• ×

02:44 صباحًا , الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 / 21 مايو 2024

جديد المقالات

بواسطة : ادارة التحرير

بقلم شراز القلوي البارحه هبطت ذاكرتي وعادت...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم -بندر بن عبد الله بن تركي آل سعود : من...


بواسطة : ادارة التحرير

الكاتبة / د. هيله البغدادي إحساس وشعور مفعم...


بواسطة : المحرر

الكاتبة الدكتوره / هيله البغدادي تحرص حكومة...


بواسطة : المحرر

الكاتبة / د.هيله البغدادي الحسد طبيعة بشرية،...


الكرامة لا تعادلها غرامة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



لو حصل و ضُربت المرأة لا يمكن تعويض كرامتها بأي شيء ..هنا من المفترض عقاب الرجل بدلاً من تغريمه مبلغ مالي لأن المبلغ فيه إهانة عظيمة عجباً و كأنهم نسوا حديثه عليه الصلاة و السلام رفقاً بالقوارير.. الرفق وليس التغريم ، حينما يكون هناك عقاب تهان فيه كرامة ذلك الضارب سيعلمون أن الله حق ، حينها سيشعر بمدى جريمته الشنيعة سيشعر بمقدار الألم الذي تسبب فيه حين أذاها ، سيعلم حينها انه فعلاً تعدى على حق و انتهك كرامة انسانية كان من المفترض الحفاظ عليها من أجل انسيانتها أولاً ثم من أجل ذاك الرباط المقدس الذي جمعهما رابط الزواج فقد قال صلى الله عليه وسلم استوصوا بالنساء خيراً و رفقاً بالقوراير..هذا القانون الذي صدر مؤخراً بغض النظر عن مصداقيته أو عدم ذلك ماهو إلا دليل على أن مجتمعنا مجتمع يؤيد الإهانة لا أكثر ..فالكرامة الإنسانية لا يعدلها شيء لا مال و لا غرامة ..فيا أيتها الزوجة كرامتك هي الملاذ الأخير لك و الحفاظ عليها أمر ضروري قالها .. ماكس فريش ..الكرامة هي الملاذ الأخير لمن جار عليه الزمن..

إذاً لابد الوقوف ضد كل قانون يساوي و يعادل كرامة المرأة بغرامة و غيرها لأن ذلك من بيع الإنسانية ووكأننا عدنا إلى أيام الجاهلية و نسينا أننا بنو الإسلام ذاك الدين الذي ميز المرأة و أعطاها كامل حقوحقها الشرعية بخلاف الديانات الأخرى التي كانت و لا زالت تمارس شتى أنواع العنف و التعذيب لهذا الكائن و من ناحية اخرى من يظن أن الضرب هو حلاً لما يواجهه من نشوز المرأة و عنادها و غيرها من المشاكل الأسرية فهذا إنسان عديم التفاهم غير مبالٍ بنتائج ما سيخلفه الضرب المبرح قال صلى الله عليه وسلم
..في حجة الوداع قال صلى الله عليه وسلم : " اتَّقُوا اللَّهَ في النِّسَاءِ فَإِنَّكُمْ أَخَذْتُمُوهُنَّ بِأَمَانِ اللَّهِ وَاسْتَحْلَلْتُمْ فُرُوجَهُنَّ بِكَلِمَةِ اللَّهِ وَلَكُمْ عَلَيْهِنَّ أَنْ لَا يُوطِئْنَ فُرُشَكُمْ أَحَدًا تَكْرَهُونَهُ فَإِنْ فَعَلْنَ ذلك فَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غير مُبَرِّحٍ وَلَهُنَّ عَلَيْكُمْ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ " [ مسلم : 12 أسلوب نبوي مهذب في العقاب و هذا دليل منه صلى الله عليه وسلم على كيفية التعامل مع المرأة و هو الرفق و ليس الضرب الذي سيفسد الود و يجعل تلك العلاقة التي شرعها الله بينك و بين زوجتك غير مبنية على إحترام ذاك الرابط الإلهي المقدس و هو الزواج.




مقال الكرامة لا تعادلها غرامة الكاتبة : ليلى الأحمد


بواسطة : ليلى الأحمد
 0  0  1199
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:44 صباحًا الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 / 21 مايو 2024.