواتب؛ رغبة منهم في إيصال صوتهم المبحوح، بعد أن أصابهم اليأس من مماطلات عدة، وقد ألصقت بطونهم الخاوية بفقرات عمودهم الفقري، وتحول عرق كفاحهم لترسبات أغلقت مسام وجوههم البريئة، فاهترأت، وشكلت بؤرا للفطريات، ومع ذلك، لم يرق قلب مسؤولي الشركة المشغلة لإعطائهم مستحقاتهم.
شباب الغد ومستقبل الوطن ها هو يغرق بين عالم تويتر، تتقاذفهم أيادي مستخدمي الخدمة
التويترية ما بين مواقد إشعال لنيران غضبهم، وبين مشاعر حزنت لحالهم وقلة حيلتهم.
خدام حجاج بيت الله، أو من يعرفوا ضحايا قطار المشاعر المقدسة يناشدون إمارة منطقة مكة المكرمة بالتدخل العاجل، وإنهاء معاناتهم مع الشركة المشغلة للقطار بصرفها مستحقاتهم كافة.
"صحيفة بث"، حاولت التواصل مع أحد منسوبي الشركة، غير أنه اعتذر عن الحديث، ومطالبا في الوقت نفسه احترام ساعة وجوده بمنزله، حيث يشاطر أفراد أسرتة وجبة الغداء الدسمه قبل أن يغلق هاتفه النقال، غير مكترث بمن جعلت منهم إدارة شركته هياكل عظمية، بحبسها عنهم مرتباتهم المالية دون أدنى استشعار بحجم معاناتهم، والغلاء المعيشي الذي عصف برجال المال وذوي الدخل المحدود
والمعدمين على حد سواء.

image

بواسطة : فواز العبدلي
 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:06 صباحًا الإثنين 6 رمضان 1439 / 21 مايو 2018.