• ×

12:09 صباحًا , الجمعة 17 صفر 1443 / 24 سبتمبر 2021

جديد المقالات

بواسطة : ادارة التحرير

بقلم- الدكتور نسيم بن عبدالهادي الهوساوي :...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم - عبدالله بن صديق فلاته : لم تعد ممارسة...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم - الكاتبه - شيماء الحربي - شموخ النخيل2011 :...


بواسطة : المحرر

كلمات : الشاعرة غزيل سعد (الملتاعه) أمـس كـنـا...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم - عبدالرؤوف بن أحمد الجميمي : بعد المرار...


جميلة بكل عيوبها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم الكاتبة: نداء حمزة


أذكر عندما كنت في الصفوف المبكرة كنت أتمنى أن أتخلص منها و أصل إلى الصف الرابع لكي يخف عني عبء تركيز الوالدين في مذاكرتي و هكذا في المرحلة المتوسطة و الثانوية، و في المرحلة الثانوية بالتحديد كنت أتمنى الخلاص لكي أصل إلى المرحلة الجامعية و أمتلك زمام أمري و أتخلص من عبء المدرسات، و عندما بلغت المرحلة الجامعية و بصدق كانت من أجمل المراحل من جميع الجهات و مع ذلك كنت أتمنى الخلاص و أتمنى أن تركض السنون لكي أصل لمرحلة التوظيف و أتخلص من قاعات الدراسة ظنًا مني أنني سأحظى بنصيب الأسد من ناحية الراحة و نسيان كل أعباء الماضي اللئيم. و شاء العظيم و قد توظفت بتخصص مختلف عن تخصصي الجامعي و عدت لدوامة تمني الخلاص و التخلص من الأعباء.
و أخيرًا أتى اليوم المنتظر و لكن ماذا حصل!! هل حظيت بنصيب الأسد من الراحة بالطبع لا لأن الإنسان خلق في كبد و بطبيعة الحال سيظل يحلم و يتمنى و يطمح و مع ذلك فليحاول أن لا ينسى أنها لا تخلو من المصاعب و المتاعب بقدرته تعالى سنصل إلى ما نتمنى و لكن لن تنتهي الأعباء ستكون دائمًا في الكفة المقابلة لكفة الراحة فعلينا أن نجمع بينهما لكي يتآلفوا و أن لا نفوت الحاضر و الفرص. بالمناسبة بت أشتاق للقاعات الدراسية و لكن الآن أصبحت أعلم ما قد يعتريني من متاعب و لكني بت أعلم كذلك إنها جميلة بكل عيوبها.

هكذا هي الحياة و هذا مثال واحد فقط فلنقيس عليه جميع ما يعترينا و سنرى أن النتيجة واحدة.


بواسطة : نداء حمزة
 0  0  4727
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:09 صباحًا الجمعة 17 صفر 1443 / 24 سبتمبر 2021.