• ×

09:28 صباحًا , الأحد 19 ذو الحجة 1441 / 9 أغسطس 2020

أعياد الله هدايا لتسعدنا وليرى نعمه علينا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - الشيخ سليمان بن حمدي القرشي : 
أعياد الله يطلبنا نلقاه فى صلاه خاصه ..... فى عيد الحج نلقاه ليس فى صلاه فقط ولكن فى طقوس تستغرق ٣ ايام وأكثر بتفاصيل دقيقه تعنى عنده جل وعلا الطاعه العمياء له بلا تفكير .نقف على جبل يطلبنا عنده لنرفع جميعا ايدينا اليه، بزي موحد ودعاء موحد وتلبيه واحده، ليسمع صوت عباده فيزيدهم رحمه ومغفره وأجر عظيم وليتباهى بنا أمام باقى مخلوقاته ..ومن جبل الرحمه لمزدلفه نلتقط حبات صغيره نرجم بها شياطين الارض .ليجعلنا منهم منتقمين .يعطينا فرصه ان نثأر ويقف يلبى لنا الدعوات، ثم يحن علينا لنفك احرامنا لانه الحنون .أنه يحبنا ..إننا المفضلين لديه .. خلق الملائكه لاتفعل الغلط وخلقنا خطاؤن وتوابين وهوه لنا غفور ورحيم ومحب.
ثم يطلبنا فى بيته الكريم لنطوف عنده محب لنا ..متباهى بنا ونسعى مهللين فرحين بلقاء الحبيب فى بيته الكريم.
ويرجع كل الى بلاده آملا ان ذنوبه قد غفرت من رب كريم والله شاهد على رحلته ليودعنا ونودعه على امل لقاء فى سنه مقبله ..
فى مثل تلك الايام من كل عام كنا ننتظر لقاء الله بأمر منه .ولكن تلك السنه أغلق باب بيته عز وجل وبأمر منه ألغى تلك المقابله وقرر إلغاء الرحله .رحله الارواح لخالقها ..اللقاء الغالى ..ولأول مره يأتى العيد بلا هدايا ...ويرفض المضيف إستقبال الضيوف ..
انها والله لحسره كبيره .انها والله لخيبه أمل ورجاء ..إنها رساله من رب الخلق بها حروف من نور ينقل فيها عدم رضاؤه علينا ..وعلينا ان نلغى فرحه العيد ونقف مكاننا .ماالذى أغضب المضيف .الكريم .الحنون .الذى كان يوعدنا بالتوبه بعد كل معصيه طالما كنا صادقين ..
ماذا حدث؟ ماذا فعلنا؟ ماذا قدمنا ؟وبماذا قصرنا؟
أسئله لابد وان يكون عندنا الاجابه عليها حتى نعلوا بصوت واحد اننا يارب اعترفنا بذنوبنا ورجعنا اليك تائبين فإقبل يارب توبتنا وإفتح يارب باب بيتك فى وجوهنا .فليس لنا رب سواك ..ليس لنا يارب سواك .عصيناك وأعطيتنا ...رحمتنا ولم نرحم بعضنا ..منا يارب من يأكل الحقوق ومنا من يعوق ..منا يارب المنافقين ومنا المضلين ..كنا لانعطى حق السائل والمسكين وانت من وليتنا عليهم ..منا من مات جوعا ومنا من مات شبعا ...منا يارب من استحل حرماتك ولم يكترث من عذابك ...منا من ظلم ورأى دموع المظلوم فزادته تلك الدموع قسوه حتى نسينا وجودك ..
منا من راى المنكر ولم ينكره ومنا من أنكر تعاليمك ولم يكترث بها ..علت أصوات الباطل واهتزهت الارض غضبا تحت أقدامنا .ورحلت عنا البركه آخذه فى يدها الرحمه وتبعتها السعاده والموده وكل قيم الله الراقيه التى خلقها خصيصا لنا ونسيناها واليوم جائنا ميعاد العيد بلا عيد .عيد لايحمل وعد بمغفره ..عيد لايوجد فيه إحرام ولا محرمين ...
عيد بدموع التائبين ولكن التواب أغلق باب بيته ...
علينا أن نراجع انفسنا جميعنا .علينا الرجوع الى الله ليرحمنا ويأخذنا تحت سمائه يظلنا برحمته .مره أخرى ..
استحلفكم بالله العزيز الكريم الحنون ان ترفعوا أيديكم جميعا لله وان نراجع انفسنا وان نرد الحقوق ونرجع عن العقوق .ان نرحم ضعيفنا ونرجو من الله الرحمه بنا ..يارب نسألك بكل أسم هوه لك أن ترحمنا وأن ترفع عنا عقابك وأن تفتح باب بيتك الذى كان ملازنا يوم تغلق علينا الابواب ..يارب نحن خلق من خلقك .أكرمتنا وتهاوننا ..رحمتنا واستكبرنا .ياااارب أرسلت لاحب خلقك اضعف خلقك لنعلم أنك القوى وقد علمنا ..يارب ليس هناك رحله اليك ولكن وعدتنا أنك التواب فتب علينا يااااااارب
اللهم أرزقنا نعيم لقائك ولاتحرمنا ظل رحمتك .يارب عقابك شديد علينا ونستحقه ولكنك غفور وحليم ...أذا أغلق غضبك باب بيتك فلاتجعله يغلق باب رحمتك ..يارب أرجع الينا هديتك فقد علمنا قيمتها .يارب أرجع الينا عيدك لنلقاك ..يارب هون علينا اوقات غضبك ومررها مرور الكريم ...وعدتنا ان نرجم شياطينك ولكن لانك العادل أوقفت الرجم ....يارب كنت فى انتظارنا عند جبل الرحمه .فلاجبل اليوم ..يارب كنا نسعى ونطوف فى بيتك لنقدم لك مطالبنا لتلبيها لنا واليوم أغلقت باب المطالب لنسدد ديون قديمه تراكمت علينا بجهلنا وسوء بصيرتنا ...أرجعنا اليك رجوع حميدا يارب ...فإن لم يكن هناك حج لبيتك فمازال رب البيت موجود ومازال كريم ولطيف وحنون ...قبلنا أوامرك فأقبل يارب توبتنا ...
اللهم انى أتوب اليك توبتا لاأرجع بعدها ابدا .......اللهم انك عفو تحب العفو فأعفو عمن عصاك ولكن يحبك .....عام بلامحرمين وعيد بلا هدايا.

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:28 صباحًا الأحد 19 ذو الحجة 1441 / 9 أغسطس 2020.