• ×

03:00 صباحًا , الأربعاء 4 شوال 1441 / 27 مايو 2020

اول مستشارة خليجية وسعودية في اليونسيف مؤسسة أكاديمية الملك فهد بلندن

اول عميدة لكليات البنات الآدبية والعلمية ابتسام البسام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كتب - الدكتورة هيله بنت علي البغدادي : 
يبرز دور المرأة السعودية من خلال إنجازاتها الكثيرة التي حققتها من أجل ولأجل الوطن وبناء الدولة، فقد واكبت المرأة السعودية كافة مراحل تطور وبناء الوطن وشاركت فيه بشكل فاعل ومؤثر يجسد مواطنتها وانتمائها، كما أنها حققت الكثير من المنجزات المهمة على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي، واكتسبت العلم والمعرفة ووصلت إلى مختلف مواقع صنع القرار وعززت مكانتها كشريكة أساسية في عملية التنمية والتطور، مما انعكس إيجابا على مجتمعها وأسرتها، وذلك بفضل الدعم والرعاية المتواصلة من القيادة الحكيمة.

لم تكن د. ابتسام عبد الرحمن البسام قصة نجاح عابرة في سماء التعليم في المملكة بل تجاوزت ذلك بكثير، فالدكتورة ابتسام قادها إصرارها لتكون مثالاً مشرفاً لبنت عنيزة يملأها طموح ورغبة في التغيير وحب منقطع النظير للنجاح. الدكتورة ابتسام وبالرغم من كونها وُلدت في وقت يصعب فيه تحقيق نجاح أنثوي، أبت ابنة عنيزة إلاّ أن تجعل من هذا الظرف أرضاً خصبة لتكون قدوة لبنات جنسها.

من عنيزة .. خرجت الدكتورة ابتسام لتبدأ مشوارها الحقيقي عندما حصلت على الدكتوراه لتكون بجانب الدكتورة ثريا التركي أول سعوديتين تحصلان على شهادة الدكتوراه.

درست .. وتعلَّمت .. وحصلت على الشهادات العليا من الخارج وأتقنت عدّة لغات منها الإنجليزية والفرنسية وعادت إلى أرض الوطن لتتسلّم منصب أول عميدة للكليات الأدبية والعلمية، بعد سنوات من النجاحات والإنجاز ومروراً بسنوات قضتها د. ابتسام في جامعة الخليج شاء الله أن تكون بداية (أكاديمية الملك فهد بلندن) على يديها ليكون سجلاً مشرفاً يضاف في رصيدها.

أمّا الإنجاز الأخير لدكتورتنا فهو انضمامها إلى (اليونيسيف) وعملها لفترة هناك لتكون أول مستشارة سعودية بل وخليجية لدى اليونسكو ... لم يكن ذلك محض الصدفة فالدكتورة ابتسام صالت وجالت في ميادين التعليم داخل وخارج مملكتنا مما أكسبها خبرة كبيرة توجت أخيراً باختيارها لهذا المنصب.

تقول الدكتورة ابتسام في لقاء لها: (منحتني عنيزة الكثير ... منحتني الجذور التي لا بدّ منها لأي إنسان حتى ينطلق في فضاءات الثقافة المختلفة من حوله).


ان اختيارها للمنصب يعتبر انجازا يحسب لرصيد السعودية عالمياً، فالمنصب أكاديمي بالدرجة الأولى، وجاء نتيجة عملها واجتهادها واهتمامها بالمرأة وتجربتها بالعمل الحكومي.

ان المنصب الذي تقلدته ا الدكتورة ابتسام السام ليثبت ان المرأة السعودية قادرة على إثبات نفسها على المستوى الدولي، والمشاركة ضمن فريق عالمي لطرح قضايا دولية، والوظيفة ليست سياسية بل أكاديمية بالدرجة الأولى، وكذلك عملها كمستشار ة في اليونسيف بهدف تقديم دراسات معمقة بشأن المرأة وعملها القيادي والحكومي وشاركت في مؤتمرات دولية وورش عمل إضافة إلى فعاليات للاستفادة وتبادل الخبرات.

من اجل الاستفادة وتبادل المعلومات والخبرات، قامت الدكتورة ابتسام البسام المشرفة على تطبيق البكلوريا الدولية في المدارس السعودية في أوروبا من خلال الأكاديمية الملك فهد في بون بالتعاون مع منظمة البكلوريا الدولية حيث أشرفت على الخطوات التي تمت تمهيداً لتطبيق البكلوريا الدولية بالأكاديمية، فجهزت الفصول الدراسية والمعامل والمختبرات ومصادر التعلم، و تعقد لقاء مع معلمي الأكاديمية لتطلعهم من خلاله على النظام وتناقش العديد من النقاط، كما عقدت لقاء بالطلاب وأولياء أمورهم لتطلعهم من خلاله على أهمية البكلوريا الدولية لمستقبلهم وجهودها بارزة
في أكاديمية الملك فهد
ولنتعرف على السيرة العطرة للدكتورة ابتسام
السرة الذاتية
الاسم ابتسام عبد الرحمن البسام
مكان الميلاد عُنيزة
تعليمها
تعلمت تعليمها الأولي في عُنيزة وحصلت على الشهادات العليا من الخارج
تجيد اللغة الانجليزية والفرنسية
حاصلة على درجة الدكتوراه وتعتبر من أوائل السعوديات الحاصلات على الدكتوراه وتلقت تعليمها الجامعي والعالي في الخارج.

مناصبها
اول عميدة لكليات البنات الادبية والعلمية
عملت بجامعة الخليج سنوات حققت نجاحات هائلة
أسست أكاديمية الملك فهد بلندن
عملت مستشارة لليونيسف
شاركت في العديد من المؤتمرات وورش العمل.

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:00 صباحًا الأربعاء 4 شوال 1441 / 27 مايو 2020.