• ×

12:04 مساءً , الأحد 24 جمادي الأول 1441 / 19 يناير 2020

جديد الأخبار

انتابت أهالي حي النوارية الشرقية بمكة المكرمة المخاوف على سلامة أرواحهم وأسرهم،..

جامعة الملك فهد تنظم المنتدى التاسع لتطوير القطاع غير الربحي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - الظهران : 
نظمت جامعة الملك فهد البترول والمعادن، اليوم، فعاليات المنتدى التاسع لتطوير القطاع غير الربحي، تحت عنوان "الاستثمار الاجتماعي وأثره في تحقيق رؤية 2030"، بحضور مدير الجامعة الدكتور سهل عبدالجواد، ومشاركة خبراء وباحثون وممارسون في هذا الحقل الحيوي من أمريكا وعدة دول أوروبية وآسيوية، وبشراكة إستراتيجية مع مؤسسة عبدالرحمن بن صالح الراجحي وعائلته الخيرية ومؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية ومؤسسة المجدوعي الخيرية ومؤسسة سالم بن أحمد بالحمر وعائلته الخيرية، وذلك بمركز الملك فهد للمؤتمرات والمعارض.
ووقعت اتفاقية تعاون مشترك بين الجامعة ومؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي تهدف إلى دعم القطاع غير الربحي وتعزيز التنمية الاجتماعية في المملكة.
وأفاد الدكتور عبدالجواد ، إن تنظيم الجامعة لهذا المنتدى يؤكد وعيها بأهمية دورها المجتمعي وحرصها على تعظيم الأثر الاجتماعي للعمل غير الربحي وتحويله إلى عمل مؤسسي ويعكس سعيها إلى تعزيز التعاون مع مؤسساته ومساعدتها على تحسين خدماتها لتكون أكثر كفاءة وفاعليه وتطويرها لتكون رافداً تنموياً مهماً ومؤثراً وذلك انطلاقاً ومواكبة لما نصت علية رؤية 2030 من أهمية بناء قطاع غير ربحي قوى ومؤثر ومشارك في تحقيق أهداف التنمية.
وأرجع أهمية المنتدى إلى التسارع الكبير الذي تتجه به المملكة وبخطى حثيثة لتحقيق رؤية المملكة 2030، التي تؤكد في أحد محاورها الرئيسة أهمية بناء مجتمع حيوي وتفاعلي، عاداً الريادة الاجتماعية والاستثمار الاجتماعي أحد أهم مقومات تحقيق هذه الرؤية ضمن هذا الإطار، ومن هنا، وخطواتها الأساسية تكمن في إعداد خطة وطنية لتفعيل الاستثمار الاجتماعي وتسهيل حوكمة وإدارة هذا القطاع وهو ما يساعد على توفير فرص استثمارية لرواد الابتكار الاجتماعي، والمنتدى هذا العام يشارك في التعريف بالاستثمار الاجتماعي والتأكيد على أدواره وتوضيح أثره التنموي.
من جانبه، أشار مدير مركز التميز لتطوير المؤسسات غير الربحية الدكتور هتان توفيق، نيابة عن اللجنة العلمية للمنتدى، إلى أن الاستثمار الاجتماعي يهدف إلى تحقيق أثر اجتماعي وتلبية احتياجات أفراد المجتمع وحل المشكلات المجتمعية، وتحقيق عائد مادي واستدامة مالية تساعد الجهة أو الفرد على تحقيق الاكتفاء المالي الذاتي، لذلك اختير "الاستثمار الاجتماعي" كمحور رئيسي للمنتدى هذا العام، لمواكبة توجه المملكة نحو تحقيق رؤية 2030 والتي تتضمن محاورها الرئيسية بناء مجتمع حيوي وتفاعلي وذلك بنشر مفهوم المشاركة المجتمعية للمساهمة في حل التحديات التي تواجه المجتمع، لافتاَ إلى أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وضعت في رؤية التحول الوطني 2020 عدة مبادرات تحت محور "تمكين المنظمات غير الربحية من تحقيق أثر أعمق" واعتبرت الريادة الاجتماعية والاستثمار الاجتماعي أحد أهم مقومات تحقيق الرؤية ضمن هذا الإطار.
وأبان الدكتور توفيق، أن برنامج المنتدى يتضمن جلسات حوارية، تعقد على مدى يومين، وتتنوع بين الطرح النظري والمواءمة المحلية والتطبيق العملي، مناقشةً خلال ذلك كيفية إنشاء قطاع غير ربحي قوي تتكامل فيه خدماته المجتمعية مع والخدمات المقدمة من قبل الجهات الحكومية في هذا المجال، وتسليط الضوء على الفرق بين الابتكار في المجال التجاري البحت والابتكارات في المجال الاجتماعي والأثر المجتمعي لها، بالإضافة إلى دراسة النماذج الناجحة في الاستثمار الاجتماعي التي تمكن من إحداث أثر مجتمعي عبر دراسة حالة واقعية، فيما تشمل فعاليات المنتدى التعرف على الرؤية والطريق لإنشاء بيئة ومنظومة متكاملة يتطور فيها الاستثمار الاجتماعي في المملكة، وجلسة حوارية يتم خلالها الاستفادة من خبرات المتحدثين، ويختتم بـ (4) حلقات نقاش يتم خلالها مناقشة ماتم طرحه من مفاهيم وتجارب خلال الجلسات وطرق تطبيقها في السياق المحلي

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:04 مساءً الأحد 24 جمادي الأول 1441 / 19 يناير 2020.