• ×

04:09 صباحًا , الثلاثاء 17 محرم 1446 / 23 يوليو 2024

أخفيت دمعي تثبيتا لإخواني فماذا أقول أمام الموت يا أبتي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الشاعر خالد المالكي 
كلمة من حرفين لكنها تعني الكثير ولا يشعر بألم فراقها إلا من افتقدها، إنه الأب الذي برحيله يرحل معه الأمان وبفقده تغيب الأفراح، وها هو الشاعر خالد المالكي خص "صحيفة بث"، بقصيدة رثائية في فقده والده "المغفور له بإذن الله" الشيخ أحمد بن عبدالله المفضلي المالكي أحد أعيان ووجهاء قبائل بنو مالك بمنطقة مكة المكرمة الذي وافته المنية الأسبوع قبل الماضي بعد معاناة من المرض"رحمه الله واسكنه فسيح جناته"، فإلى ما سطرته أنامله وهي تحاكي لوعة رحيل أعز إنسان على قلبه.

جودي بدمعي فإن الحزن اضناني
واخمدي في فؤادي نار احزاني

ولملميني رياح الفقد مافتئت
تزيد .. وانهدمت اركان بنياني

جودي لعل دموع الوجد تعتقني
من سجن آلامي الخرسا وأشجاني

ماذا اقول امام الموت ياأبتي
رحلت .. واحتلت الاحزان وجداني

رحلت .. يااعظم الاباء في نظري
رحلت .. وانطفأت انوار أركاني

ماذا اقول امام الموت ياابتي
أخفيت دمعيّ تثبيتاً لاخواني

اخفيت دمعي وحزني كاد يقتلني
وكان يسرقني دمعي ويغشاني

وكان يهزمني في وحدتي ألمي
وانت انت الذي بالطيب واساني

أبي .. وتنساق للافضال ملحمةٌ
من المكارم كنت المكرم الحاني

ابي .. وصوت أذآن الفجر يهتف لي
صداه لازال في اذني ووجداني

ابي .. وعشت كريما كله املٌ
بالله .. وازددت اخلاصاً وإيماني

ماذا اقول أمام الموت ياأبتي
الحمدلله .. في سري وإعلاني

بواسطة : فواز العبدلي
 0  0  
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:09 صباحًا الثلاثاء 17 محرم 1446 / 23 يوليو 2024.