• ×

01:28 مساءً , الجمعة 17 ذو الحجة 1441 / 7 أغسطس 2020

مدارس التعليم غير مهيأة للتباعد الطلابي .. وجرب مكة شاهدا على ضيق فصولها وتكدسها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - فواز العبدلي : 
بقي 60 يوما تقريبا على عودة الطلاب والطالبات لمقاعدهم الدراسية، رغم أن النشرات الصحية تتوالى عمليات رصدها اليومي لحالات الإصابة بفيروس كورونا.
لتبدأ تساؤلات الأسر عن دور التقنية الرقمية وفوائدها وكيفية الإستفادة منها بإستمرار العجلة التعليمبة عن بعد في حال إستمرت الجائحة.
واستلهم أولياء الأمور حادثة مرض الجرب والذي فرض حينها على وزارة الصحة بإستنفار كافة
مستشفياتها وقطاعاتها الصحية في مناطق المملكة، عقب تفشيه قادما من مدارس التعليم في مكة المكرمة بعد دمج طلاب وطالبات المدارس الخيرية والأجنبية مع طلاب وطالبات التعليم العام، لتبدأ فصول ظهور مرض الجرب وانتقاله من مدارس التعليم إلى منازل الأسر ومنها تواترت عمليات نقل العدوى حتى شملت مدن ومحافظات المملكة.
وأشار أولياء أمور الطلاب والطالبات إلى أن بيئة مدارس التعليم غير صحية مما يجعلها غير آمنه على سلامة الطلاب في ظل الأزمة الراهنة،
مبدين إعجابهم بتجربة الجامعات مع بدء ظهور الوباء واستفادة إداراتها من التقنية الحديثة بربطها طلاب كلياتها مع هيئاتها التدريسية، مما أتاح لها مواصلة شروحات مقرراتها حتى تم الإنتهاء من اختبارات طلابها النهائية.
ودعا أولياء الأمور وزارة التعليم إلى أهمية استفادتها من المدة المتبقية على عودة أبنائهم وبناتهم لمدارسهم بوضع ألية تتوافق مع حداثة العصر وتقنياته المتطورة وفق خطط ودراسات علمية تتوافق مع حداثة العصر وتقنياته بالتعليم عن بعد وتجنيب الأبناء مخاطر الفايروس في حال طال امد بقائه وفشلت الجهود في القضاء عليه.
يذكر أن مدارس التعليم بمكة المكرمة تعاني فصولها الدراسية من ضيق مساحاتها وتكدسها بالطلاب مما سيقف حاجزا أمام إنفاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية من الفايروس في حال دعت وزارة التعليم إلى عودة
الطلاب والطالبات لمقاعدهم الدراسية، وهي ذات المعاناة في عدد من مدن ومحافظات المملكة.

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:28 مساءً الجمعة 17 ذو الحجة 1441 / 7 أغسطس 2020.