• ×

06:11 مساءً , الجمعة 7 ربيع الثاني 1440 / 14 ديسمبر 2018

يا أمة ضحكت من جهلها الأمم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - القاهرة - فواز العبدلي : 
مقام الشيخ ابوسريع بإحدى مناطق جمهوربة مصر ظل لعقود من الزمان محط أفئدة وأنظار الأهالي ومجاوريهم، بل امتدت إلى أخذها طابع القداسة لهذا المقام الذي يقصده الفتيات طلبا بالزواج وشبان يبحثون عن وظائف ورجال يلهثون وراء المال ونساء خشين طلاق أزواجهن لهن، ليسجل هذا المقام شركيات ما أنزل الله بها من سلطان.

حتى شاءت قدرة الله أن يفتضح حقيقة مقام الشيخ أبو سريع حينما تنازعت في الوصاية عليه ورعايته قبائل مصرية لتتدخل حكومة مصر عبر جهاتها المختصة وأمرها بنقل رفات مقام أبو سريع لمنطقة وسطية محايدة منعا من وقوع صدامات بين القبائل، فأتت المفاجأة المره لحظة الشروع في عملية نقل الرفات إذ تبين إنه لرأس عجل ولا وجود لأي إنسان به، فعمت الدهشة أرجاء المكان وانطلقت التساؤلات باحثة عن إجابات لها ماذا فعلنا وكيف هو حالنا الآن مع ديننا الحنيف وأين ذهبت هباتنا التي كنا نقدمها من عينية ومادية.

فيما ضجت مواقع التواصل الإجتماعي حيال الواقعه وما صاحبها من شركيات، محملين علماء ومشائخ الأزهر ورجالات الشؤون الإسلامية ودعاتها في مصر والوطن العربى مسؤولية رأس العجل فحمد لله على نعمة التوحيد.

مقطع الفيديو الذي وثق الواقعه بكامل تفاصيلها المؤلمة صدمت أمة المليار ونصف المليار مسلم عن وهن وجب محاسبة النفس مع خالقها والعودة بقوة بالتمسك بكتاب الله وسنة رسوله الكريم صل الله عليه وسلم قبل فوات الأوان.


 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:11 مساءً الجمعة 7 ربيع الثاني 1440 / 14 ديسمبر 2018.