• ×

03:04 صباحًا , الخميس 14 ذو القعدة 1442 / 24 يونيو 2021

الذاكرة الخارقة .. ونعيمة بلهوشات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - الجزائر - عُلوية الشافعي : 
عندما نكون بين أصدقائنا نجد كل منا يفكر بطريقه غير الاخر ونصنف من هم بيننا هذا ذكي وهذا لماح وهذا سريع البديهه وهذا ثرثار وهذا انطوائي وهذا ذو ذاكرة قوية بل وخارقة يتذكر ما مضى منذ سنوات طويله ولكل منا شخصيته ولكل منا طبيعته ولكن عندما نتكلم عن الذكاء والذاكره الخارقه فهذا امر يشدنا لعدة اسئله منها هل هناك ذاكرة خارقه وكيف تكون؟
وهل يولد الطفل ذو ذاكرة خارقه؟
ام ذلك له علاقه بالجينات الوراثية؟
وكيف تكتشف وتنمي الاسرة ذلك؟
وهل الانسان يولد ذو ذاكره خارقه او مميزة عن غيره؟
لذا معنا اليوم بصحيفة بث الأستاذة نعيمة بلهوشات من الجزائر مدربة تنمية بشرية وطالبة جامعية بتخصص علم الاجتماع. تقني سامي بالمعلوماتية تخصص شبكات وانظمة معلوماتية مدربة ذاكرة للاطفال، مدربة مربيات رياض الاطفال، مدربة مدربي السوروبان (الحساب الذهني الياباني). مدربة العاب الذاكرة،ومدربة تحفيزية.
ومن خلال صحيفة بث ستجيب لنا على ما يدور بفكرنا عن الذاكرة الخارقه حيث قالت اولاً نعرف الذاكرة.
الذاكرة هي قدرةٌ من قدرات الدماغ العديدة، تخزّن المعلومات وتحفظها فيه، وتسترجعها وقت احتياجها، وهناك أكثر من تصنيف للذاكرة، وتعتمد جميعها على المدّة، والطبيعة، والاسترجاع للحالة الشعوريّة، وهذه التصنيفات هي: الذاكرة القصيرة جداً، والذاكرة القصيرة، والذاكرة الطويلة.
وكيف يكتشف الاباء ان اطفالهم اذكياء
فقالت بلهوشات بعض العلامات التي تدل على أن الطفل ذكي ذكاءاً مبهراً فالأطفال يمكنهم إظهار علامات مبكرة على تميزهم بذكاء حاد، ولن تدرك هذه الميزة في طفلك إلا إذا قارنته بآخرين من نفس العمر، أو في حال لاحظها طبيب الأطفال فمثلا من العلامات الأولى التي تدل على ذكاء طفلك الاستثنائي يكون متيقظا عندما يكون رضيعا.
●لديه مدى اهتمام طويل بالنسبة لطفل صغير أو رضيع.
●تنامي المهارات اللغوية.
●تنامي المهارات الحركية.
●بارع في الكتابة بكلتا يديه في سن مبكرة.
●يمتلك أصدقاء وهميين يلعب معهم.
●ينطق كلماته الأولى في سن مبكرة.
●يتعلم القراءة في سن مبكر، ويتمكن من القراءة بسهولة قبل سن الرابعة.
●يبدأ بإظهار روح الدعابة في سن مبكرة جدا.
فكل هذه دلائل على ان هذا الطفل ذو ذكاء خارق لان بمقارنته بمن في نفس سنه يكون متفوق ومتقدم عنهم دوماً.

وهل يولد الشخص ذو ذاكرة خارقة ؟وهل يمكن ان انمي ذاكرتي العادية لاصل للخارقة؟
فقالت بلهوشات الذاكرة الفائقة ليست حكراً على أحد فأغلب الأشخاص يمكنهم أن يتعلموا أساليب الاستظهار التي يستخدمها أصحاب الذاكرة الفائقة ويطبقوها بنجاح، ويطلقوا -في الوقت نفسه- سلسلة من التغيُّرات واسعة النطاق في الدماغ. الكثيرون منا يكتسبون ويتعلمون مهارات جديدة على مدار حياتهم، ولطالما تساءل العلماء عما إذا كانت أدمغتنا تتغير نتيجة لذلك، وكيفية حدوث تلك التغيرات.
وتعتبر منطقة (الحصين) منطقة دماغية هي مركز الذاكرة.
ومن اهم الوسائل التي تساعد كثيراً على تنمية الذاكرة وتحسين الحفظ ممارسة التمارين الرياضية في الوقت المناسب فالرياضية مفيدة للقلب والأوعية الدموية مثل الجري، وايضاً ممارسة التمارين الرياضية الشاقة لفترة قصيرة أثناء اليوم تساعد في تحسين القدرة على الحفظ على المدى القصير على الأقل.

النوم المبكر لان الجسم يبدا بطرد السموم منه من الفترة بين 22:00 الى 01:00 صباحا وحتى العقل يطرد السموم عند النوم والاسترخاء.

التامل وهو من الطرق المنصوح بها لتعزيز الذاكرة. ممارسة التامل وتتمثل الخطوة الاولى في تحرير الذهن والابتعاد عن مصادر الالهاء والتوتر والضغط وتخصيص بعض الوقت لممارسة التامل من اجل تعزيز التركيز والتخلص من الطاقة السلبية .
الرسم عندما نرسم شيئا فإننا نجبر أنفسنا على إمعان النظر في التفاصيل، وهذا التفكير العميق يساعدنا في التذكر، كما انه هناك عدة ألعاب تقوية الذاكرة للأطفال فألعاب الذاكرة من الوسائل العظيمة لإكساب أطفالكم المهارات العقلية المختلفة، وقضاء وقت ممتع معهم، هذه الألعاب مثل:
*تدريب على السوروبان (الحساب الذهني
الياباني)
*حل مكعب روبيك وجميع المجسمات الاخرى
* الكلمات المتقاطعة
*البازل
*المطالعة المستمرة
وغيرها من الالعاب التي تساعد على تنشيط الذاكرة وتقوية الدماغ.
وهنا نصل لاخر سؤال للاستاذة نعيمة بلهوشات ونتطرق الي الجينات الوراثية وهل لها تاثير فعلاً على ان الطفل يولد ذو ذاكره خارقة مثل احد الابوين؟.
فقالت الاستاذة نعيمة بلهوشات إن موضوع الذاكرة المتوارثة عبر الأجيال لايزال قيد الجدل ورغم افتقاره إلى العديد من الأدلة الحاسمة – خاصةً في البشر – يمكننا القول بأن نظرية الذاكرة الوراثية يمكنها – على الأرجح – أن تُفسر بعض أسباب الفوبيا وغيرها من الاضطرابات النفسية والعصبية. ونستطيع القول أن البيئة هي التي تؤثر على هذه الاضطرابات في المقام الأول، ولكن "علم ما فوق الجينات" والذاكرة الوراثية سيضيفان وجهة نظر جديدة تستحق الاهتمام، حيث أنهما يبينان لنا أن التجارب القاسية والصدمات النفسية والاضطهاد التاريخي، كالاستعباد والمجازر والظلم القسري والتعذيب في السجون، على سبيل المثال، لا تؤثر فقط على من يتعرضون لها، وإنما يتم – بشكل أو بآخر – تخزينها في الدنا (DNA) ومن ثم انتقالها جينياً عبر الأجيال. علاوةً على ذلك، هذا قد يعني أنه ما يتعرض له الوالدان من ضغوط وصدمات نفسية وعصبية أثناء فترة حياتهم يمكن أن ينتقل- بطريقة أو بأخرى- إلى أولادهم أو الأجيال التي تليهم، وهذا الاستنتاج يعُيدنا من جديد إلى الجدل الحامي الوطيس ما بين "الطبيعة والتنشئة"، لا شك بأن هذه النظرية ستظل موضعاً مثيراً للاهتمام والجدل، حيث أنها قد تفتح أمامنا أبواب مختلفة لفهم أمراض واضطرابات نفسية شتى، بل وقد تكون مفتاحاً لحلها أو تجنبها.
وفي نهاية حديثنا اهدت الاستاذة نعيمة
بلهوشات، نصيحة لكل أم ان تولي اهتمام بما تقدمة من غذاء يومي لكي تنشط ذاكرة وعقل اطفالها من خلال الوَجبات اليومية التي َتعُدها لهم حيث قالت: اما عن الاطعمة التي تنشط ذاكرة الأطفال والكبار وتنمي مهاراتهم العقلية، وتحسن أدائهم الدراسي انصح ببعض الأطعمة التي يحبها العقل: مثل السلمون، البيض، زبدة الفول السوداني. الجوز وغيرها من الاطعمة الاخرى التي تفيد العقل وتقوي الذاكرة.
image

 0  0  
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:04 صباحًا الخميس 14 ذو القعدة 1442 / 24 يونيو 2021.