• ×

09:52 صباحًا , السبت 14 محرم 1446 / 20 يوليو 2024

جديد المقالات

بواسطة : ادارة التحرير

كتبه أ.د/ محمد بن مطر السهلي الحربي اختلف...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم شراز القلوي البارحه هبطت ذاكرتي وعادت...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم -بندر بن عبد الله بن تركي آل سعود : من...


بواسطة : ادارة التحرير

الكاتبة / د. هيله البغدادي إحساس وشعور مفعم...


بواسطة : المحرر

الكاتبة الدكتوره / هيله البغدادي تحرص حكومة...


مليارات عمر سليمان بدُبى تعتقل المصريين بالإمارات !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مليارات عمر سليمان بدُبى تعتقل المصريين بالإمارات !


جماعة الإخوان هي الجماعة السياسية الأولى في العالَم الإسلامي برمته، وأذرعها ممتدة في دول كثيرة. وهي تملك رصيداً في ممارسة العمل السياسي لاتملكه الأسر الحاكمة بجميع دول الخليج مجتمعةً فالإخوان المسلمون يمارسون السياسة قبل ظهور النفط. وبعبارة أخرى، إن الجماعة كانت منخرطة في التنظيم السياسي والعمل الحزبي والمشاركة الاجتماعية عندما كان مايُسمى بالأسرة الحاكمة فى دويلة الإمارات الناطقة بالعربية على وجه الخصوص يمارسون مهنة رعى الغنم وصيد اللؤلؤ، ومزاولة الحرف اليدوية البسيطة. وهذا بحد ذاته يشكل ضغطاً على النظام السياسي الحاكم بهذه الدويلة الذى ما زال يحبو. فالذي لا يملك تاريخاً سياسياً سيشعر بالخوف من الذي يملكه

إن حُكّام دويلة الإمارات لم يكفيهم فقط الإمتناع عن تقديم المساعدات المالية لمصر التى كانت ومازالت بحاجة ماسة لها الآن، بل قاموا من قبل بإحتضان مطاريد الثورة من اللصوص والفاسدين أمثال عمر سليمان وأحمد شفيق ورشيد محمد رشيد وغيرهم ،كما أن معظم المعلومات تؤكد إن معظم ثروة مبارك من ذهب وبلاتين وأحجار ثمينة وأموال بمختلف العملات والتى سرقها مبارك من قوت الشعب المصرى، قد تم نقلها من شرم الشيخ وإيداعها المصارف الإماراتية بعد قيام الثورة، بتواطؤ المجلس العسكرى الحاكم انذاك وايضا أموال المطاريد التى تأويهم هذه الدويلة والتى على إثرها قامت شرطتها بإلقاء القبض على مجموعة من العاملين المصريين الذين يعملون لديهم منذ أكثر من 30 عاما بتهمة العمل على تشكيل خلية لجماعة الإخوان المسلمين هناك ..

إن هؤلاء المسئولين كذابون ولايريدون الإعتراف بالحقيقة للرأى العام بل ويتبجحون الآن محاولين عن طريق إعلامهم دق إسفين بين الشعب المصرى ونظامة الحاكم وإشعال نار الفتن لصرف النظر عن أصل الجريمة مُدعين أن الوفد المصرى الذى ذهب للإمارات قد ذهب فقط لبحث موضوع الـ11 شخصا المقبوض عليهم مؤخرا لأنهم ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين رغم أنه يوجد 350 موقوفا مصريا بتهم مختلفة لم يتطرق الوفد الزائر للحديث عنهم

فقد قالت صحيفة "الإمارات اليوم" أن الوفد الرئاسي المصري المبعوث إلى دولة الإمارات، الأسبوع الماضي، برئاسة مدير المخابرات العامة المصرية اللواء محمد رأفت شحاتة، و مساعد الرئيس المصري للشؤون الخارجية والتعاون الدولي الدكتور عصام الحداد، و سكرتير الرئيس خالد القزاز، اهتم فقط بمتابعة ملابسات القبض على الخلية التابعة لتنظيم "الإخوان المسلمين" فقط وهو ماجعل المسئولين بالإمارات يُعربون عن استغرابهم بالاهتمام المصري على هذا المستوى الرفيع في قضية ‬11 شخصاً، وبهذه السرعة، في حين يوجد في الإمارات ‬350 موقوفاً مصرياً بتهم مختلفة لم يتطرق إليهم الوفد الزائر.

و قالت الصحيفة نقلاً عن هؤلاء المسئولين، إن الخلية المحتجزة كانت تعمل على تجنيد أبناء الجالية المصرية في الإمارات للانضمام إلى صفوف الإخوان المسلمين، كما أسست الخلية شركات لتحويل أموال بطرق غير مشروعة إلى التنظيم الأم في مصر

لكن الحقيقة التى يحاول حكام الإمارات ووسائل إعلامهم صرف الانظار عنها هى أن مجموعة الـ11 التى تم القبض عليها مؤخرا وتم إعتقالهم أن تلك المجموعة قد قامت برفع مذكرة إلي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي للتحقيق فيما نشرته مجلة "انتلجنس اون لاين" الفرنسية عن قيام "بنك دبي" بالإستيلاء علي مبلغ "7 مليارات دولار" من أرصدة اللواء عمر سليمان بعد وفاته و ناشدوا بن راشد برد تلك المبالغ للحكومة المصرية لأنها أموال تم الإستيلاء عليها بطرق غير مشروعة و تهريبها أثناء و بعد ثورة يناير

فما كان من شرطة دبي التى يقودها العريف ضاحى الخرفان إلا أن تعقبت المجموعة و اعتقلتهم واحداً تلوا الآخر رغم أن بعضهم يعيش في الإمارات منذ أكثر من 30 عاما كما اسلفنا و مشهود لهم بالنزاهة والكفاءة. كانت المجلة الفرنسية المتخصصة في شئون الاستخبارات، قد نشرت أن أسرة سليمان قد رفعت دعوي قضائية ضد بنك دبي التجاري بتهمة إخفاء مبالغ ضخمة من أرصدة عمر سليمان بعد وفاته.

وقالت المجلة أيضا أن أسرة سليمان استخدمت مكتب "برايت كايز" للمحاماة في لندن لتولي القضية بعد محاولات ودية مع بنك دبي التجاري استمرت أكثر من ثلاثة أشهر بدون نتيجة تذكر. وقد قُدرت المبالغ المختفية من أرصدة عمر سليمان -حسب المجلة الفرنسية - بمليارات الدولارات، فيما أفادت بعض التقارير إلى أنها تزيد على سبعة مليارات دولار والتى طالب المعتقلون حاكم دبى بالتحقيق فيها وردها للحكومة المصرية وهو مالم يلقى إعجاب الأمراء

إننى اطرح سؤلاً أخيرا على القيادة الإماراتية التى لاتدخر جهدا فى أى مشروع تراه قد يؤدى إلى إفشال الثورة المصرية وإسقاط رئيسها المنتخب وعلى وسائل إعلامهم التى تحاول الوقيعه بين الشعب ونظامة بهذه التقارير المفبركه .. لو كنتم حقا تملكون الشجاعة والحرية فى قراراتكم كما تدّعون بعيدا عن الوصاية الأمريكية من ناحية ومن ناحية أخرى أصهاركم من الإيرانيون .. فقولوا لنا لماذا قتلت المخابرات الأمريكية الشيخ زايد ؟ واين مات أسامة بن لادن الذى تم دفنه "بالبقيع" منذ عام 2004 ؟ ومن هو الذى وافق على السيناريو المفبرك الذى دُمرت به العراق واُحتلت وقتل به صدام حسين واستعمرت به أمريكا منطقة الخليج وسيطرت على نفطه وأقامة فيه القواعد العسكرية .. واكرر "وقتلت به الشيخ زايد آل نهيان" بسبب موقفه الرافض لتمثيلة الأمريكان بعد موت بن لان بمستشفى زايد بـ4 أشهر وبالتحديد فى نوفمبر من نفس العام وتأجيل موعد الإعلان عن وفاته 7 أيام حتى تنصيب إبنه الحاكم الحالى للإمارات والمتآمر على قتل والده بإبعاده عن سُدة الحكم بحجة مرضة وشيخوخته رغم عدم رضى اكثر من نصف الشعب الإماراتى عن حكم هذا الابن لعلاقته الوثيقة بالأمريكان .. ننتظر الإجابة بوسائل إعلامهم !


Emad.abozed8@yahoo.com




بواسطة : bthnasserbth
 1  0  2820
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-05-1434 05:49 صباحًا محمد :
    مقال رائع وجرئ ننتظر الاجابه من اعلام الامارات
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:52 صباحًا السبت 14 محرم 1446 / 20 يوليو 2024.