• ×

08:55 مساءً , الثلاثاء 4 ربيع الثاني 1440 / 11 ديسمبر 2018

صحة جدة تحذر من خطر الإصابة بحمى الخرمة وربات البيوت يتصدرن أسباب عدواه بين الناس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - فواز العبدلي : 
في وقت بلغت فيه المخاوف ذروتها من مخاطر الإصابة بمرض حمى الخرمة المميت، طمأنت بدورها مديرية الشؤون الصحية في محافظة جدة، إلى وضعها كل التدابير والاحترازات اللازمه، للتعامل مع المرض في حال اكتشاف الإصابة به.
وأضافت صحة جدة على لسان متحدثها الرسمي عبدالله الغامدي لـ (بث)، "عليه نود أن نوضح لكم ما يلي أن التعميم الذي أرسل للمنشآت الصحية، كان مجرد إعادة تعميم للدليل، وآلية للتعامل مع المرضى، وطرق انتقاله، وذلك لرفع جاهزية المرافق الصحية، ورفع الوعي لدى الممارسين الصحيين، ونؤكد عدم وجود أي إصابة، أو اشتباه خلال الأشهر الماضيه للمرض".
وزاد الغامدي بالقول "وما يخص العزل، فإن المصاب بهذا المرض، لا يحتاج إلى عزل، حيث لم يثبت علميا انتقال المرض بين البشر".
وجاء توضيح صحة جدة، لـ (بث)، على خلفية تداول خطابات رسمية، صادرة عن مساعد مدير الشؤون الصحية للصحة العامة بمحافظة جدة، د. عبدالله الصحفي، مشددا على المستشفيات بإطلاق برامج تعريفية عن مرض حمى الخرمة، والذي يعد أحد أمراض الحميات النزفية، والتي تحتاج لناقل للإنسان.
وأشار إلى أن حشرة القراد تعد أحد أسباب نقل حمى الخرمة للإنسان، إضافة الاتصال المباشر مع دم الحيوانات، والتعامل مع لحومها، والشرب من حليبها غير المبستر.
وأشار في خطابه الرسمي الجاري تداوله بين عامة الناس، إلى أن رعاة المواشي، والجزارين، وتجار المواشي، وربات البيوت، والحجاج أثناء ذبحهم أضاحيهم، من أبرز العوامل الرئيسة
لنقل، وانتشار حمى الخرمة النزفية.

image
image
image

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 08:55 مساءً الثلاثاء 4 ربيع الثاني 1440 / 11 ديسمبر 2018.