• ×

12:51 صباحًا , الجمعة 15 جمادي الأول 1444 / 9 ديسمبر 2022

الأميرة دعاء تدشن المعرض العالمي مساحات اخرى للفنانين منى عليوة ومعتز كمال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - جدة - علوية الشافعي : 
دشنت الرئيس الأعلى لهيئة المرأة العربية المعرض الفني العالمي الذي حمل شعار
مساحات اخرى للفنانة التشكيلية منى عليوه و الفنان العالمي معتز كمال وبلغ عدد اللوحات ٤٠ لوحة فنية تتنوع بين الفسيفساء بالخامات
المختلفة والرسم والتصوير الزيني والاكريلك
واستمعت الاميرة دعاء بنت محمد الى شرح من كل من الفنان معتز كمال والفنانة منى عليوه واللذان يهتمان بشكل خاص بالبحث في عالم المرأة التي تظهر في اعمالهما بشكل ملحوظ وتعد اللوحات المعروضة احد اهم اللوحات التي جسدت دور المرأة العربية في الحياة المجتمعية القديمة والمعاصرة وربطت التاريخ بمكانتها وشخصيتها كواحدة من اهم محاور التنمية
وعكست اللوحات باللون والريشة ذلك الجمال والسمو والنبل في ادوار المرأة في الاعمال المجتمعية والفكرية والانسانية.
واعربت الاميرة دعاء بنت محمد عن سعادتها وسرورها بمشاهدة هذه الاعمال الابداعية التي تصور ما كانت عليه المرأة العربية من ادوار متعددة في النمو والمشاركة الى أن وَصلت في العصر الحالي الى مكانة اكثر تميزا في الابداع مستشهدة" بما حققته الرؤية الوطنية 2030 في تمكين المرأة من المشاركات الابداعية والفنية والثقافية وبالتالي رسمت المرأة السعودية شخصيتها علي الخارطة الابداعية لتكون مصدر اشعاع فكري وفني وابداعي ونالت من خلال تلك الرؤية موقعها الريادي.
ولفتت الاميرة دعاء بنت محمد بأن في قمة اعمالها المرأة والطفل والتعليم وهم محاور ذات أهمية بالغة في اي عمل ابداعي او مجتمعي وان الحياة في المنظومة المجتمعية لا تنجح الا بالاهتمام بهذه المحاور المهمة في عالم لم
يعد يعترف الان بان الفكر والفن والعمل لايفرق بين المرأة او الرجل وانما هما صلة وصل لتحقيق التكامل في العمل أياً كان.
وشددت الاميرة دعاء بنت محمد ان الفن هو حضارة الشعوب وكما ان الكاتب يحكي قصة المجتمعات ويكتب التاريخ فان اللوحة الفنية احيانا تكون اكثر تعبيرا عن حياة الشعوب لانها ترسم بصدق واقعية التاريخ بكل تفاصيله
الصغيرة والكبيرة وان اللوحة الفنية المميزة والمتفردة تغني عن الف كتاب او عنوان واشارت الي ان عالمية الفن تبدا من نبض المجتمع فمتي ما رسم الفنان واقعية مجتمعه بروعة ابداعه حققت اللوحة الفنية العالمية واصبحت اللوحة هي رمز الحرية من خلال ريشه وفكر الفنان المبدع.
ووقفت الاميرة دعاء بنت محمد طويلا امام لوحة الفنانة منى عليوه التي رسمتها خلال وجودها في مكة والمدينة وجدة التاريخية والتي تحكي قصة مدينتين الاولي مكة المكرمة نور الايمان ومهبط الوحي ومدينة اخري هي المدينه المنورة طيبة الطيبة التي شعت منها الرسالة النبوية في الالفة والسلام والمحبة.
وقالت الاميرة دعاء بنت محمد ان الفنانة منى عليوه وفقت في لوحتها ان تبرز ملامح التاريخ مع واقع الحياة المعاصرة فكانت اللوحة تعبيرا جميلا لنموذجية المدن العالمية.
واعرب كل من الفنان معتز كمال ومنى عليوه عن تقديرهما للاميرة دعاء بنت محمد خاصة وانها تجيد الرسم ولديها لوحات فنيه تجسد فيها ملامح الحياة المجتمعية في مكة المكرمة منذ طفولتها.
وطالبا ان تفكر الاميرة جديا ان يقام لها معرض عربي عالمي للوحات.
ويذكر ان الفنان معتز كمال والفنانة منى عليوه لهما مشاركات في الفاعليات المحلية والدولية باعمالهم الفنية وابحاثهم العلمية ولجان التحكيم ونفذا العديد من الجداريات في اماكن عامة ولهما مقتنيات عديدة لدى المتاحف
والمؤسسات والوزارات والاشخاص بمصر وخارجها مثل وزارة الثقافة متحف الفن الحديث وزارة التعليم العالي متحف كلية الفنون الجميلة وايضا في ايطاليا وفرنسا وانجلترا والسعودية اضافة الى دبي والاردن.
وكانت الاميرة دعاء بنت محمد قد وقفت ايضا علي اعمال الفنانة السعودية ناهد تركستاني في مجال النحت واعجبت بتلك الاحترافية التي ظهرت بها المجسمات.
ويذكر ان اكثر من (200) شخصية مجتمعية حضروا مراسم الافتتاح.

 0  0  
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:51 صباحًا الجمعة 15 جمادي الأول 1444 / 9 ديسمبر 2022.