• ×

02:49 مساءً , الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 / 14 نوفمبر 2018

إلى الجهات المعنية أين حرمات الموتى؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - مكة - فواز العبدلي : 
أحال غسالون أفارقة مقبرة مدخل شارع ريع ذاخر بمكة المكرمة مستودعا لحفظ أدواتهم في غسيل المركبات منذ بزوغ الفجر، وحتى ساعات متأخرة من الليل.

فيما لم تحرك أي من الجهات المسؤولة، وذات الشأن المتصل بالواقعة، وكأن حرمات الموتى لم يعد يعنيها في شيء، أو أن العضلات السمراء المفتوله جعلتها ترضخ بالصمت، والتجاهل، ومن ثم ترك الحبل على الغارب كما يحلو لهم.

(بث)، وقفت على الفاجعة، وهالها ما رصدته تحركات المخالفين الأفارقة من جنسيات نيجيرية، وتشادية، ومالية، وهم يواصلون انتهاكاتهم مقبرة شارع ريع ذاخر، دون أن يرجف لهم جفن، وباقدامهم يطأون مدافن الموتى، بإعتبار أن جثامينهم قد تحللت تماما لمرور عقود من الزمن على وفاتهم.

بعض أهالي الحي والمحيطين بالمقبرة اعتذروا عن التحدث لـ (بث)؛ خوفا من تعرضهم للإيذاء بحسب تبريراتهم، مستشهدين بعجز جهات الاختصاص بالتعامل مع وضعياتهم المخالفة في البلاد، وكثرة تجاوزاتهم التي عمدوا عليها منذ سنوات طوال.

(بث)، تتساءل بدورها عن تغيب أمانة العاصمة المقدسة، التي لا تبعد عنها المقبرة سوى 700م، في حين يشهد الشارع مرور فرق بلدية المعابدة، دون أن تعيرها أي إهتمام لما يعيشونه يومياً من سباق لرصد مخالفات المحال التجارية، والتسويقية، وفرض العقوبات، والغرامات المالية عليها.

image

image

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:49 مساءً الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 / 14 نوفمبر 2018.