• ×

12:40 صباحًا , السبت 16 ذو الحجة 1445 / 22 يونيو 2024

جديد المقالات

بواسطة : ادارة التحرير

كتبه أ.د/ محمد بن مطر السهلي الحربي اختلف...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم شراز القلوي البارحه هبطت ذاكرتي وعادت...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم -بندر بن عبد الله بن تركي آل سعود : من...


بواسطة : ادارة التحرير

الكاتبة / د. هيله البغدادي إحساس وشعور مفعم...


بواسطة : المحرر

الكاتبة الدكتوره / هيله البغدادي تحرص حكومة...


المولود الجديد ...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المولود الجديد ..

يعيش الآن العالم الإسلامي أيام فضيلة وأجواء روحانية مليئة بالطاعات والعبادات ، حيث يتوافد هذه الأيام الآلاف الحجاج والمعتمرين لبيت الله لأداء مناسك الحج .

فالحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام ، وفرض من الآف السنين من قبل بعثة محمد عليه السلام ، وبالتحديد من عهد سيدنا إبراهيم الخليل لقوله تعالى : ( وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئاً وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ ) الحج26

وفريضة الحج واجبة مره واحده في العمر ومن استطاع أن يحج أكثر من ذلك عدة فيكون تطوعاً منه.
فالنبي محمد عليه الصلاة والسلام حج مرة واحدة في عام 10 هـ فكانت تلك هي حجة الوداع التي ألقى فيها خطبته الشهيرة التي أتم فيها قواعد وأساسيات الدين الإسلامي .

كما إن الكثير من السلف حرصوا على الحج ، فمثال على ذلك الخليفة العباسي هارون الرشيد فكان يغزو عاماً ويحج عاماً لتصل مجموع المرات التي حج فيها تسع تقريباً كما نقل ذلك ابن خلكان .

وهناك فضائل عدة للحج ، فمن كان حجه مبرور وعده الله بالجنة لقوله عليه الصلاة والسلام : ( العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما ، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة )

ومن فضائل الحج أيضاً بأنه يمحو الذنوب ، فهو من أعظم أسباب تكفير السيئات .
فالحاج يخرج من الحج كالمولود الجديد الذي يولد بدون ذنوب لقوله عليه الصلاة والسلام : ( من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه )

( فالناس تنادي من يحج بالحاج وأنا سأنادي الحاج بالمولود الجديد )...

وأخيراً... فرحمة الله بعباده وكرمه لهم شملت حتى الذين لم يذهبوا للحج ، فالأجر موصول لهم أيضاً بالعبادات التي يقومون بها في هذا الشهر الذي يعد موسماً للطاعات .
فصيام الأيام التسع الأولى من ذي الحجة وخصوصاً يوم عرفه ، والتكبير ، والتهليل وقراءة القرآن ، والدعاء كفيلة بإذن الله أن تمحو السيئات وتكفر الذنوب .

فلنحرص على استغلال ما تبقى من الأيام العشر الأولى من هذا الشهر الفضيل الذي يعد شهراً من أشهر الله الحرم التي أقسم بها .
لقوله تعالى : { وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ (2) وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ (3)}


لجين دخيل الأحمدي ...


بواسطة : bthnasserbth
 0  0  2979
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:40 صباحًا السبت 16 ذو الحجة 1445 / 22 يونيو 2024.