• ×

01:02 صباحًا , السبت 16 ذو الحجة 1445 / 22 يونيو 2024

جديد المقالات

بواسطة : ادارة التحرير

كتبه أ.د/ محمد بن مطر السهلي الحربي اختلف...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم شراز القلوي البارحه هبطت ذاكرتي وعادت...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم -بندر بن عبد الله بن تركي آل سعود : من...


بواسطة : ادارة التحرير

الكاتبة / د. هيله البغدادي إحساس وشعور مفعم...


بواسطة : المحرر

الكاتبة الدكتوره / هيله البغدادي تحرص حكومة...


نــــذرت لـــفـــرســـي صــــومــــا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في ذلك اليوم من شهر رمضان وحين مغادرتي لمسقط راسي. كانت فرسي الجميله تجوب معي انحاء المدينه ونهيم بأرقى الامكنه وكانت لحظات لاتنسى ولم اكن ادرك حينها انه اخر يوم لي مع تلك الفرس الشامخه المتمرده التي تركت كل المضامير ومشت بمضماري انا فقط ،كنت امتطي فرسي (السوداء) في السراء والضراء ان اردتها محاربه فهي كذلك وان اردتها مسالمه هي كذلك وان اردتها شامخه فهي كذلك...
كنت اقدم لها الحلوى اذا توفرت والماء اذا ظمئت .....!!
وفي ذات اليوم هربت نحو الشمس قبل المغيب ،وغادرت حدود مملكتي ..
جال بخاطري حينها نظرة العدو وهو يتلذذ بمشاهدة هروبها الذي سمح لهم ان ينظروني بتلك النظره،فمن فرس محاربه الى فرس هاربه؟؟!!!
و اثناء سرحاني في دهشتي و ما حدث..تناهت لمسمعي تمتمات ضاجت بها اذني تقول: قلبها محرم عليك ولا يحق لك الاقتراب منها.تبا لتلك التمتمات التي ذكرتني بالمعلقات السبع التي كنا نتذاكرها في سمرتنا..
كدت اسقط حينها،تمالكت نفسي وزحفت نحو مملكتنا ،نظرة الى ذلك التمثال الاسود الذي صنعته من اجلها ورأيت رأسها مرفوعا تنظر لعيني وتقول وداعا .امسكت برأس فرسي (التمثال)،دفنته في صدري ...قبلتها.
نظرت الى مملكتنا ،تمتمت بكلمات لفرسي وكتبت على تمثال فرسي.. سأنذر لنفسي صوما حتى تعودين..
و حــــتــــمــــاً ســتـــــعــــوديـــــن!!!


بواسطة : bthnasserbth
 4  0  2493
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-19-1433 01:35 صباحًا ابتسام حياصات :
    اكثر من رائعه هي تلك التمتمات بارك الله بك جعلتنا نحلق بعالم ابداع حروفك
  • #2
    12-19-1433 03:18 صباحًا كمال :

    الى اخى العزيز /*****

    الكاتبلا الكبير / احمـــــد الغامدى

    لقد قرات المقالة مرات ومرات حتى استطيع ان انفذ اليها بخبرتى البسيطة اخى *** واتحاول انتقاء الكلمات المعبرة والتى تقول : اننى امام كاتب صاعد واعد يمزج الحقيق بالخيال ** يرسم الكلمات لا يخطها ** فاذا كانت هذه البداية ... فان شاء الله نحن امام احد اساطين الكتابة وامام كاتب مرتب الكلمات والاحداث ... والاسقاطات فى كلماته .. والتى تعبر بحق عن مدى الشعور والتجربة الشعورية ايضا .. والقدرة على الانتقال من الخيال الى الواقع بسرعة ( فى الهزيمة والنصر ) والتمسك يتلك الفرسة والتى تعتبر تمسكا بالمبادىء والقيم والعلاقات ... وانتظار لعودتها . اى عودة الامل لك مرة اخرى .. فى ذلك التمثال الذى يمثل الانتظار ** كذلك تلك البداية الجميلة فى رمضان وانت صائم مع فرسك الجميل تجوب انحاء المدينة وتهيم بارقى الامكنة مع ( تلك المحبوبة ) فرستك السوداء فى اللون والبضاء فى المشاعر ومدى الارتباط بينكما *** وكان ذلك ايام الصوم ( صوم الوداع ) لتلك الحبيبة التى ستعود وتجدك صائما من اجلها ( والصوم هنا دليل الطهر والنقاء للنفس والروح ) *
    ارجو ان اكون قد وفقت واستطعت ان انفذ الى لغتك القوية لغة اهل الجزيرة الاعزاء ** مع دعواتى بدوام التقدم والتوفيق وارجو ان اكون نجحت ولو بدرجة ( خمسة من عشرة ) فى هذا الامتحان الصعب *
  • #3
    12-19-1433 11:40 مساءً دودي سليمان السليماني :
    روعه كلمات تمس القلب فعلا أجدت أستاذي وسلمت أنامللك التي خطت لنا هذا الجمال
  • #4
    01-10-1434 06:51 مساءً ام المثنى :
    من اروع ماقرأت برغم الحزن والآلم بكل حرف فيها
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:02 صباحًا السبت 16 ذو الحجة 1445 / 22 يونيو 2024.