• ×

07:55 صباحًا , الثلاثاء 13 ذو القعدة 1440 / 16 يوليو 2019

فاته قطار الزواج ونخرته الشيخوخة .. بث تكشف تفاصيل حبيس سجون السودان والسعودية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - فواز العبدلي 

ما زال رجل الأعمال السعودي "م، الشريف"، يقبع خلف قضبان السجن لأكثر من 18 عاما، قضى منها 14 عاما بسجن العاصمة السودانية "الخرطوم" بسبب مطالبات مالية تراوحت 4 ملايين ريال، وحاليا يقبع خلف قضبان سجن الإصلاحية في مكة المكرمة.

حبيس دهاليز سجون السودان والسعودية، شارف على عقده السابع من العمر، وقد فاته قطار الزواج، بل فقد كافة ممتلكاته العقارية التي تم نهبها من قبل قراصنة الأراضي مستغلين مكوثه المطول بداخل السجون، وتخلي الكثيرين عنه، وهو من كان مضرب مثل في الكرم والعطايا بسخاء ونجدة المكروب وسداد مديونيات الضعفاء والأرامل والمساكين.

وبحسب معلومات خاصة تحصلت عليها "بث"، أن رجل الأعمال "الشريف"، بدأت معاناتة حينما تعرض لمؤامرة من قبل أطراف عديده حتى فقد الرجل كل مايملك، اضطر معها للسفر خارج المملكة لسنوات طويله قاربت لأكثر من أربعة عشر عاما قضي منها الكثير داخل السجن في السودان، بعد خسارته في إستيراد الأغنام من السودان بواسطة فتح اعتمادات بنكيه من مصرف الراجحي ، وعزت مصادر "بث" إلى أن خسارته جاءت بسبب تعرضه لعمليات نصب واحتيال بواسطة أعمال خبيثه (الشعوذه)، فقد حينها التركيز في تصرفاته.

وأضافت المصادر إلى أنه عقب رجوعه للمملكة بعد سجنه المطول لأربعة عشر عاما في السودان، وهو في حاله صحية ونفسية يرثي لها وقد تقدم به العمر، فوجئ بمطالبات مالية عليه من قبل مصرف الراجحي، ولايعلم عنها شيئا، لتبدأ رحلة محاكمته وإدخاله السجن بدفع مبلغ الأربعة ملايين او إكمال ما تبقى له من عمر بداخل السجن.
وافصحت مصادر "بث" إلى أن الشريف، يقضي جل أوقاته بمصلى سجنه بإصلاحية مكة وقد طوقته أمراض الشيخوخة واكتنفته أعراض صحية أخرى وهو يستلهم في قرارة نفسه كيف كان وماذا أصبح عليه الآن ولسان حاله "كرهت كل شيء".

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:55 صباحًا الثلاثاء 13 ذو القعدة 1440 / 16 يوليو 2019.