• ×

11:30 صباحًا , الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 / 19 نوفمبر 2019

جديد الأخبار

أكدت المملكة العربية السعودية الأهمية القصوى لبرنامج التعاون التقني للوكالة في..

#عاجل عقب صدور تقرير الأدلة الجنائية ببطلان دعوى احتكاك بين مركبتين .. هل ستنتفض نجم للرد حول الاتهامات الموجهة إليها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - فواز العبدلي : 
أكد تقرير إدارة الأدلة الجنائية، لقسم مرور شمال الرياض، عن عدم وجود أي احتكاك مروري بين مركبتين "سنترا" و "لكزس".
وشدد تقرير الأدلة الجنائية رقم 3 / 2 / 30 / 263
إلى أنه وفقا للعينات الماخوذة من المركبتين؛ لم يلاحظ أثار احتكاك بينهما أو طلاء منتقله تشير لوجود احتكاك.
وجاء تحقيقات الأدلة الجنائية بفحصها للمركبتين، عقب رفع مدير قسم مرور شمال الرياض، عن تلقي القسم شكوى تظلم من مواطن، يفيد إلى تعرضه لابتزاز من قبل شركة "نجم"، بادعائها عليه بالتسبب في حادث مروري ضد مركبة أخرى والهرب من موقع الحادث، ومطالبتها له عن طريق شركة التأمين بدفعه مبلغ 10 آلاف ريال.
ليوجه على الفور مدير الأدلة الجنائية العميد دكتور محمد بن مسهوح العنزي، بتشكيل فريق مختص من الإدارة ومباشرتهم إجراءات التدقيق والفحص على المركبتين اللتان أظهرت التحقيقات عدم وجود أي احتكاك بينهما.
المواطن المتضرر من عملية الابتزاز أشار عبر مقطع صوتي "تحتفظ بث به"، إلى عدم استبعاده وجود إتفاقيات تجري بين عدد من الأشخاص مع أشخاص آخرين يعملون لدى شركة نجم، مستشهدا بطريقة إيقافه من قبل شاب، ومبادرته بسؤاله ان كان لديه تأمين على مركبته؛ ليبدأ بعد ذلك محاولة إقناعه بتسببه في الاحتكاك بمركبته وأن عليه فقط الانتظار قليلا حتى يتواجد أحد محققي نجم.
وأضاف المواطن، إلى مغادرته للموقع بعد أن
فشلت.جهوده في إقناع المدعي عليه بعدم احتكاكه بمركبته، الذي كان متمسك بانتظاره حتى مباشرة نجم بالموقع.
"بث"، ولأهمية القضية ومن منطلق رسالتها المهنية، ترجو من شركة نجم نشرها إيضاح عام عن القضية، التي أشار لها المواطن المتضرر، خاصة في ظل ما تحقق من إنجازات لها في احتوائها وتعاملها بمهنية مع الحواداث ومن أجل الحفاظ على مصداقيتها أمام الرأي العام.
وتبقى القضية اتهامات حتى تصدر الجهات المعنية ردها بشفافية حيالها.

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:30 صباحًا الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 / 19 نوفمبر 2019.