• ×

01:01 صباحًا , الخميس 22 ذو القعدة 1445 / 30 مايو 2024

حقوقي يحذر من أصابع خفيه تقف خلف حملات تخريبية لتمزيق روابط الأسر السعودية

السهلي وإنسانياتة بنشر الحب والخير بين الناس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - فواز العبدلي : 
حذر أستاذ الدراسات العليا بكلية الشريعة بجامعة أم القرى عضو الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمكة المكرمة الأستاذ الدكتور محمد بن مطر السهلي الحربي، من مؤامرات تحاك بأصابع خفية لهدم الأسر السعودية، مشيرا إلى توسع المؤامرات التخريبية وانتشار مساوئها بين الأسر والتي طالت أيضا أزواجا مشهود لهم بالتقى والورع.
وأضاف السهلي "‏أكاد أجزم، واحلف غير حانث، أن موجة التخبيب التي تطول نساءنا ليست طبيعية، بل هناك أصابع خبيثة لا يكاد يمر علي يوم إلا واستلم على الأقل رسالتين قضايا تخبيب".
وتابع فضيلته بالقول: "كانت قضايا التخبيب محصورة في حديثات عهد بزواج،وزوجات غير متدينات الآن الموجة موجهة لمتزوجات منذ سنوات كثيرة، وزوجات متدينات".
وناشد فضيلة الأستاذ الدكتور محمد السهلي ذوي الإختصاص وأصحاب القرار بعدم التهاون مع الوضع الراهن بوقف نزيف الأسر وصون أبنائها من التشرد والضياع، بتعقبهم عصابات التخبيب بين الأزواج والتعامل معهم بكل حزم وعزم وفقا لما أمر به رب العزة والجلال ورسوله الكريم صل الله عليه وسلم.
وكان فضيلة الأستاذ الدكتور الشيخ محمد السهلي الحربي وهو يشغل أيضا أمام وخطيب مسجد الأميرة شيخة بمكة، كشف فيما مضى عن العديد من القضايا الأسرية والتي طغت على غالبيتها مطالبات زوجات بإلقائهن عباءات الحياء تأثرا بأبواق ناعقات نسويات بإسم الحريات، الأمر الذي ﺃﻓقد تلك الأسر ﺭﻭﺍﺑﻂ ﺍﻟﻤﻮﺩﺓ ﻭﺍلرحمة وشاع بينها الخصام والتقاضي بالمحاكم الشرعية بلغ ببعضها الإنفصال بالطلاق وبعضها الاخر إنتهت بخلع زوجات لأزواجهن دون سابق إنذار.
ورغم ما يتعرض له السهلي من هجمات ضروس من قبل جماعات نسوية، لإفشاله مساعيهن في نشر أفكارهن النسوية المنحرفه بين الأسر السعودية المحافظة، إلا أنه يواصل رسالته الدينية والوطنية بالكشف عن خبثهن وتحذيراته من سمومهن والتي لا تعود إلا وبالا وخسرانا على المجتمع السعودي المحافظ ومهددة لاستقرارها.
image

 0  0  
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:01 صباحًا الخميس 22 ذو القعدة 1445 / 30 مايو 2024.