• ×

03:40 صباحًا , السبت 17 ذو القعدة 1445 / 25 مايو 2024

مما قيل في محبة أشرف الخلق. .. مرحبا بالمصطفى يا مسهلا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - الخرطوم : 
الحب من أسمى العلاقات، وأرفع المقامات، وهو سلوة الفؤاد، وريحانة الظمير، الحب دوحة غناء، وظل وارف ، الحب إخلاص وصفاء ونقاء ، نعم.. بالحب تصفوا الحياة وتشرق الشمس ويرقص القلب، وبالحب تُغفر الزلات وتقال العثرات وترفع الدرجات، ولولا الحب ما التف الغصن على الغصن، ولا بكى الغمام على جدب الأرض، ولا ضحكت الأرض لزهر الربيع، وحين ينتهي الحب ويضيع ، تظلم النفوس وتضيق الصدور، فلله در الحب كم أضاع من وقت؟ وكم أسر من فؤاد؟ وكم أذهب من عقل؟ فما أجمل الحب وما أكثر مدعيه؟.
وجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله: متى الساعة؟ قال وماذا أعددت لها قال: لاشيء إلا أني أحب الله ورسوله، فقال:
أنت مع من أحببت [رواه البخاري].
إنه الحب الحقيقي الذي يقرب إلى الله وإلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.


فهاهو الشيخ #ود_سعيد من السودان الشقيق، له مع محبته للرسول الكريم صل الله عليه وسلم
كلمات لا زالت رائجة بين الناس، وفي ليلة كل جمعة يزداد تداولها والتغني بجمالية وصفها الصادق بدقه في محبة النبي صلى الله عليه وسلم، فإلى ما جادت به قريحته في محبة أشرف الخلق.


بسم الله قوم يا راوي مدحك فصلا
اذكر له العشرون صفات في الأولا
صفة الوجود ذات الوجود لا تجهلا
صفة السلوب الخمسة فيها تأولا
منها القدم ثم البقاء يا عاقلا
و مخالفاً للحادثات لا يماثلا
قايم بي نفسو المولى سبحان ذو العلا
هو الواحد الغايث عبادو و كافلا
هو الحي و عليم و مريد وقادر يفعلا
هو السميع هو البصير غير انقلا
كلامو نافي المعجمات والمهملا
و المعنوية تمام عشرون كاملة

ثنيتا بي قمر النبوة الكاملا
الصادق و أمين من الله جانا مرسلا
سيد الصفا والمروة سيد المسعلا
سيد منى و عرفات وسيلة الكملا
اعطوه المثاني السبعة بيهن فضلا
دينو القويم ختم الرسالة و اولا
شافعنا يوم تحمو ام لهيب والحر قلا
واقفين صفوف و املاكهم ما بتهملا
جبدوا الصراط يوماً مصايبو تهولا
خاض العرق واحدين غراقى مصلصلا
يجفو الابو عن ابنه ما بيسألا
جانا الرسول عمانا جاهو و فضلا
ما خاب من بك يا حبيبي توسلا

وضعوك في مكة ام حطيم يالفاضلا
نار الوجود في الكون نورك يشعلا
طابو الزمان و الشوم بجيشو تراحلا
سألوا النساء الحاضرات في المحفلا
قالن سعادتا آمنة ربنا فضلا
فاح منو طيب فاق المسك والصندلا
حوراً حسان من الجنان جات نازلة
احتفلت به املاك سماوات العلا
انتكس الصنم والقصر طاح وميلا
نار فارس الموقودة تعبد بطلا
و فاضت بحيرة الفرس كانت منهلا
سعدت حليمة الخير عليها تحولا
شالت الرسول بسط النعيم في منزلا
زال قحطها واديها خضر و نيلا
سمعوا اليهود بالمر عقولهم زعولا
متجسسين احبارهم جات تسألا
قالوا الغلام اوصافنا فيه مكملة
قام دينه و صار دينهم متعطلا

قامة الرسول مربوعة للطول مايلة
وجهو الحسين منه البدور كان تخجلا
واسع الجبين وردية خديه ساهلا
حاجبو الهلال مرسوم و عيناه اكحلا
اللحية دايرة و شعرو كان مرجلا
انفك رهيف كالسيف فوقو النور علا
اسنانو كالبدر النضيد منه اجملا
عنقك بياض الفضة كالجيد اعدلا
صدرك وسيع بحر العلوم غير ساحل
باسط اليدين فاق جودو وابلا هاطلا
البابو فاتح للضعاف والسائلا
حلو الكلام واخلاقو كانت ماهلة
يرفى اليتيم و الجار ورحمو يواصلا
أمداحي ليك يا سيدي متوسلة
يكفينا ما اتى في الكتاب المنزلا

صاحب المعاجز المن صغير يا عاقلا
خوف الهجير فوقو الغمامة تظللا
شق القمر والمزن لا دور هاطلا
تالفو السباع من حولو كان ما بتجفلا
حل الغزال الفي كتافا معقلة
قالت عيالي صغار وراي مهملة
حلاها قامت من مكانا مهرولة
وصلتهم قالولا ليش متعطلة
قالت لهم خفوا الرضاع مستعجلة
ضمنتو سيد المرسلين الفاضلا
قال الجدي لبنك حرام يا جاهلة
رجعت له احتار اليهود في المسألة
آمن سعد من الشقاء و تبدلا
قال لو البعير جيت بي اذاي متحملا
حلاهو صار في الوادي يسرح و يقدلا

أصحابك الفرسان جميعهم كملا
الصديق مراقبك دايماً ما بيغفلا
الفاروق عمر شهر الاذان والدين علا
عثمان ذو النورين كتابك رتلا
الكرار علي ان ذكر الكفر تتبهدلا
طلحة وزبير فرسان معارك المقتلا
سعد وسعيد راكبين سيوف مسللا
و اباعبيدة عن الجهاد ما بيكسلا
سيدي ابن عوف في الكفر كم كم جندلا
سيف الله خالد قارحو في العوق يصهلا
سمع الخبر قام منو شارد و هرولا
الروم و الشام كانت مداينو مقفلا
قتلهم جميع جاب الغنايم حصلا
عوذب نساهم ساما في السوق دللا

جيت يا نسيم من الرسول بيك مسهلا
واجب قراك علي ماذا افعلا
طاري القدوم لكن قيودي مطبلة
تبقى المسافة البينا سبعة مراحلا
سائل الكريم احوالنا بالخير يبدلا
حبك جلب مصر وصعيد و دنقلا
تركوا العقاب خلت عيالا مهملة
ركبوا القطر سواقو قام مستعجلا
اخذ التبالت فات سواكن نزلا
المنصورة جات صادفنا فيها ندخلا
امر الكباتن حل قام مستعدلا
قطع البحار في جدة بكرة نحصلا
خشينا مكة صباح بجيهة جرولا
نوصل نطوف البيت في حرمو نقيلا
بين الصفا والمروة نسعى الهرولة
نطلع جبل عرفت ذنوبنا نغسلا
نقضي الفروض جات البدوه نقاولا
فوق دربو فرحانين نبيت و نقيلا
شفنا المنار عاشقنا يبكي ويصهلا
ننزل مدينة ام سور نوافي المحملا
حرم الرسول شفناه زينة مقندلا
باب السلام خشينا من الأولا
روضات جنان الخلد فيها اتنفلا
بي الباب اقيف اقري السلام متمهلا
جيت يا ختام الرسل بيك متوسلا
امدد يداك مثل الرفاعي نقبلا

بختم صلاتي عليك يا شمس العلا
تحلى و تفوق الزعفران و الصندلا
ما حج حاج بالكعبة لبى وهللا
و ما قامت الزوار عليك قوافلا
و ما حاد حادٍ راكبا او راجلا
ما زار ضريحك عاشقا متمهلا
عد ما يقوم بي الليل كتابك رتلا
عدد العلوم الواضحات والمشكلة
ما في الأراضي السبعة و أملاك العلى
من ود سعيد ألف مديحك رتلا
جيتك وقيع خايف حويلتي معطلة
خايف من السكرات و خايف البهدلة
خايف مروق الروح علي لا يتقلا
و مادحك عشيمك يالرسول لا تهملا
قصدي و مناي حسن الختام لي تسهلا
قول لي فوز بك مرحبا ويا مسهلا

 0  0  
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:40 صباحًا السبت 17 ذو القعدة 1445 / 25 مايو 2024.