• ×

02:18 مساءً , الجمعة 17 ذو الحجة 1441 / 7 أغسطس 2020

#عاجل بدع ومخالفات خوارج طهران تمتد إلى محافظة القنفذة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - فواز العبدلي : 
رغم فضح أكاذيبهم وكشف زيفهم للحقائق ومحاولاتهم بتظليل المسلمين عن أمور دينهم، إلا أن خوارج طهران لم يكتفوا بنشرهم للمخالفات الشرعية وتعديهم بالشتم والسب وتلفيق الإتهامات بصحابة رسول الله "صل الله عليه وسلم" وأمهات المؤمنين "رضوان الله عليهم"، وتحريفهم كتاب الله والأحاديث النبوية الشريفة، ونشرهم قصصا من الخيال لخامنئيهم، بزعمهم أنه أحد كواكب السماء، غير أنه نزل للأرض.خشية على ألناس من الهلاك بتبصيرهم أمور دينهم.
ومع ذلك لم يرتدعوا خوارج طهران عن مواصلتهم
تلفيقاتهم التي لم تعد تنطلي على أحد، فهاهم يلفقون كذبة بلؤلؤة الساحل الغربي أحد أبرز محافظات منطقة مكة المكرمة "القنفذة" قصة قصيرة لكنها بحجم السماوات والأرض زورا وبهتانا، بإدعائهم أن محافظة القنفذة، سميت بهذا الإسم نسبة لامراة قالوا عنها من أشياعهم وتدعى "قن فذة" مؤمنة موالية لأل البيت، وقد نازلت بمفردها جيشا فانتصرت عليهم في موقعة دموية أطلق عليها بالقنفذة لتحمل المحافظة مسمى القنفذة.
عدد من أهالي القنفذة ومن محافظات سعودية، لم يتمالكوا أنفسهم من الضحك، مشيرين إلى أنه بحسب مصادر مؤكدة عن كبار سن وعلماء ثقاة إلى أن محافظة القنفذة "قال عنها ابن منظور، المكان الذي يٍنبت نبتا ملتفا، والقنفذ المكان المرتفع الكثير الشجر، وقنفذ الرمل كثرة الشجر، كما قال أبو حنيفة القنفذ يكون في الجلد بين القف والرمل، وقال أبو خيرة القنفذ من الرمل ما اجتمع ورتفع شيئا، وقال بعضهم قنفذة بفتح الفاء كثرة شجره واشراقه. ويقال للشجر إذا كان في وسط الرملة والقنفذ والقنفذة".
وهو ما يؤكد على تسميتها بالقنفذة لأنها منطقة امتازت برملها وكثرة شجرها مثل الشيهم.
وطالب أهالي القنفذة من الخوارج بحمل ادعاءاتهم بعيدا عن محافظتهم الجميلة التي تعد أكبر محافظات منطقة مكة المكرمة، والزاهية بالمشاريع التنموية والتطور العمراني في ظل قيادتها الرشيدة "حفظها الله"، التي جعلت منها منارة علم ومقصد للمهتمين بالطبيعة الخلابه ومتنفس للمصطافين والزوار لقضاء أجمل لحظاتهم على شواطئها الخلابة.

image

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:18 مساءً الجمعة 17 ذو الحجة 1441 / 7 أغسطس 2020.