• ×

08:58 مساءً , السبت 14 محرم 1446 / 20 يوليو 2024

بلدية سحاب الأردنية تنظم مؤتمراً للتضامن مع السعودية ودعم مواقفها السياسية والعسكرية[

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عمّان – بث - بسام العريان وشادية الزغيّر -
-
بلدية سحاب الأردنية تنظم مؤتمراً للتضامن مع السعودية ودعم مواقفها السياسية والعسكرية


نظمت بلدية سحاب الواقعة شرق العاصمة الاردنية عمان يوم الاثنين 7-3-2016م ، مؤتمراً تضامنياً مع المملكة العربية السعودية لدعم مواقفها السياسية والعسكرية في وجه المؤامرات التي تحاك ضد البلدان العربية.
وافتتح المؤتمر بتقديم عرض حول تاريخ العلاقات السعودية الاردنية التي بقيت على الدوام محط إهتمام القيادة في البلدين الشقيقين وقدمت فرقة بلدية سحاب للفنون أغنية وطنية تتناول هذه العلاقة وتتغنى بأمجاد وإنجازات البلدين.
وأكد رئيس بلدية سحاب عباس المحارمة في كلمة خلال إفتتاح المؤتمر عمق العلاقة ما بين الشعبين وقال ان اهالي سحاب يؤمنون تمامأ بهذه التشاركية ما بين الشعوب العربية وخاصة بين الشعبين السعودي والأردني.
واكد أن الاردنيين يصبحون سعوديون عندما يتعلق الامر بأي تهديد لامن الشقيقة السعودية كما كانوا على الدوام فلسطينين للدفاع عن فلسطين، لافتا الى الروابط السياسية والثقافية والإجتماعية التي تجمع الاردنيين بمختلف أقطار الوطن العربي وخصوصا المجاورة للاردن منها.
وقال أننا والشعب السعودي شعباً واحدا يواجه ذات المصير وأن ما يصيب السعودين يصيبنا ومن يهددهم يهددنا.
وأضاف إن أفضل خدمة يقدمها الأردنيون للشقيقة السعودية هي حفاظهم على تماسك جبهتم الداخلية وصون وحدتهم الوطنية ليبقوا السند والظهر الذي يقف الى جانب الاشقاء في كل الأوقات.
وأشار العين الدكتور جواد عناني -رئيس مجلس إدارة صحيفة الدستور-، الى اثر التعاون الاردني السعودي في دعم الاقتصاد الاردني وتعميق العلاقة التجارية بين البلدين.
واشار العناني الى العلاقة المتميزة بين الشعبين الاردني والسعودي الذين تجمعهما اواصر المحبة والدين والجوار.
وأكد عدد من المتحدثين على أهمية المضي قدماً تحت امرة ولاة الأمر في المملكتين الشقيقتين بما يجنبهما مخاطر الفتن والحروب التي تعيشها دولا أخرى.
وأشاروا الى التحديات التي تواجه الامة العربية والتي تم مواجهتها من خلال التحالف العربي الاسلامي الذي تقوده الشقيقة السعودية والذي سيكون له دور حاسم في تجنيب الأقطار العربية الحروب والصراعات التي تعيشها عدد من دول المنطقة بفعل لغة الكراهية التي تستخدمها بعض القوى الاقليمية وعلى رأسها ايران التي تسعى لايجاد حالة من التأزيم الطائفي لاستخدامه كذريعة للتدخل بشؤون عدد من دول المنطقة.


image

image

image

image

image

بواسطة : بسام العريان
 0  0  
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 08:58 مساءً السبت 14 محرم 1446 / 20 يوليو 2024.