• ×

12:25 صباحًا , الخميس 22 ذو القعدة 1445 / 30 مايو 2024

جديد المقالات

بواسطة : ادارة التحرير

بقلم شراز القلوي البارحه هبطت ذاكرتي وعادت...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم -بندر بن عبد الله بن تركي آل سعود : من...


بواسطة : ادارة التحرير

الكاتبة / د. هيله البغدادي إحساس وشعور مفعم...


بواسطة : المحرر

الكاتبة الدكتوره / هيله البغدادي تحرص حكومة...


بواسطة : المحرر

الكاتبة / د.هيله البغدادي الحسد طبيعة بشرية،...


الكلمة ‎

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



الكلمة ..

الكلمة هي التجلي الواضح لحاجة الإنسان لمشاركة ذاته مع الاخرين ,الكتابة فيما تشاء شيء جميل يكفي أنها تحكي عنك أشياء لربما لها وجود وربما ليس لك بها شأن وأصبحت الكتابة متنفس الكثيرين لم تعد تنحصر لأصحاب الأقلام , بات يكتب الحزين الذي يشكو الألآم ,ويكتب السعيد الذي فاقت سعادته كل الأفاق ,ويكتب البعيد الذي اشتاق لدار أهله وليس بإستطاعته العودة متى شاء ,الكلمة إن نطقت أو كتبت لها تأثرها عليك وعلى من حولك ومن وجهت لهم أحرفك ,لذلك عليك أن تعي ما يكتبه سن قلمك وعليك أن تعرف كيف تستخدمه , حروفك تنقل عنك فكرة وتوضح صورة عن شخصيتك , هناك أقلام يصيبها الخمول فالكتابة لاشك أي كاتب قد يمر بها أيضا ولكن هناك أقلام يصيبها الخمول والإحباط يشعر صاحب القلم بأنه لا يستطيع كتابة حرف أحيانا وقد وصل به الحال بأنه غير قادر على العطاء وعند عودته للكتابة فهو لا يعلم عن ماذا يكتب بات حتى لا يعرف غايته او فكرته من خلال ما يكتبه ويتفاقم لدية الشعور بالإحباط والفشل , لذا من المهم أن يأخذ الكاتب قسطا من الراحة ويعطي أفكاره فرصة لكي تتجدد ويعايش الحياة كما هيا ويختلط بالآخرين في حين عودته سيرى قلمه قويا كما عهده سابقا واحذر حين تمسك بالقلم فهو يكتب ويترجم على الورق حالتك المزاجية فهو لا يملك خط للرجوع وليس قلم رصاص لتمحو ماتشاء , عند غضبك سوف تقرأ مالا يعجبك وسترى صورة تعكس أخلاقك التي تمثلت بها حينها فقط وعند شعورك بالإستياء من أحدهم قد تكتب للنيل فقط منه ولكن قد يكون به إيذاء له وسوف تعلم ذلك فيما بعد فقط لأنك الآن مستاء , لذا من الأفضل أن تمسك بالقلم في أوقات يروق لك أن تكتب كل شي جميل يدل على الجمال ليظهر إبداع قلمك فلا تظلم حبره في كلمات لا تمثلك ولن تجلب لك سوى الشيء الذي يمس بسمعة قلمك فالأقلام سمعة يجب أن نحافظ عليها , الكتابة هي شيء معبر عن الفكر والذات والبحث والإستطلاع .
وقد قال وليام بليك : ما نكتبه هو ثمرة الذاكرة أو استطلاع المجهول لذا ينبغي على الكاتب أن يمسك قلمه بحرفية ويكتب بذكاء ودهاء فهو يوضح للقارئ فكر ويترجم أفكار , من الجميل ان يبحث الكاتب في المجهول وأن يعرف قصص ولكن يفتح لنفسه نافذة تطل على الخيال ومن خلالها يكون له مصدر إلهام هنا يكمن ويكمل الإبداع ,فالكتابة مسارات وطرق وخيالات تكتمل من حيث بدأ كاتبها ليظهر بصورة كاملة قد ولد من رحمها عنوان الابداع ..




بواسطة : رشا جبران
 0  0  1166
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:25 صباحًا الخميس 22 ذو القعدة 1445 / 30 مايو 2024.