• ×

06:39 مساءً , الأربعاء 24 صفر 1441 / 23 أكتوبر 2019

جديد الأخبار

نفذت إدارة التعليم بمحافظة الأحساء ممثلاً في إدارة المتابعة قسم قضايا شاغلي..

الشبان الثلاثة .. رحلة خشم سنار تحولة من المتعة للمأساة

من شدة الجوع احدهما قال القوي يأكل الضعيف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - الجوف - سامي الخليفة : 
اتفق ثلاث شبان برحلة برية لمكان صحراوي يسمى (القرية) وتحديدا لخشم سنار شرق مدينة سكاكا الجوف واخبروا ذويهم ان العودة بعد يومين يستقلون سيارة معدة للقنص والصيد وخزان وقودها يكفي للسير 500 كلم 0 حيث التقيت بالاخ ( ن . ح . ح ) واليك اخي القارئ ضوابط الحوار

اليوم الاول :
واجهوا ثعبان ضخم بمكان يسمى ام رضمة شرق جنوب قرية خوعا وحاولو دعسه لكنه تعلق معهم بالسيارة ولا يعلمون ان ذهب ولكونهم في فصل الشتاء فقد بدأت الغيوم تغطي السماء وبدأ المطر بالانهمار وتناولوا عشاءهم من صيد البر وهم في نشوة من الفرح والسرور غناء ورقص وتداول لاطراف الحديث للمواقف الطريفة والمضحكة

اليوم الثاني :
وكحال القناصة ومرتادي الصحراء الاستيقاظ مبكرا واعداد القهوة والشاي والافطار ومن ثم التحرك في متجهين للمنكصم والمساوري فرحين بما كتب الله لهم من صيد وقرروا النزول في احد الاودية والمبيت فيه بعد تناول عشائهم والتموا حول النار وكل السعادة طاغية على محياهم والهجيني صداه في محيط معشاهم

اليوم الثالث :
وتكرار لما يحدث في صباح اهل البر اعدوا العدة للانطلاق بالعودة للمنطقة وبعد التحرك حدث مالم يكن بالحسبان وهو تعطل السيارة والعطل عبارة عن شق كبير في خزان الوقود حاولوا رتق الشق ولكن فرغ الوقود بالكامل وقرروا ان يذهب اثنان ويبقى الثالث للبحث وبحثوا في كل مكان حواليهم ولم يجدوا من يسعفهم وحاولوا العودة للعضو الثالث بالرحلة ولكنهم ضاعوا عن ثالثهم وبحثوا بالصوت وبإطلاق الرصاص من الشوزن عنه ولم يسمعوا ردا له وبتوفيق من الله عثروا عليه وقرر الثلاثة ترك السيارة والتحرك باتجاه سكاكا وفي طريقهم شاهدوا انواع الزواحف والهوام وسط جيلان مرعبة وليس معهم من الماء الا القليل و بندقية الصيد

بداية المأساة :
يواصل ضيفي حديثة بعبرة خانقة يقول كتبنا ورقة ذكرنا فيها اسمائنا ووجهتنا للجنوب الغربي ووضعناها على كبوت السيارة وفوقها حجر وسرنا طوال يومنا حتى وصلنا للبويتات وهو مكان صحراوي يحتوي على قلبان ومشهور جدا عند ابناء اهل الشمال قاطبة ويرتاده كثير منهم لكونه مميز بتضاريسه الرائعه ولم نجد أي شخص بهذا المكان والقلبان فارغة من الماء وبعد مغيب هذا اليوم واصلنا السير وكلما شاهدنا جبل او تل صعد فوقه واحدا منا لعله يشاهد ضوء واكثرنا من الدعاء والاستغفار واللجوء لله عز وجل واستمرينا بتأديتنا للأذان والصلاة ووجدنا ارنبا وتم صيدها وقمنا بشوائها وزاد هذا الشواء عطشنا ومن التعب والاعياء نمنا ليلتنا

اليوم الرابع :
استمرينا بالسير من الفجر وحتى الظهيرة واخر قطرة من الماء انتهت ومن ثم وجدنا حجاره طويلة تشبة الاعمدة واقمناها ونزعة ثوبي ووضعناه كمظله نستظل بها اقلها للعصر وواصلنا المسير ساعة ونجلس ساعتين من شدة الاعياء حتى منتصف الليل ونمنا بمكاننا

اليوم الخامس :
ومن بزوغ فجر هذا اليوم تحركنا من موقع منامنا حتى وصلنا لغار بابرق دمعه وهو كذلك موقع مشهور لدى ابناء الشمال وجلسنا فيه ومن شدة العطش شرب كل منا بوله وتناولناه عن طريق قفش ذخيرة الشوزن ومع العصر تحركنا وايقنا اننا قريبين من الناس وبدأنا باطلاق العيار الناري لعل هناك من يسمع ( وصحراء قاحلة ولا حياة لمن تنادي ) وبعد مداهمة الليل نمنا في مكاننا

اليوم السادس :
واصلنا السير حتى تخطينا مكان يسمى المخروق وهو من المواقع التي يتردد عليها ابناء مركز صوير للتنزه والرعي لوجود بعض النباتات البريه التي تاكلها الماشية وفي يومنا هذا لم نشاهدا احدا حوالينا وسرنا لبداية ظهرة ريع السمن غرب قرية هدبان ومن شدة التعب شعرنا بالموت وجمعنا حجارة وبنينا عشة واستضلينا بثيابنا ومعنا – اجل الله القارئ – بولنا ومع الحركة الغير إرادية في مكان ضيق انسكب البول وانفجرت عيوننا بالدموع من شدة البكاء ونسلي انفسنا باي شي وامنياتنا كانت اشبه بأماني أطفال احدنا يتمنى ان لدية علبة ميرندا والثاني مسجون مؤبد والثالث لدية بركة من البيارات يسبح فيها وقررت السير لوحدي وهم يجلسون في مكانهم لعلي اجد احدا وبعد السير بمسافة لحق بي احد الرفقاء بالرحلة والثالث جلس بمكانه لانه اكثرنا تعب واعياء وتركنا لدية السلاح وارواقنا الثبوتية ، وواصلنا السير ورفيقي بدأ عقله في اللخبطة وقلت نريد ان نصلي العصر ولم يعد يعرف الاتجاهات الاربع وتعب رفيقي ومن شدة جوعي طلبت منه ان يسمح لي بقطع جزء من عضلة ساقه لأكلها قال لي لا ولكن تعال نتعارك والقوي يأكل الضعيف وهربت منه والوقت الان الثانية ظهرا وتوقف رفيقي الثاني عن السير وواصلت السير ومن شدة الاعياء قمت برمي الفانيله لإحساسي بثقلها على جسدي ومع مغيب الشمس وصلت قرية هدبان وشاهدت ضوء على مسافة بعيدة وتحمست بالسير وانهارت قواي ولم تعد ارجلي تتحمل جسمي ونزلت من الظهرة زحفا ولا اعلم سببا لماذا تعريت بالكامل وسرت زحفا وكلما اقتربت اسمع اصوات اناس واستمريت بالزحف نحوهم وعندما شعرت بقربي منهم قمت بالونين مع رفع الصوت وتوقفت نهائيا عن الحركة وبدأ الدم ينزف من انفي وانا اشربه وانا بجوارهم وتغير لون بشرتي للون الاسود ثم اخذت حجرا ورميته تجاههم بعده سمعت امرأه تصيح يا رجال شرقي منكم ونين وواحد يرمي حجارة واتوني وسألوني من انت عطشان واحضروا ماء وجاء رجل كبير بالسن وقال لا تسقونه وجيبوا لي السمن ووضع بفمي سمن ومن ثم نقط من الماء وجابو مرق ووضعوا قليلا بفمي وستروى عورتي وبعد ان تعافيت قليلا اخبرتهم عن رفاقي وهبو لنجدتهم بعد ان اخبروا امارة المنطقة ووجدوا رفيقي الذي تبعني بالرمق الاخير والثاني متوفي وكاتب ورقة ان فلان وفلان كانا معي وليس لهما دخل بوفاتي ان وجدتوني متوفيا واخذوا الورقة وتم تسليمها لشرطة المنطقة والحمد لله على قضاء الله وقدرة حيث تم نقلي انا ورفيقي الثاني لمستشفى المنطقة وجلسنا نتلقى العلاج لمدة تجاوزت 15 يوما بعدها خرجنا لكننا ما زلنا نعاني من كسل في الكلي والحمد لله على قضاء الله وقدرة
التحرير :

حضر اللقاء كل من :
1- الاستاذ والمربي الفاضل / نايف بن حماد السليمان
2- الاستاذ والمربي الفاضل / صالح بن شايع الشايع الملقب بـ راصد الصحراء 0
نسأل الله السلامة لجميع ابناء وطننا الغالي

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:39 مساءً الأربعاء 24 صفر 1441 / 23 أكتوبر 2019.