• ×

01:47 صباحًا , الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 / 21 مايو 2024

جديد المقالات

بواسطة : ادارة التحرير

بقلم شراز القلوي البارحه هبطت ذاكرتي وعادت...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم -بندر بن عبد الله بن تركي آل سعود : من...


بواسطة : ادارة التحرير

الكاتبة / د. هيله البغدادي إحساس وشعور مفعم...


بواسطة : المحرر

الكاتبة الدكتوره / هيله البغدادي تحرص حكومة...


بواسطة : المحرر

الكاتبة / د.هيله البغدادي الحسد طبيعة بشرية،...


وقررت التمرد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مقال (وقررت التمرد) الكاتبة حياة اليوسف
منذ زمن وأنا معك هنا أتابع انجازاتك واعتبرها نجاحي
وحين خطوت لصنع بصمة تخصني تشهد لي يوما بوجودي جعلتني أمشى على حد السيف من حجرك على عقلي وكياني
لا تنظر إلى وتقول أني ناقصة العقل والدين بتفسيرك الجاهل واقرأ ما بعد السطور ,
ولا تستحقر حلمي وتقول: "مارسي هواية جمع المجوهرات والتنعم بالحرير والثرثرة عن الحفلات
عن موضة الصيف والشتاء يا أحلى ربيعي" ...
واسمعني قليلا فقد أفضل عنك الصوف الرخيص فلا تستفز عنادي
فطموحي يكبرك ويتجاوز إسكاتي أكثر من رحلة لجزر المالديف ...
وكفاك" ترديدا الأم مدرسة" فهي ليست حجة لغلق النوافذ وتشميع بابي
الا إن كنت تفضلني محدودة القدرات سطحية قطعة ديكور تسرعيون الناظرين ...
اعلم ابنائك عن عدد النوافذ والزاويا القائمة في حائط المنزل ...
لست هنا أحاورك كي تقف بي موقف نزار "إني خيرتك فاختاري "
ولا تحاججني بالدين فأنا اعلم انك جنتي وناري
ولا أتحدى قوامتك ولكن كبريائي فوق إذلالي
نعم احبك ولكني لا ابحث عن شهريار إن كنت تفهم قصدي
ولا انوي أن أكون من ضحايا أنانية الرجل الشرقي مع اعتذاري
افهم غيرتك..فلا تتمادى ... بتنجيم عمن ينوي لمغازلتي أو يجرني لخيانة عهدي
وقف هنا لاني أستطيع ان أحدث من أشاء خلف قضبان المنزل
وأجعلك تظن أن كل من مر قد تسلق جداران نافذتي
فأنا ابنة حواء التي أخرجت آدم من الجنة وقد يكون ذلك خياري
قد أشعل النار بكيدي ... فلا تقلل من تقديرك لأفعالي
ولا تذكرني عن القيل والقال وكأني لعنة ستجلب العار لقومي
قد قيل عني الكثير ويكفي أن جل جلاله أكرمني بسورة النساء
وأوصى بي الأمين وسيد المرسلين رسولي
فمن تكون أنت لتدفنني بأعتقادك بتقاليد الجاهلية ؟
بالله عليك...
ابحث في حاسوبك اللعين عن انجازات حواء بدل تصفحك العاري
لا لبس الشماغ أصبح حكرا للرجال ولا عصمة اليد حكرا على الزوج
ولا العالم يدورحولك فلا تتكئ على حبي وتقديري
ولا تنادي ترفع صوتك في وجه ضعف انوثتي تطالب عودتي تمنع خروجي من دوامة اللامبالاه
وعذرا إذا لم التفت للوراء.. فلا أريد تحريك العقد من رقبتي
ولم أتعود ايضا بنظر تحت أقدامي لأني أثق بذوقي في اختيار حذائي
لا تفسر موقفي ناكراناً للعشرة أو قلة تقدير ولكني مللت لهجة استصغاري
لست أطالبك بحقوق تحرير المرأة ولكن حاول أن تعادل بين الكفين
كل ما أردته ان اكون منارة ولغير أبنائي قدوة حتي يكون لموتي معنى
فإن كنت يا سيدي لا تجرؤ بإقرار حقوقي ...تفضل قراري
أنا امرأة لا تنكسر بصوت الترهيب ولا بكلمة (الفراق ..تهدد اختاري.


بواسطة : bthnasserbth
 0  0  983
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:47 صباحًا الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 / 21 مايو 2024.