• ×

05:33 مساءً , الإثنين 10 ذو القعدة 1439 / 23 يوليو 2018

في حوار لـبث : العيد واتيكيت ندى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - علوية الشافعي : 
كلاً منا ينتظر العيد ويستعد باجمل الثياب والعطور والاكسسوارات وغيره ولكن هل هذا يكفي لاستقبال العيد ونكون سعداء بمجرد شراء الملابس ام هناك اشياء اخرى لكي تكتمل الفرحة والتي من خلالها يمكن ان نكتسب اصدقاء او اقارب ونحظى بلقاءات جميلة وتكون ذكرى في اذهان الاسرة وتتمنى ان يكون كل يوم هو عيد .

لذا كان لقائنا مع الاستاذه ندى فنري مدربه الاتيكيت لكي تلقي الضوء على بعض النقاط التي تسعدنا وضيوفنا في العيد .

حيث قالت فنري من اجمل المناسبات التى يستعد لها الجميع بفرح وبهجة هو العيد الذي يضفي على الجميع السعادة والذكريات الجميلة وللعيد اتيكيت في استقباله لجميع افراد الاسرة.

فعندما تكون شخصاً صاحب ذوق و اتكيت تحوز على اعجاب الآخرين ،فاحترام الذات و احترام الآخرين و حسن التعامل معهم من آداب السلوك المقبول اجتماعياً
الإستعداد للعيد يساعدنا على الإنسجام و التلاؤم مع البيئة التي نعيش فيها .

فاللأنوثة رونق خاص فأناقة المرأة ضرورية في بيتها و بين أفراد أسرتها لتكون كزهرة جميلة تجذب العين و تضيف لجو البيت ذوقاً ورقة و حنان وهنا اهمس في اذن حواء ان يكون التزين مناسب ورقيق وتبتعد عن المكياج المبالغ فيه سواء كنتي المضيفه او الضيفة.

و أناقة الرجل ليست في ملابسه فقط ولكن في كلماته وحسن تعامله مع افراد اسرته وخاصه في العيد الذي سيكون ذكرى جميلة لاطفاله وعائلتة ككل وايضا اهتمامه باستقبال ضيوفه بابتسامه واناقه فذلك يحسن صورته في عيون المجتمع ويضفي بداخله التفائل والبهجة فالسلوك الراقي داخل الأسرة و المجتمع من المهام العظيمة التي حثنا الله سبحانه و تعالى على تعلمها .

فالتعامل مع الناس فن سيسعدك و ستشعر معه بحب الناس لك و حرصهم على مخالطتك .

وأعتقد أنه ينبغي أن تحتل قواعد التعامل مع الآخرين مكاناً مميزاً بين اجتماعاتنا لأنها تعطي مناخ طيب وخاصة في ظل الأعياد و المناسبات

وإذا كان لديك اسلوب خاص بك قم بتطويره بما يتلائم مع شخصيتك و لكي تكون جذاب اهتم بطريقة وقوفك و نبرة صوتك و ابتسامتك و عطرك و شعرك و أناقتك بالإضافة للمرأة عليها أن تهتم بمكياجها و اكسسوارتها .

متى وكيف تكون التهنئة ؟

ويمكن التهنئة بالعيد قبل بيوم لكن الأفضل بعد صلاة العيد وعلينا أن نرد على رسائل المعايدة بالمثل يستحب أن تكون بطاقات المعايدة أنيقة
يجوز استخدام الرسائل القصيرة عبر الهاتف الجوال أو الانترنت مع ذكر اسم المرسل إليه في مطلع الرسالة ، كما يمكن اجراء مكالمة هاتفية للتعبير عن مشاعر الود
و يفضل يبدأ الأصغر بتهنئة من هو أكبر منه سناً أو مكانة اجتماعية.

كيف نستقبل ضيوفنا بالعيد بحيث يكون استقبال غير الايام العادية وخاصة اذا معهم الاطفال ماذا نقدم لهم ؟

نحرص في العيد على نظافة المنزل كما نعطر الجو بالبخور ونستعد لإستقبال الأحبة و الضيوف ونحن مرتدين أجمل ما عندنا من ثياب راسمين ابتسامة ترحاب على الوجه معبرين عن سعادتنا بهم في الزيارات يستحب الاتصال قبل الزيارة و تأكيد موعد الحضور ، ونراعي اهتمامنا بالأسرة أولاً حيث نبدأ بالأكبر سناً فكم هو جميل ان نهتم بمن هم اكبر سناً ونوليهم اهتمامنا وفرحتنا بوجودهم بيننا .

ويجب تحضير حلويات العيد و الضيافة و القهوة و الشاي قبل حضورهم حتى نتفرغ لاستقبالهم بما يليق بهم و نترك حرية اختيار الحلويات للضيف ولا نضع نحن لهم بالطبق الخاص بهم بل نترك لهم الاختيار ونهتم بكرم الضيافة .

نقدم العيدية للأطفال أو ممكن هدية مناسبة مع مراعاة سن الطفل ً فهناك هدايا مخصصة للبنات و هدايا مخصصة للأولاد و حسب أعمارهم و اهتماماتهم
مع الضيوف نحاول أن نكون ودودين نبتعد عن الجدل و الشكوى والتذمر ونتجنب التكلم عن الآخرين بل من الجميل ان نتذكر كل ما هو جميل بيننا سواء في الأعياد او كان في مناسبات اخرى ولا نطيل الزيارة .

كما ننهيها بالتمنيات الجميلة و الشكر على حسن الضيافة . وكل عام و انتم بخير

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:33 مساءً الإثنين 10 ذو القعدة 1439 / 23 يوليو 2018.