• ×

05:44 صباحًا , الأربعاء 18 شعبان 1445 / 28 فبراير 2024

الشارقة للنشر تقدّم للعاملين في صناعة الكتاب خصم 20 % على خدماتها كافة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - الشارقة : 
ضمن جهودها الرامية إلى تعزيز قطاع النشر والطباعة، في دولة الإمارات وخارجها، أعلنت مدينة الشارقة للنشر المنطقة الحرّة الأولى من نوعها في العالم المختصة بخدمة قطاع النشر والطباعة، عن منح مختلف المؤسسات المتخصصة في القطاع، ودور النشر، والعاملين في صناعة الكتاب خصم يصل إلى 20% على مختلف الخدمات التي تقدمها المدينة، على مدار أيام المعرض.

جاء الإعلان عن هذه الخطوة، على هامش مشاركة مدينة الشارقة للنشر في فعاليات الدورة الـ 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب تحت شعار "قصة حروف" في 31 أكتوبر ويستمر حتى 10 نوفمبر الجاري.

ويأتي الإعلان عن الخصومات في إطار حرص المدينة على جذب أكبر عدد من الناشرين والعاملين والمهتمين بقطاع النشر، حيث تشمل الخدمات حزمة واسعة من أعمال النشر، والتأليف، والترجمة، والطباعة، والتخزين، والتوزيع، وغيرها من الخدمات المرتبطة بمجال صناعة الكتاب.

كما تهدف مدينة الشارقة للنشر التي تعمل بشكل متواصل على إطلاق المبادرات والفعاليات، إلى جانب البرامج التي تصب في مصلحة هذا القطاع الحيوي، إلى تقديم أفضل مقومات وخدمات البنية التحتية الأساسية، إلى جانب خلق بيئة مواتية للعمل، يتسنى للعاملين في قطاع النشر من خلالها تحقيق النجاح في إدارة أعمالهم.

وفي هذا الصدد قال سالم عمر سالم، مدير مدينة الشارقة للنشر " يأتي الإعلان عن هذا الخصم في إطار حرص مدينة الشارقة للنشر، على الارتقاء بقطاع صناعة الكتاب، وتعزيز مكانته محلياً وإقليمياً، حيث نسعى عبر هذه المبادرة وغيرها إلى جذب أكبر عدد من الناشرين والعاملين في مجال النشر، بما ينسجم مع الحراك الثقافي الذي يسود إمارة الشارقة ودولة الإمارات، ويترجم رؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في رفد المشهد الثقافي من خلال التفاعل المبني على التواصل، والحوار المثمر الذي يولّد حالة متقدمة من الوعي الشامل لدى مختلف العاملين والمتخصصين في المجالات الأدبية والفكرية".

وأضاف سالم "جاء الإعلان من خلال مشاركتنا في معرض الشارقة الدولي للكتاب، باعتباره أحد أبرز التظاهرات الأدبية في دولة الإمارات والوطن العربي، والمنصة الثقافية المهمة التي تجمع سنوياً نخبة من الكتاب والمثقفين العرب والأجانب، وبالتالي يعتبر المنبر الثقافي الأهم الذي يمكن أن تعلن من خلاله لأكبر عدد ممكن من العاملين في مجال النشر، عن مبادراتنا وبرامجنا وخدماتنا، كما يعد المكان المثالي لاستعراض الفرص الكامنة في المدينة أمام المشاركين ".

يشار إلى أن مدينة الشارقة للنشر تأسست في العام 2017 بموجب المرسوم الأميري الصادر عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتتبع لإدارة هيئة الشارقة للكتاب، لتعنى بـالإشراف على مظلة المشروعات التي تخدم أهداف الحاكم التطلعية لإمارة الشارقة.

 0  0  
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:44 صباحًا الأربعاء 18 شعبان 1445 / 28 فبراير 2024.