• ×

11:19 صباحًا , الأربعاء 6 شوال 1439 / 20 يونيو 2018

محمد بن سلمان.. واثق الخطوة يمشي ملكا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة بث - فواز العبدلي : 
أكدت الأحداث التي رافقت استقبال رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي لصاحب السمو الملكي الأمير محمد ابن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع أخيرا، على عمق العلاقات بين البلدين وقوة تأثير السعودية كدولة عربية إسلامية، ولها ريادتها ومكانتها الإسلامية، ولا يمكن لأي دولة تجاهلها، وهو ما تجاهلت معه بريطانيا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وتركته مطولاً يقف أمام بوابتها الملكية، وتفرغت بمراسم أفراحها بالزيارة الكريمة لولي العهد السعودي.

المشهد حمل كثيرا بين طياته عن وجود عربي إسلامي قوي، زرع اهميتها في نفوس قادات أوروبا سمو ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، وهي أيضا تأكيد على حنكة وسياسة بن سلمان التي جعلت من الأعداء محبين، ومن المتشائمين ملبين، ومن الحساد رماد، ذهبت الرياح بسمومه عن بلدان الإسلام والمسلمين.

مع الزيارة التاريخية تتطلع الشعوب الإسلامية إلى اليد الكريمة لسمو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بأنهاء معاناة المليار والنصف مليار مسلم أولاها قدس العروبة والإسلام، ومسرى سيد الأمة جمعا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم.

محمد بن سلمان حقق في فترة وجيزة ما عجز كثير من قادات تحقيقه ونزع شوك همجيات المتطرفين بورود ورياحين الإسلام الحقيقي، فتسابقت إليه الأيادي تصافح يديه الكريمتين؛ وفاء وطمعا في وده بصورته الإسلامية الصادقة، المحبه للسلام والمساواة والعدالة، والنابذة للتطرف والزيف والخيانة.
هذا هو ابن سلمان فمن يضاهينا بمجدنا؟
واثق الخطوة يمشي محمدا.

image


بواسطة : فواز العبدلي
 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:19 صباحًا الأربعاء 6 شوال 1439 / 20 يونيو 2018.