• ×

02:56 صباحًا , السبت 7 محرم 1446 / 13 يوليو 2024

جديد المقالات

بواسطة : ادارة التحرير

كتبه أ.د/ محمد بن مطر السهلي الحربي اختلف...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم شراز القلوي البارحه هبطت ذاكرتي وعادت...


بواسطة : ادارة التحرير

بقلم -بندر بن عبد الله بن تركي آل سعود : من...


بواسطة : ادارة التحرير

الكاتبة / د. هيله البغدادي إحساس وشعور مفعم...


بواسطة : المحرر

الكاتبة الدكتوره / هيله البغدادي تحرص حكومة...


أيها الفاشل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله بن أحمد بيـه

أكثر ما يستفزني إن كان من حولي شخصاً لا تتأمل منه نفعاً لنفسه ولا لغيره ، حياته سبهللة ، وأهدافه ضائعة ، وعقله ( هواء ) ، إن أرشدته يسهو وإن تركته يهفو ، ليس لنفعه حيلة ، مهما طرقت أي وسيلة .

أمره كالسائر بلا حذاء ـ أجلكم الله ـ ، لايعلم متى يصاب ، تجده ثقيل الخطوات قصير النظرات ، يكاد لا يصل إلى مراده فضلا إن لم يسقط في أي حفرة .

يقحم نفسه في التفاهات ولا يخرج إلا بوابل من الحسرات ، لا يجيد التحدث فجعبته خاوية ، وإن تكلم فكلمات معدودة ثم الهاوية ( العيد ) .

اسقط اسمه من قائمة النجاح ، ليعيش مرارة الأتراح ، أحب أن يكون مميزاً ، لكن في صفحات ( الفضاوة ) ، أصبح صفة بلا فعل وخبراً بلا مبتدأ واسماً مجروراً بلا حرف .

مخالــــب الجـــوع تزيــــد فتكاً به ، تزيــــد وتزيــــد وتزيــــد ولا يقوى حتى يستلف من ذاك ويأخذ من هذا ، تماماً مثل ( الميـاوو ) تتضور جوعاً تنتظر رفق أحد من البشر أو حتى من رفيقاتها اللاتي فُتح عليهم بحظ وافرٍ من أي برميل ـ أعزكم الله ـ .

إن سألته من أنت قـال : ضمير غايب في محل جر الزمان ، وإن سألته ما هي أهدافك قال : جر الفعل المبني للمجهول ، إنها السلبية ولا شيء سوى السلبية ، أهلكت قدرته دمرت طاقته .

ولأنه شديد الثقة بفشالته ، يقدر فيخطئ التقدير، تارة ( يفلســـع ) وأخرى ينجز ، لحظة ينجز ماذا ؟! ينجز وصوله للقمة ، لحظة قمة ماذا ؟! قمة ( الغثاااااا ) والعطالة .

عمله في الصباح التنقيب في أمور الناجحين ، يعتبرهم قنبلة موقوته أمامه أي محط تهديدٍ بالنسبة له ، أما في الظهيرة فدوره جمع التبريرات والأعذار لفشله في سلة قد صبغها بسواد صفحاته ، وفي وسط المساء قد يقضي وقتاً من الراحة ليبدأ ليلاً نشطاً ذات نمط مغاير .

وفي الليل يخالط الناس فيسمع هذا ولقصة ذاك فتأخذه الحسرة والحسد فينتقد سعد ويُخطِّئ زيد ثم يأول أن نجاحهم من نسيج ( الصدفـــــة ) ، لا تجده كريم الطبع جميل الخصال بل متحامل متشدد متذمر مبتدع ، متفنن في المراوغـــة والتصريـــف .

أخذت من وقتــــي أيهـــا الفاشـــل لــذا .. اعلم أن فشـلك ليـس عــبءٌ عليك فقط ، بل عــبءٌ وحمل على مجتمعك ومَن حولك .

ومَن حولك أنقل لهم قول الأستاذ خالد الشبانة : ( لنتيقن أن المتعة والراحة تأتي بعد الإنجاز والتعب ، وأن مجالسة الفاشلين مرض ووباء يسري في الروح قبل الجسد ) .

للتواصل مع الكاتب /
E-mail: abo.saud12@hotmail.com
Twitter: @abojood0300


 0  0  1303
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:56 صباحًا السبت 7 محرم 1446 / 13 يوليو 2024.