• ×

06:30 صباحًا , السبت 5 رمضان 1442 / 17 أبريل 2021

عبق الزمن الجميل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - مرفت محمود طيب : 
أريج الذكريات وعبير الورد وعبق الزمن الجميل جمل تأخدنا بعيداً نحو الجمال المعتق برائحة الزهور والعود والمسك واغلى أنواع العطور والبخور.
إنه زمن الهدوء والسكينة والكلمة الرقيقة والمشاعر النبيلة والبساطة الأنيقة.
ويزداد جمال الزمان بمن عاصروه وأضافوا للعبق عطراً فواحاً نشر شذاه هنا وهناك فكان لهم أثر فعال ومازال.
ويتجدد الحوار مع #عبق_الزمن_الجميل الدكتورة سحر رجب
١- في البداية نود أن نلقي الضوء على نبذة مختصرة من سيرتك الذاتية؟
د . سحر بنت كامل رجب
مواليد مكة المكرمة، تابعت دراستي بها حتى الثانوية العامة ثم بعدها تزوجت ونقلت إلى جدة حيث عمل زوجي رحمه الله، انجبت أربعة من الابناء، لدي حفيدتين وحفيد من بنتي ام ريماس، وابني أحمد.
وهذا من فضل الله عليّ، أكملت تعليمي بعد ذلك، ولكن لم أعمل حتى أصبحت ابنتي الصغرى عنان في ابتدائي.
أحب القراءة، مارست الكتابة، أحب شغل الكوروشية، أحب الطبخ.
٢- مسيرة حياة الإنسان عبارة عن عدة محطات
فماهي أهم محطات الزمن الجميل في حياتك؟
فعلًا لكل شخص محطات في حياته ، أهم المحطات أني اكملت تعليمي رزقني الله بأطفال هم الآن سيدات وشباب، والدين رحمهم الله اهتموا برعايتي، خالتي أم فهد كانت معلمة في المرحلة الابتدائية وكنت طالبة في نفس المدرسة، فكانت حريصة أن أتوج
وأن أحصل على أعلى الدرجات بحرصها على الإستذكار لي بصفة شخصية.
٣- هناك نقاط تحول تتغير فيها مفاهمينا
ماهي نقطة التحول في زمنك الجميل؟
كلما نضج الإنسان كلما توسع المفهوم لديه، ونضج فكره وتعمق الإستدراك لديه، بالقراءة والمعرفة، الخوض في التجارب الحياتية، تزداد لدينا الخبرات.
٤-أيضا نمر بعدة مراحل خلال زماننا الذي نعيشه
حديثينا عن تلك المراحل والتي جعلت زمنك جميل؟
_مراحل كثيرة مرت بحياتي وهذا فضل من الله عليّ وبلا فخر، فكل ما أوتيته فضل ورحمة من رب كريم، فهو المسخر، حيث سخر لي ابنة خالتي وهي بعمر أحد ابنائي وناقشتني في أن يكون لي اصدار كتابي الأول الذي أسميته قلبي وقلمي والبحر ، وتمت طباعته 3 ألاف نسخة ، وأشترت منه وزارة الإعلام 500 نسخة في زمن وزيرها السابق الدكتور خوجه وقد التقيته في مكتبه بجدة ثم بمكتبه بالرياض أيام معرض الكتاب واهداءه ديواني الثاني شهيدة حب، وأيضا تم شراء 1000 نسخة منه
وإهدائي خطاب شكر وتقدير، وكذلك إهدائي خطاب شكر في إحدى امسيات الشيخ عبدالمقصود خوجه وأيضا أهديته نسختين من كل كتاب صدرا لي وقتها. لقد تم تدشين شهيدة حب أكثر من مرة بفضل الله، فيرجن جدة، معرض الكتاب بالرياض والشارقة، كلية عفت سابقا، دار الحكمة، ثم أصدرت ديواني الثالث باسم عزيز نبض، والآن بصدد طبع عدد من الدواوين بإذنه تعالى.
٥- حصلت على الدكتوراة في الصحة النفسية
هل تمكنت من تطبيقها في الواقع وكيف؟
كلما الإنسان تعلم شيئًا جديدًا عليه أن يطبقه على أرض واقعه ويمارسه ليرى النتاج بعد ذلك، وإلا مالفائدة من التعليم دون ممارسة وتحسين السلوكيات دومًا، وقبل أن يستفيد المجتمع أستفيد أنا منه، فأثناء العمل أستمد الخبرات من الحالات التي تمر علي بإستمرار فيزداد الخير والعطاء وتعلم المهارات المتعددة، والغير مكررة.
٦- لديك العديد من المشاركات والأعمال في التلفاز والإذاعة والصحافة
حديثينا عنها؟
_ كثيرة هي فعلًا اللقاءات التي زادت من ثقل مواهبي وابداعاتي، وكلها مشاركات قيمة بفضل الله ثم وجدت الثمار من المتابعين لي. وهذه من نعم الله التي أحببتها فجعلتني أواصل المسير.
٧- حصلت على الدكتوراة في الإرشاد الأسري
في رأيك هل الإرشاد الأسري يحقق السعادة الزوجية والأسرية في الأسر متعددة المشاكل؟
- كل شيئ له نسبة وتناسب، وفي الأخير لا يصح إلا الصحيح، الرسول صل الله عليه وسلم كان يستشير أصحابه دون استثناء، وما خاب من استشار، استشارة أهل الخبرة تعطي تتاج واسع وتساهم في نشر الوعي بكل نطاقه.
٨--لديك اطروحة تُرجمت للإنجليزية
ما عنوان تلك الأطروحة وعن ماذا تتحدث بإيجاز؟
- أطروحة الماجستير عن سيكولوجية الخوف عند الأطفال ، وهي منهاج للرد على كل الأسئلة بهذا المجال.
٩_ عملت معلمة في رياض الأطفال
لسنوات
كيف يفكر اطفال اليوم مقارنةً بأطفال الزمن الجميل ؟
الأطفال عالمهم عالم مختلف بكل أحداثه لأنهم عالم بحد ذاته ، اكتسبت الخبرات والمهارات الحياتية في كيفية التعامل مع هذه الكائنات الصغيرة والتي تتحرك لكل إتحاه عشوائي فكانت أولى كتاباتي في صحيفة عكاظ وملحق المدينة ليوم الأربعاء كانت عن المنعطفات التي تحدث بين المعلم والطالب. واستفدت من خلالها الكثير والكثير وسوف أجمع جميع المقالات بإذن الله في كتاب ليخرج للنور ويستفيد منه من أراد.
لا تخلوا الحياة من بعض الصعوبات
١٠ - ماهي الصعوبات التي واجهتها وكيف تغلبتي عليها ؟
_ إذا لم توجد في حياتنا صعوبات فنحن لا نسير على الطريق الصحيح ، لابد من العثرات ، نسقط ونقف ، لنستمد القوة، من بعض هذه الصعوبات أن المقربين مني لم يتوقعوا أن أحفر في الصخر لأنجح ، لم أترك أذني للإحباط، بل جعلت كل كلماتهم حافزًا لتشجيعي والإستمرار وها أنا بفضل الله أقف بعد كل سقوط وكل فشل مر بي أعتبره داعم لإستكمال باقي المسيرة. فما زادني إلا إصرارً بفضل الواحد الأحد.
١١- هناك من يساندنا في رحلتنا العلمية والعملية، من الذين ساندوك ودعموك وماذا تقولين لهم؟
_ كثير من مد لي يد العون منذ كنت طفلة في ابتدائي حيث كانت معلماتي يشجعنني، واستمر السند والدعم بعد الله سبحانه وتعالى للكثيرين لا أستطيع أن أكتب أسماء حتى لا يسقط اسم من ذاكرتي دون قصد، أوجه لهم الشكر والعرفان والتقدير لكل من وقف معي وأمدني بخبرته، بجملة تشحيعية، بابتسامة لما قمت به، ولا يكفي ذلك لهم فالقضل لي يثقل موازينهم بإذن الله، ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله.
١٢- عندما اقول الزمن الجميل ماالذي يخطر ببالك
_الطيبة، الذوق، البساطة، العفوية، حب الآخرين، النقاء والصفاء، المبادرات من كل حدب وصوب الإحتفاظ بالعشرة، الأدب والأخلاص في التعامل سواء صغارً أو كبارً.

 0  0  
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:30 صباحًا السبت 5 رمضان 1442 / 17 أبريل 2021.