• ×

05:14 مساءً , الأربعاء 24 صفر 1441 / 23 أكتوبر 2019

جديد الأخبار

افتتح اليوم، صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، أمير..

إحلال وتطوير البنية التحتية لمستشفى النعيرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - النعيرية - عبدالله الشمري : 
بدأت أعمال المرحلة الأولى لمشروع إحلال وتطوير بعض الأنظمة لمستشفى النعيرية العام، والذي يتم تنفيذه على 4 مراحل لمدة 24 شهرا بتكلفة مالية بلغت 25.835.28 ريالا، ويستهدف المشروع "المبنى الرئيسي للمستشفى ومبنى الخدمات القديم ومحطة التبريد ومبنى الخدمات الجديد، ومحطة معالجة مياه الصرف ومبنى معالجة المياه والصيانة"، وتشمل أعمال المرحلة الأولى في الدور الأرضي "قسم الصيدلية وقسم المختبر وبنك الدم والمطبخ وجزء من العيادات الخارجية"، في حين ستشمل أعمال الدور الأول "أقسام التنويم بالمبنى القديم وقسم الولادة والحضانة"، وتتضمن أعمال المشروع في إحلال وتطوير الأنظمة الميكانيكية كنظام التكييف والتهوية والتدفئة ونظام مكافحة الحريق ونظام الغازات الطبية، ونظام الصرف الصحي ونظام تغذية المياه ونظام ري الأشجار والمسطحات الخضراء.
كما سيتم تطوير الأنظمة الكهربائية من خلال إحلال نظام الإنارة والأفياش واللوحات الكهربائية ونظام إنذار الحريق، ونظام الاتصالات والهواتف والبيانات ونظام الساعات المركزية ونظام الهوائي والتلفاز الرئيسي، ونظام استدعاء الممرضات ونظام النداء العام ونظام إدارة المبنى ونظام الحماية من الصواعق، وتتضمن الأعمال المدنية والإنشائية في المشروع على معالجة التصدعات الخرسانية في جميع أنحاء المرافق، وإزالة القواعد الخرسانية المتضررة وإنشاء قواعد خرسانية جديدة، وإعادة تأهيل الأسطح والعزل المائي لدرء أخطار السيول، بينما تشمل الأعمال المعمارية على تبديل الأبواب
و"الدرابزين" والنوافذ وإزالة السقف المعلق الحالي وتركيب سقف معلق جديد، وتبديل الأرضيات الداخلية بما يتناسب مع كل مكان، وذلك من خلال تركيب أرضيات من الشمع المضاد للبكتيريا والفطريات والكهرباء الساكنة، وتركيب الغرانيت والسراميك، إلى جانب القيام بطلاء جديد للجدران وتبديل جميع التركيبات الصحية الحالية بأخرى جديدة.
وسعت إدارة المستشفى لضمان عدم تأثر تقديم الخدمات الصحية للمراجعين أثناء تنفيذ أعمال هذا المشروع، بنقل الأقسام داخل منطقة العمل في المرحلة الأولى، حيث تم نقل الصيدلية المركزية إلى صيدلية قسم الطوارئ، ونقل قسم المختبر لقسم العلاج الطبيعي، بعد أن تم نقل العلاج الطبيعي إلى جانب قسم الأشعة، كما تم نقل عيادة العيون لعيادة التغذية ونقل عيادة المسالك البولية إلى عيادة المخ والأعصاب، ونقل عيادة الأطفال إلى قسم الطوارئ ونقل عيادة النساء والولادة إلى قسم النساء والولادة في الطوارئ، ونقل عيادة الباطنية "نساء" إلى قسم الطوارئ، وعيادة الباطنية "رجال" إلى عيادة الخدمة الاجتماعية بعد نقلها إلى مكتب تجربة المريض.

image
image

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:14 مساءً الأربعاء 24 صفر 1441 / 23 أكتوبر 2019.